أم الإمارات تكرم 1151 معلمة متميزة في الميدان التربوي

أكدت رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الشيخة فاطمة بنت مبارك “أم الإمارات”، أن رسالة المعلم لها أهمية عظيمة في تأهيل الأجيال

الصاعدة نحو الغد المشرق، وبناء شخصياتهم على القيم والأخلاق والتحصيل العلمي منذ بداية نشأتهم. واعلنت الشيخ فاطمة بنت مبارك، أنها قررت هذا العام تكريم 1151 معلمة متميزة على مستوى الدولة، يشهد لهن بالإخلاص والتفاني في تأهيل الأبناء وغرس المفاهيم الأصيلة والقيم النبيلة في نفوسهم وتعليمهم أفضل تعليم.دور التربية وقالت الشيخة فاطمة بنت مبارك في تصريح لها بمناسبة يوم المعلم الذي يصادف الخامس من أكتوبر (تشرين الأول) إن “المعلم والمعلمة لهما دور كبير في تعزيز دور التربية في النظام التعليمي بما يخدم قضايانا الوطنية”، مؤكدة أهمية قيام المؤسسات التعليمية “بدور مضاعف وتسخير وتعزيز إمكانياتها وتوحيد جهودها في تربية النشء وتحصينهم ضد الأفكار السلبية، وتعزيز قيم الولاء والانتماء في نفوسهم لمواجهة كافة التحديات”.وقالت أم الإمارات إننا “ونحن نحتفل بيوم المعلم فإننا لن ننسى معلمنا وقائدنا الراحل الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، الذي فتح أبواب العلم جميعها أمام أبنائه المواطنين لينهلوا من العلوم الحديثة ويعوضوا ما فاتهم من قبل”.رسالة وطنية وأكدت الشيخة فاطمة بنت مبارك أن “دولة الإمارات بقيادة رئيس الدولة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، تؤمن بأن المعلم هو أساس المنظومة التعليمية من خلال تمكينه من أداء رسالته الوطنية في إعداد جيل متسلح بالعلم والمعرفة وبالمهارة والكفاءة وتأهيله لخدمة دينه ووطنه ومجتمعه”.ونوهت الشيخ فاطمة بضرورة منح الجوانب التربوية والتنشئة الوطنية أولويات في المسيرة التعليمية في الدولة، نظراً لما تمثله من حصانة ومناعة ذاتية لطلبة العلم متخذين من التوجيه والتوعية والإرشاد والتربية وسائل أساسية لإعلاء الروح الوطنية، وغرس قيم الولاء والانتماء وتعزيز حب الوطن والوفاء له وخدمة قضاياه ومصالحه.دور المدرسة وقالت أم الإمارات إن “المعلم في الدولة يحظى بالدور الأهم في بناء الإنسان والوطن وإن دور المدرسة التربوي يتعاظم في هذه المرحلة أكثر من أي مرحلة سابقة، ونحن واثقون بأن المعلمين والمعلمات على قدر المسؤولية الملقاة على عاتقهم وهم على وعي كامل بالدور الهام للتربية والتعليم في تعزيز النهضة التنموية الإماراتية الرائدة”.وأعربت الشيخة فاطمة عن تقديرها وعرفانها للمعلم والمعلمة الإماراتية التي أسهمت بجدارة في بناء جيل واع وتأهيله للمستقبل وتزويده بالمعارف والعلوم الحديثة، كما حققت المرأة الإماراتية نجاحات متميزة في كل الميادين التي تواجدت فيها وشاركت في بناء الدولة بكل جدارة واقتدار.


الخبر بالتفاصيل والصور



أكدت رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الشيخة فاطمة بنت مبارك “أم الإمارات”، أن رسالة المعلم لها أهمية عظيمة في تأهيل الأجيال الصاعدة نحو الغد المشرق، وبناء شخصياتهم على القيم والأخلاق والتحصيل العلمي منذ بداية نشأتهم.

واعلنت الشيخ فاطمة بنت مبارك، أنها قررت هذا العام تكريم 1151 معلمة متميزة على مستوى الدولة، يشهد لهن بالإخلاص والتفاني في تأهيل الأبناء وغرس المفاهيم الأصيلة والقيم النبيلة في نفوسهم وتعليمهم أفضل تعليم.

دور التربية
وقالت الشيخة فاطمة بنت مبارك في تصريح لها بمناسبة يوم المعلم الذي يصادف الخامس من أكتوبر (تشرين الأول) إن “المعلم والمعلمة لهما دور كبير في تعزيز دور التربية في النظام التعليمي بما يخدم قضايانا الوطنية”، مؤكدة أهمية قيام المؤسسات التعليمية “بدور مضاعف وتسخير وتعزيز إمكانياتها وتوحيد جهودها في تربية النشء وتحصينهم ضد الأفكار السلبية، وتعزيز قيم الولاء والانتماء في نفوسهم لمواجهة كافة التحديات”.

وقالت أم الإمارات إننا “ونحن نحتفل بيوم المعلم فإننا لن ننسى معلمنا وقائدنا الراحل الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، الذي فتح أبواب العلم جميعها أمام أبنائه المواطنين لينهلوا من العلوم الحديثة ويعوضوا ما فاتهم من قبل”.

رسالة وطنية
وأكدت الشيخة فاطمة بنت مبارك أن “دولة الإمارات بقيادة رئيس الدولة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، تؤمن بأن المعلم هو أساس المنظومة التعليمية من خلال تمكينه من أداء رسالته الوطنية في إعداد جيل متسلح بالعلم والمعرفة وبالمهارة والكفاءة وتأهيله لخدمة دينه ووطنه ومجتمعه”.

ونوهت الشيخ فاطمة بضرورة منح الجوانب التربوية والتنشئة الوطنية أولويات في المسيرة التعليمية في الدولة، نظراً لما تمثله من حصانة ومناعة ذاتية لطلبة العلم متخذين من التوجيه والتوعية والإرشاد والتربية وسائل أساسية لإعلاء الروح الوطنية، وغرس قيم الولاء والانتماء وتعزيز حب الوطن والوفاء له وخدمة قضاياه ومصالحه.

دور المدرسة
وقالت أم الإمارات إن “المعلم في الدولة يحظى بالدور الأهم في بناء الإنسان والوطن وإن دور المدرسة التربوي يتعاظم في هذه المرحلة أكثر من أي مرحلة سابقة، ونحن واثقون بأن المعلمين والمعلمات على قدر المسؤولية الملقاة على عاتقهم وهم على وعي كامل بالدور الهام للتربية والتعليم في تعزيز النهضة التنموية الإماراتية الرائدة”.

وأعربت الشيخة فاطمة عن تقديرها وعرفانها للمعلم والمعلمة الإماراتية التي أسهمت بجدارة في بناء جيل واع وتأهيله للمستقبل وتزويده بالمعارف والعلوم الحديثة، كما حققت المرأة الإماراتية نجاحات متميزة في كل الميادين التي تواجدت فيها وشاركت في بناء الدولة بكل جدارة واقتدار.

رابط المصدر: أم الإمارات تكرم 1151 معلمة متميزة في الميدان التربوي

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً