جنايات أبوظبي تنظر اتهام 35 رجلاً وامرأة بقضيتي اتجار بالبشر

تنظر محكمة جنايات أبوظبي قضيتي اتهام 35 رجلاً وامرأة بالاتجار بالبشر وإدارة محل للدعارة ودخول الدولة بطريقة غير مشروعة من غير الأماكن المحددة ومخالفة قانون الإقامة وشؤون الأجانب.

وفي القضية الأولى التي نظرتها المحكمة في جلسة أمس الأربعاء، تتهم النيابة العامة 14 رجلاً وامرأة من جنسيات آسيوية (8 نساء و6 رجال) بالاتجار بالبشر وإدارة محل للدعارة بأن قام المتهم الأول والمتهمة الثانية بتأجير شقة للممارسة الأعمال المنافية للآداب وحجز حرية امرأة، واستغلال بغاء المتهمات من 9 وحتى 14، فيما عمل المتهم الرابع (ناطور البناية) على إعانة المتهمين الأول والثانية على إدارة محل للدعارة بإحضار الزبائن وتوصيلهم إلى المحل سابق الذكر.كاميرا المراقبة أما المتهمة الثالثة فكانت مهمتها متابعة كاميرا المراقبة الخاصة بمحل الدعارة وإبلاغ المتهم الرابع عند حضور “زبون”، والمتهم السابع ضبط خلال ممارسة الدعارة مع إحدى المتهمات، والمتهم الثامن ضبط فور وصوله للمحل، والمتهمات من 9 إلى 14 الاعتياد على ممارسة الدعارة مع أشخاص لا يعرفوهن بمقابل مادي.وقررت المحكمة تأجيل نظر الدعوى إلى 26 أكتوبر (تشرين الأول) لندب محام للدفاع عن المتهم الأول، وآخر للدفاع عن المتهمين السابع والثامن، وثالث للدفاع عن المتهمات من 9 وحتى 14، كما نبهت المحكمة على مندوبة مركز إيواء لضحايا الاتجار بالبشر بإحضار المجني عليها في الجلسة القادمة لسماع شهادتها.21 رجلاً وامرأة وفي القضية الثانية، نظرت محكمة الجنايات اليوم الخميس قضية اتهام 21 رجلاً وامرأة من جنسيات آسيوية مختلفة، بالأتجار بالبشر وإدارة محل لممارسة الدعارة ودخول الدولة بطرق غير مشروعة (التسلل إلى الدول)، وذلك بأن قام المتهم الأول والثاني بمعاونة المتهتين الثالثة والرابعة بالاشتراك في إدارة محل للدعارة واستغلال بغاء المتهمات الـ17 لممارسة الأعمال المنافية للآداب.وقررت المحكمة تأجيل نظر الدعوى إلى جلسة 18 أكتوبر (تشرين الأول) الجاري، لندب محام للدفاع عن المتهمات مع استمرار حبس جميع المتهمين.


الخبر بالتفاصيل والصور



تنظر محكمة جنايات أبوظبي قضيتي اتهام 35 رجلاً وامرأة بالاتجار بالبشر وإدارة محل للدعارة ودخول الدولة بطريقة غير مشروعة من غير الأماكن المحددة ومخالفة قانون الإقامة وشؤون الأجانب.

وفي القضية الأولى التي نظرتها المحكمة في جلسة أمس الأربعاء، تتهم النيابة العامة 14 رجلاً وامرأة من جنسيات آسيوية (8 نساء و6 رجال) بالاتجار بالبشر وإدارة محل للدعارة بأن قام المتهم الأول والمتهمة الثانية بتأجير شقة للممارسة الأعمال المنافية للآداب وحجز حرية امرأة، واستغلال بغاء المتهمات من 9 وحتى 14، فيما عمل المتهم الرابع (ناطور البناية) على إعانة المتهمين الأول والثانية على إدارة محل للدعارة بإحضار الزبائن وتوصيلهم إلى المحل سابق الذكر.

كاميرا المراقبة

أما المتهمة الثالثة فكانت مهمتها متابعة كاميرا المراقبة الخاصة بمحل الدعارة وإبلاغ المتهم الرابع عند حضور “زبون”، والمتهم السابع ضبط خلال ممارسة الدعارة مع إحدى المتهمات، والمتهم الثامن ضبط فور وصوله للمحل، والمتهمات من 9 إلى 14 الاعتياد على ممارسة الدعارة مع أشخاص لا يعرفوهن بمقابل مادي.

وقررت المحكمة تأجيل نظر الدعوى إلى 26 أكتوبر (تشرين الأول) لندب محام للدفاع عن المتهم الأول، وآخر للدفاع عن المتهمين السابع والثامن، وثالث للدفاع عن المتهمات من 9 وحتى 14، كما نبهت المحكمة على مندوبة مركز إيواء لضحايا الاتجار بالبشر بإحضار المجني عليها في الجلسة القادمة لسماع شهادتها.

21 رجلاً وامرأة

وفي القضية الثانية، نظرت محكمة الجنايات اليوم الخميس قضية اتهام 21 رجلاً وامرأة من جنسيات آسيوية مختلفة، بالأتجار بالبشر وإدارة محل لممارسة الدعارة ودخول الدولة بطرق غير مشروعة (التسلل إلى الدول)، وذلك بأن قام المتهم الأول والثاني بمعاونة المتهتين الثالثة والرابعة بالاشتراك في إدارة محل للدعارة واستغلال بغاء المتهمات الـ17 لممارسة الأعمال المنافية للآداب.

وقررت المحكمة تأجيل نظر الدعوى إلى جلسة 18 أكتوبر (تشرين الأول) الجاري، لندب محام للدفاع عن المتهمات مع استمرار حبس جميع المتهمين.

رابط المصدر: جنايات أبوظبي تنظر اتهام 35 رجلاً وامرأة بقضيتي اتجار بالبشر

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً