حماس تنوي تشكيل مجالس بلدية بعد قرار إلغاء الانتخابات

أكد عضو المكتب السياسي لحركة حماس خليل الحية، إن حركته سنشكل مجالس إدارة لبلديات غزة، بعد إلغاء إجراء الانتخابات في قطاع غزة، وتأجيل إجرائها في الضفة الغربية.

وقال الحية “أمام سلوك حركة فتح، الذي تسبب بإلغاء الانتخابات المحلية، ستعمل حركة حماس بالتوافق مع الفصائل الفلسطينية على تكليف وتشكيل مجالس بلدية في قطاع غزة”، مضيفاً أن “عدم تجاوب الفصائل مع هذا الطلب سيدفعنا مضطرين لتشكيل مجالس بلدية جديدة في القطاع، قادرة على تقديم الخدمات لأبناء الشعب الفلسطيني”.وأضاف: “حركة فتح مسؤولية فشل وإلغاء الانتخابات البلدية في الضفة المحتلة وقطاع غزة، من قبل حكومة التوافق الوطني، والتي استُخدمت فيها المؤسسات الفلسطينية وخصوصاً القضاء، الذي تم تسييسهُ لصالح حركة فتح”، على حد قوله.ولفت عضو المكتب السياسي لحماس إلى أن ما وصفه بـ”تفرد” الرئيس محمود عباس وحركة فتح بالقرار الفلسطيني سيدفع حركته لتشكيل قيادة جديدة بديلة عن منظمة التحرير الفلسطينية، التي “تربعت ظلماً وعدواناً على الحالة الفلسطينية”، على حد قول الحية.ونفى الحية وجود استعدادات أو مشاورات لعقد لقاءات جديدة للمصالحة مع حركة فتح، عازياً تصريحات مسؤولين من فتح على وجود ترتيبات للقاء المصالحة بأنها محاولات “لملء الفراغ الإعلامي بأن هناك مصالحة”.ودعا إلى ضرورة استكمال جولات المصالحة بمشاركة الكل الوطني، بعيداً عن الحوارات الثنائية مع حركة فتح.


الخبر بالتفاصيل والصور



أكد عضو المكتب السياسي لحركة حماس خليل الحية، إن حركته سنشكل مجالس إدارة لبلديات غزة، بعد إلغاء إجراء الانتخابات في قطاع غزة، وتأجيل إجرائها في الضفة الغربية.

وقال الحية “أمام سلوك حركة فتح، الذي تسبب بإلغاء الانتخابات المحلية، ستعمل حركة حماس بالتوافق مع الفصائل الفلسطينية على تكليف وتشكيل مجالس بلدية في قطاع غزة”، مضيفاً أن “عدم تجاوب الفصائل مع هذا الطلب سيدفعنا مضطرين لتشكيل مجالس بلدية جديدة في القطاع، قادرة على تقديم الخدمات لأبناء الشعب الفلسطيني”.

وأضاف: “حركة فتح مسؤولية فشل وإلغاء الانتخابات البلدية في الضفة المحتلة وقطاع غزة، من قبل حكومة التوافق الوطني، والتي استُخدمت فيها المؤسسات الفلسطينية وخصوصاً القضاء، الذي تم تسييسهُ لصالح حركة فتح”، على حد قوله.

ولفت عضو المكتب السياسي لحماس إلى أن ما وصفه بـ”تفرد” الرئيس محمود عباس وحركة فتح بالقرار الفلسطيني سيدفع حركته لتشكيل قيادة جديدة بديلة عن منظمة التحرير الفلسطينية، التي “تربعت ظلماً وعدواناً على الحالة الفلسطينية”، على حد قول الحية.

ونفى الحية وجود استعدادات أو مشاورات لعقد لقاءات جديدة للمصالحة مع حركة فتح، عازياً تصريحات مسؤولين من فتح على وجود ترتيبات للقاء المصالحة بأنها محاولات “لملء الفراغ الإعلامي بأن هناك مصالحة”.

ودعا إلى ضرورة استكمال جولات المصالحة بمشاركة الكل الوطني، بعيداً عن الحوارات الثنائية مع حركة فتح.

رابط المصدر: حماس تنوي تشكيل مجالس بلدية بعد قرار إلغاء الانتخابات

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً