شرطة رأس الخيمة تراقب متهوري السرعات برادار تروكام

أدخلت القيادة العامة لشرطة رأس الخيمة متمثلة بإدارة المرور والدوريات بالإدارة العامة للعمليات المركزية جهاز نظام مراقبة السرعة المتمثل في جهاز رادار “تروكام” الأميركي الصنع ، الذي يعتبر الأول من نوعه ويتميز  بوجود خصائص عالية الدقة في مراقبته الفائقة والمتميزة على الطرق والسرعات الهادف إلى التقليل والحد من

الحوادث الجسيمة الناتجة عن السرعات العالية وتهور السائقين.   وأكد مدير إدارة المرور والدوريات العقيد علي سعيد العلكيم، أثناء تفحصه للجهاز برفقة المقدم محمد بن سالم القاسمي ، رئيس قسم المرور والدوريات وعدد من الضباط والأفراد ، أن حرص القيادة العامة لشرطة رأس الخيمة على استحداث جهاز مراقبة السرعة على الطرق إنما هو وسيلة للتخفيف من حجم الحوادث المرورية ، ويتدرب عليه أفراد المرور والدوريات على استخدامه بشكل جيد ، حيث يعمل رادار “تروكام” المتحرك على تغطية مسافة الطريق لتصل من 4 إلى 6 مسارات ، كما يمكنه العمل بالتصوير الأمامي أو الخلفي عن طريق “الليزر”، بحيث يقوم بقراءة بيانات وسرعات المركبات المتواجدة في نطاق تغطية الجهاز بشكل كامل ودقيق ، ويتميز الجهاز أيضاٌ بالعديد من المميزات ومنها قدرته على تحرير أكثر من مخالفة في وقت واحد ، وقراءة سرعة المركبات ومخالفة متجاوزي السرعة المسموح بها في مختلف الطرق حسب الأنظمة المرورية على مستوى الدولة ، والجهاز يخالف المركبات الخفيفة والثقيلة (الشاحنات) على حد السواء . وأهاب العلكيم ، بالسائقين ضرورة أخذ الحيطة والحذر اللازمين خلال استعمال الطريق، داعياً إلى عدم المجازفة بقيادة المركبات أثناء الإرهاق وإلى التوقف في منطقة آمنة في حال وقوع أي حادث مروري تفادياً لوقوع تصادم آخر ، ودعاهم إلى الالتزام بالسرعات المحددة في كل طريق وعدم تجاوز هذه التعليمات وعدم قطع الإشارة الحمراء باعتبارها خطورة بالغة جداً على الأرواح وعدم الانشغال بالطريق وترك الهاتف جانباً والالتزام بخط السير وعدم التجاوز الخاطئ والتأكد من خلو الطريق قبل دخوله من المركبات ، مؤكداً حرص الإدارة على توعية الجميع برسالتها من خلال الزيارات المستمرة في المدارس وجميع الجهات والمؤسسات والدوائر المحلية والاتحادية بالإمارة حول السلامة المرورية.


الخبر بالتفاصيل والصور


أدخلت القيادة العامة لشرطة رأس الخيمة متمثلة بإدارة المرور والدوريات بالإدارة العامة للعمليات المركزية جهاز نظام مراقبة السرعة المتمثل في جهاز رادار “تروكام” الأميركي الصنع ، الذي يعتبر الأول من نوعه ويتميز  بوجود خصائص عالية الدقة في مراقبته الفائقة والمتميزة على الطرق والسرعات الهادف إلى التقليل والحد من الحوادث الجسيمة الناتجة عن السرعات العالية وتهور السائقين.
 
وأكد مدير إدارة المرور والدوريات العقيد علي سعيد العلكيم، أثناء تفحصه للجهاز برفقة المقدم محمد بن سالم القاسمي ، رئيس قسم المرور والدوريات وعدد من الضباط والأفراد ، أن حرص القيادة العامة لشرطة رأس الخيمة على استحداث جهاز مراقبة السرعة على الطرق إنما هو وسيلة للتخفيف من حجم الحوادث المرورية ، ويتدرب عليه أفراد المرور والدوريات على استخدامه بشكل جيد ، حيث يعمل رادار “تروكام” المتحرك على تغطية مسافة الطريق لتصل من 4 إلى 6 مسارات ، كما يمكنه العمل بالتصوير الأمامي أو الخلفي عن طريق “الليزر”، بحيث يقوم بقراءة بيانات وسرعات المركبات المتواجدة في نطاق تغطية الجهاز بشكل كامل ودقيق ، ويتميز الجهاز أيضاٌ بالعديد من المميزات ومنها قدرته على تحرير أكثر من مخالفة في وقت واحد ، وقراءة سرعة المركبات ومخالفة متجاوزي السرعة المسموح بها في مختلف الطرق حسب الأنظمة المرورية على مستوى الدولة ، والجهاز يخالف المركبات الخفيفة والثقيلة (الشاحنات) على حد السواء .

وأهاب العلكيم ، بالسائقين ضرورة أخذ الحيطة والحذر اللازمين خلال استعمال الطريق، داعياً إلى عدم المجازفة بقيادة المركبات أثناء الإرهاق وإلى التوقف في منطقة آمنة في حال وقوع أي حادث مروري تفادياً لوقوع تصادم آخر ، ودعاهم إلى الالتزام بالسرعات المحددة في كل طريق وعدم تجاوز هذه التعليمات وعدم قطع الإشارة الحمراء باعتبارها خطورة بالغة جداً على الأرواح وعدم الانشغال بالطريق وترك الهاتف جانباً والالتزام بخط السير وعدم التجاوز الخاطئ والتأكد من خلو الطريق قبل دخوله من المركبات ، مؤكداً حرص الإدارة على توعية الجميع برسالتها من خلال الزيارات المستمرة في المدارس وجميع الجهات والمؤسسات والدوائر المحلية والاتحادية بالإمارة حول السلامة المرورية.

رابط المصدر: شرطة رأس الخيمة تراقب متهوري السرعات برادار تروكام

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً