البرلمان الباكستاني يقر تشريعاً مناهضاً للقتل في جرائم الشرف

أقر البرلمان الباكستاني بالإجماع تشريعاً مناهضاً “للقتل في جرائم الشرف”، بعد ثلاثة أشهر من مقتل نجمة بارزة من نجوم وسائل التواصل الاجتماعي. وأقرت جلسة مشتركة

لمجلسي البرلمان نقلت على الهواء مباشرة القانون الجديد المناهض للقتل في جرائم الشرف مما أزال ثغرة في قانون قائم تسمح لأفراد الأسرة بالعفو عن القاتل.وقالت عضو مجلس الشيوخ صغرى إمام التي كانت أول من طرح مشروع القانون لوسائل الإعلام، إن “القوانين يفترض أنها تهدي للسلوك القويم لا أن تسمح لاستمرار السلوك المدمر من دون عقاب”.وتقتل نحو 500 امرأة كل عام في باكستان على أيدي أفراد الأسر بسبب ما يعتبر ضرراً لحق “بالشرف” والذي يمكن أن يشمل الهروب مع الحبيب أو اتخاذ صديق من الرجال أو أي مخالفة أخرى للقيم المحافظة الخاصة بالنساء.وفي معظم الحالات تكون الضحية امرأة والقاتل قريب ينجو من العقاب بطلب العفو من أفراد الأسرة.ويمكن بمقتضى القانون الجديد للأقارب العفو عن الجاني في حالة عقوبة الإعدام لكنه سيواجه حكماً إلزامياً بالسجن المؤبد.كما أقر في نفس الجلسة البرلمانية قانون مناهض للاغتصاب يلزم بسجن الجاني 25 عاماً.وواجهت حكومة رئيس الوزراء نواز شريف ضغوطاً متزايدة لإقرار القانون بعد إلقاء القبض على شقيق نجمة وسائل التواصل الاجتماعي قنديل بالوتش في قضية قتلها خنقاً. وقال الشقيق إن منشوراتها غير اللائقة على وسائل التواصل الاجتماعي أثارت حفيظته.


الخبر بالتفاصيل والصور



أقر البرلمان الباكستاني بالإجماع تشريعاً مناهضاً “للقتل في جرائم الشرف”، بعد ثلاثة أشهر من مقتل نجمة بارزة من نجوم وسائل التواصل الاجتماعي.

وأقرت جلسة مشتركة لمجلسي البرلمان نقلت على الهواء مباشرة القانون الجديد المناهض للقتل في جرائم الشرف مما أزال ثغرة في قانون قائم تسمح لأفراد الأسرة بالعفو عن القاتل.

وقالت عضو مجلس الشيوخ صغرى إمام التي كانت أول من طرح مشروع القانون لوسائل الإعلام، إن “القوانين يفترض أنها تهدي للسلوك القويم لا أن تسمح لاستمرار السلوك المدمر من دون عقاب”.

وتقتل نحو 500 امرأة كل عام في باكستان على أيدي أفراد الأسر بسبب ما يعتبر ضرراً لحق “بالشرف” والذي يمكن أن يشمل الهروب مع الحبيب أو اتخاذ صديق من الرجال أو أي مخالفة أخرى للقيم المحافظة الخاصة بالنساء.

وفي معظم الحالات تكون الضحية امرأة والقاتل قريب ينجو من العقاب بطلب العفو من أفراد الأسرة.

ويمكن بمقتضى القانون الجديد للأقارب العفو عن الجاني في حالة عقوبة الإعدام لكنه سيواجه حكماً إلزامياً بالسجن المؤبد.

كما أقر في نفس الجلسة البرلمانية قانون مناهض للاغتصاب يلزم بسجن الجاني 25 عاماً.

وواجهت حكومة رئيس الوزراء نواز شريف ضغوطاً متزايدة لإقرار القانون بعد إلقاء القبض على شقيق نجمة وسائل التواصل الاجتماعي قنديل بالوتش في قضية قتلها خنقاً. وقال الشقيق إن منشوراتها غير اللائقة على وسائل التواصل الاجتماعي أثارت حفيظته.

رابط المصدر: البرلمان الباكستاني يقر تشريعاً مناهضاً للقتل في جرائم الشرف

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً