مسؤول عراقي لـ 24: نبحث طلب عقد اجتماع طارئ للجامعة العربية حول الأزمة الأخيرة مع تركيا

أعلن دبلوماسي عراقي مسؤول، أن بلاده تبحث طلب عقد الجامعة العربية اجتماعاً طارئاً لبحث الوجود العسكري التركي على أراضيه وتصاعد الخلاف مع أنقرة. وأوضح الدبلوماسي

لـ 24، أن القرار قيد الدراسة والبحث وجار التنسيق بين الخارجية العراقية وجامعة الدول العربية بشأن اتخاذه قبل الأحد المقبل.وأشار الدبلوماسي العراقي، إلى أنه سيتم بحث الموقف مع الدول العربية قبل اتخاذ القرار بالدعوة لعقد الاجتماع الطاري حول الموقف الأخير مع تركيا.وصوت البرلمان التركي الأسبوع الماضي لصالح تمديد وجود نحو 2000 من القوات التركية في شمال العراق لمدة عام للتصدي “للتنظيمات الإرهابية” في إشارة على ما يبدو إلى المسلحين الأكراد وتنظيم داعش.وأدان العراق التصويت وحذر رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي من أن تركيا تجازف بإشعال حرب إقليمية، واستدعت بغداد وأنقرة أمس الأربعاء سفير كل منهما لدى الأخرى للاحتجاج.وتقول تركيا، إن قواتها الموجودة في العراق جاءت بدعوة من مسعود البرزاني رئيس إقليم كردستان الذي ترتبط معه أنقرة بعلاقات قوية وتنفي بغداد ذلك.


الخبر بالتفاصيل والصور



أعلن دبلوماسي عراقي مسؤول، أن بلاده تبحث طلب عقد الجامعة العربية اجتماعاً طارئاً لبحث الوجود العسكري التركي على أراضيه وتصاعد الخلاف مع أنقرة.

وأوضح الدبلوماسي لـ 24، أن القرار قيد الدراسة والبحث وجار التنسيق بين الخارجية العراقية وجامعة الدول العربية بشأن اتخاذه قبل الأحد المقبل.

وأشار الدبلوماسي العراقي، إلى أنه سيتم بحث الموقف مع الدول العربية قبل اتخاذ القرار بالدعوة لعقد الاجتماع الطاري حول الموقف الأخير مع تركيا.

وصوت البرلمان التركي الأسبوع الماضي لصالح تمديد وجود نحو 2000 من القوات التركية في شمال العراق لمدة عام للتصدي “للتنظيمات الإرهابية” في إشارة على ما يبدو إلى المسلحين الأكراد وتنظيم داعش.

وأدان العراق التصويت وحذر رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي من أن تركيا تجازف بإشعال حرب إقليمية، واستدعت بغداد وأنقرة أمس الأربعاء سفير كل منهما لدى الأخرى للاحتجاج.

وتقول تركيا، إن قواتها الموجودة في العراق جاءت بدعوة من مسعود البرزاني رئيس إقليم كردستان الذي ترتبط معه أنقرة بعلاقات قوية وتنفي بغداد ذلك.

رابط المصدر: مسؤول عراقي لـ 24: نبحث طلب عقد اجتماع طارئ للجامعة العربية حول الأزمة الأخيرة مع تركيا

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً