استئناف المحادثات بين الحكومة الفلبينية والمتمردين

استأنف ممثلو الحكومة الفلبينية وقوات المتمردين الشيوعيين، اليوم الخميس، محادثات في النرويج، تهدف إلى إنهاء واحدة من أطول حركات التمرد اليسارية في آسيا. وقالت وزارة

الخارجية النرويجية، إنه من المقرر أن تستمر المحادثات حتى يوم الثلاثاء المقبل.وتمثل المحادثات الأولى منذ اتفاق الجانبين في أغسطس (آب) الماضي على “تنفيذ وقف إطلاق النار من جانب واحد لأجل غير مسمى”.ويعتقد أن الصراع بين الحكومة في مانيلا والجبهة الديمقراطية الوطنية الشيوعية بالفلبين أسفر عن مقتل أكثر من 40 ألف شخص منذ أواخر عقد الستينيات من القرن الماضي.وخلال محادثاتهما في أوسلو، يعتزم الجانبان مناقشة الإصلاحات الاجتماعية والاقتصادية والسياسية.وتلقت النرويج دعوة لتسهيل المفاوضات في عام 2001، ولكن المفاوضات عقدت بشكل متقطع. وتوقفت المحادثات في عام 2012 بعد أن رفض الرئيس الفلبيني السابق بنينو أكينو مطالب المتمردين بإطلاق سراح السجناء السياسيين.وتم استئناف المحادثات بعد انتخاب الرئيس رودريغو دوتيرتي في وقت سابق من العام الجاري.


الخبر بالتفاصيل والصور



استأنف ممثلو الحكومة الفلبينية وقوات المتمردين الشيوعيين، اليوم الخميس، محادثات في النرويج، تهدف إلى إنهاء واحدة من أطول حركات التمرد اليسارية في آسيا.

وقالت وزارة الخارجية النرويجية، إنه من المقرر أن تستمر المحادثات حتى يوم الثلاثاء المقبل.

وتمثل المحادثات الأولى منذ اتفاق الجانبين في أغسطس (آب) الماضي على “تنفيذ وقف إطلاق النار من جانب واحد لأجل غير مسمى”.

ويعتقد أن الصراع بين الحكومة في مانيلا والجبهة الديمقراطية الوطنية الشيوعية بالفلبين أسفر عن مقتل أكثر من 40 ألف شخص منذ أواخر عقد الستينيات من القرن الماضي.

وخلال محادثاتهما في أوسلو، يعتزم الجانبان مناقشة الإصلاحات الاجتماعية والاقتصادية والسياسية.

وتلقت النرويج دعوة لتسهيل المفاوضات في عام 2001، ولكن المفاوضات عقدت بشكل متقطع. وتوقفت المحادثات في عام 2012 بعد أن رفض الرئيس الفلبيني السابق بنينو أكينو مطالب المتمردين بإطلاق سراح السجناء السياسيين.

وتم استئناف المحادثات بعد انتخاب الرئيس رودريغو دوتيرتي في وقت سابق من العام الجاري.

رابط المصدر: استئناف المحادثات بين الحكومة الفلبينية والمتمردين

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً