المقاومة الشعبية لـ24: زيارة أنصاري إلى صنعاء تؤكد أن الحوثيين جناح عسكري تابع لإيران

قالت المقاومة الشعبية في جنوب اليمن “إن زيارة مساعد وزير الخارجية الإيراني، حسين جابر أنصاري إلى صنعاء التي يسيطر عليها الانقلابيون وعقد اجتماعات بالقيادات الحوثية، تأكيد على أن الميليشيات جناح

عسكري تابع لإيران في اليمن، وهذا التأكيد يضع الشعب اليمني أمام مسؤولية كبيرة في التخلي عن هذه الجماعة ومواجهتها”. وأوضح المتحدث باسم المقاومة الشعبية الجنوبية علي شائف الحريري في تصريح لـ24 “إن مليشيات الحوثي لا تمتلك قراراً مستقلاً منذ تأسيسها بل هي مليشيا تابعة لإيران ذراع عسكري لتنفيذ فقط”، مضيفاً: “تحدثنا عن ذلك قبل مشاورات الكويت في أكثر من مناسبة أن المليشيا تستلم تعليماتها من إيران وليس هناك أي فرصة لسلام طالما ايران لا تريد ذلك”.وكشفت مصادر داخل جماعة الحوثيين الانقلابية أن مساعد وزير الخارجية الإيراني، حسين جابر أنصاري، قام بزيارة خاطفة إلى صنعاء، أوائل الأسبوع الجاري، التقى فيها بعض قيادات الجماعة الحوثية، وحثّ الانقلابيين على مواصلة التصعيد، وعدم التجاوب مع الجهود الرامية لاستئناف السلام، وتسريع إعلان الحكومة المشتركة بين طرفي الانقلاب.وأكد الحريري أن الحوثيين يعيشون ورطة حقيقية بعد نقل البنك المركزي إلى عدن وزيارة المسؤول الإيراني لصنعاء تأتي من باب التطمين لكي لا يدب الذعر في صفوف الحوثيين”.وقال: “ليس امام الحوثيين أي خيار أخر غير استمرار الارتهان لإيران او للمخلوع صالح من أجل المال وهم يفضلون الاستمرار مع ايران كون المخلوع صالح يريد مكاسب سياسية داخلية، بينما إيران تريد أداة ويد لها في اليمن، وهم يفضلون العمالة الخارجية لإيران”.


الخبر بالتفاصيل والصور



قالت المقاومة الشعبية في جنوب اليمن “إن زيارة مساعد وزير الخارجية الإيراني، حسين جابر أنصاري إلى صنعاء التي يسيطر عليها الانقلابيون وعقد اجتماعات بالقيادات الحوثية، تأكيد على أن الميليشيات جناح عسكري تابع لإيران في اليمن، وهذا التأكيد يضع الشعب اليمني أمام مسؤولية كبيرة في التخلي عن هذه الجماعة ومواجهتها”.

وأوضح المتحدث باسم المقاومة الشعبية الجنوبية علي شائف الحريري في تصريح لـ24 “إن مليشيات الحوثي لا تمتلك قراراً مستقلاً منذ تأسيسها بل هي مليشيا تابعة لإيران ذراع عسكري لتنفيذ فقط”، مضيفاً: “تحدثنا عن ذلك قبل مشاورات الكويت في أكثر من مناسبة أن المليشيا تستلم تعليماتها من إيران وليس هناك أي فرصة لسلام طالما ايران لا تريد ذلك”.

وكشفت مصادر داخل جماعة الحوثيين الانقلابية أن مساعد وزير الخارجية الإيراني، حسين جابر أنصاري، قام بزيارة خاطفة إلى صنعاء، أوائل الأسبوع الجاري، التقى فيها بعض قيادات الجماعة الحوثية، وحثّ الانقلابيين على مواصلة التصعيد، وعدم التجاوب مع الجهود الرامية لاستئناف السلام، وتسريع إعلان الحكومة المشتركة بين طرفي الانقلاب.

وأكد الحريري أن الحوثيين يعيشون ورطة حقيقية بعد نقل البنك المركزي إلى عدن وزيارة المسؤول الإيراني لصنعاء تأتي من باب التطمين لكي لا يدب الذعر في صفوف الحوثيين”.

وقال: “ليس امام الحوثيين أي خيار أخر غير استمرار الارتهان لإيران او للمخلوع صالح من أجل المال وهم يفضلون الاستمرار مع ايران كون المخلوع صالح يريد مكاسب سياسية داخلية، بينما إيران تريد أداة ويد لها في اليمن، وهم يفضلون العمالة الخارجية لإيران”.

رابط المصدر: المقاومة الشعبية لـ24: زيارة أنصاري إلى صنعاء تؤكد أن الحوثيين جناح عسكري تابع لإيران

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً