وثائق مسرّبة تكشف علاقات مثلية جنسية بين عناصر داعش

نشرت وكالة سبوتنيك الروسية، اليوم الخميس، وثائق تفضح العلاقات الجنسية المثلية بين عناصر من تنظيم داعش الإرهابي، قالت إنه تم العثور عليها في جزيرة الرمادي بالأنبار غرب العراق، بحسب ما

أكد مصدر بالقوات العراقية. وبحسب الوثائق المسربة، اكتفى تنظيم داعش بفرض عقوبات مخففة على عناصره من ضمنها طردهم حال استمرار التحرش، بينما عُرف التنظيم بعقوباته الوحشية إزاء مئات من المدنيين ممن اتهمهم سابقاً بالاعتداءات الجنسية أو المثلية، إذ تمثلت بالرمي من أعلى مبنى، أو الرجم بالحجارة حتى الموت. وذكرت الوثائق بالتفصيل، كيف حدثت عمليات التحرش من قبل ثلاثة عناصر مقاتلين في صفوف التنظيم، من مختلف المدن العراقية، مرفقة بصور شخصية لهم لتعميم عدم التعامل معهم وطردهم من مناصبهم حال استمرت أفعالهم.


الخبر بالتفاصيل والصور



نشرت وكالة سبوتنيك الروسية، اليوم الخميس، وثائق تفضح العلاقات الجنسية المثلية بين عناصر من تنظيم داعش الإرهابي، قالت إنه تم العثور عليها في جزيرة الرمادي بالأنبار غرب العراق، بحسب ما أكد مصدر بالقوات العراقية.

وبحسب الوثائق المسربة، اكتفى تنظيم داعش بفرض عقوبات مخففة على عناصره من ضمنها طردهم حال استمرار التحرش، بينما عُرف التنظيم بعقوباته الوحشية إزاء مئات من المدنيين ممن اتهمهم سابقاً بالاعتداءات الجنسية أو المثلية، إذ تمثلت بالرمي من أعلى مبنى، أو الرجم بالحجارة حتى الموت.

وذكرت الوثائق بالتفصيل، كيف حدثت عمليات التحرش من قبل ثلاثة عناصر مقاتلين في صفوف التنظيم، من مختلف المدن العراقية، مرفقة بصور شخصية لهم لتعميم عدم التعامل معهم وطردهم من مناصبهم حال استمرت أفعالهم.

رابط المصدر: وثائق مسرّبة تكشف علاقات مثلية جنسية بين عناصر داعش

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً