صحف الإمارات: التربية تحذّر من تدريس كتب غير معتمدة

استدعت إشكاليات أثارتها مدارس خاصة في الإمارات روجت لكتب وموضوعات تتعارض مع ثوابت الدولة وقيمها المجتمعية، تحذير الجهات المسؤولية عن قطاع التعليم بالدولة من تدريس كتب غير معتمدة رسمياً، وأدى

تشديد الرقابة في هذا المجال إلى إلزام مدرسة بحذف صفحات “مخلة بالآداب”، وعلى الصعيد الاقتصادي سيصبح تداول كل العملات الخليجية مباشرة متاحاً قريباً في الإمارات، وفقاً لما ورد في صحف محلية اليوم الخميس. “المعرفة” تلزم مدرسة بحذف صفحات “مخلة بالآداب” في كتاب العلوم إنجاز “مسجد شهداء الإمارات” في أفغانستان وجهت وزارة التربية والتعليم، تحذيراً للمدارس الخاصة من تدريس كتب غير معتمدة منها، وطالبت ذوي الطلبة وأفراد المجتمع بالإبلاغ عن أي تجاوزات يكتشفونها في مناهج المدارس الخاصة، ليتسنى للوزارة اتخاذ الإجراءات اللازمة تجاهها، وفق ما ذكره مدير إدارة الرقابة التعليمية في الوزارة، خالد الملا.وأعرب ذوو طلبة في مدارس خاصة عبر صحيفة الإمارات اليوم، عن قلقهم على أبنائهم، بعد ثبوت وجود تجاوزات وأخطاء في كتب مناهج أجنبية تدرس لهم، مطالبين الوزارة والجهات المعنية بإعادة التدقيق على الكتب الأجنبية كافة، ومعاقبة المدارس المخالفة.وأكدوا للصحيفة أن “سلامة أبنائهم الفكرية مسؤولية الجهات التعليمية، وأنهم لم يتوقعوا ورود هذه الأخطاء الجسيمة، التي ظهرت أخيراً في منهاج صادر عن جامعة أكسفورد، يدرس في مدارس الشويفات بالدولة”.وقال مدير إدارة الرقابة التعليمية في الوزارة، خالد الملا إن “الوزارة طالبت المدارس الخاصة بعدم تدريس أي كتاب قبل مروره بالإجراءات الرسمية، بدءاً من التدقيق التفصيلي، وانتهاء بعملية المراجعة والاعتماد النهائي بالموافقة على تدريسه”.ودعا إلى الإبلاغ عن أي أخطاء في كتب المدارس الخاصة، ليتسنى للوزارة التحقيق في الأمر، واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة تجاه المدرسة المخالفة، لضمان سلامة الطلاب، والتأكد من عدم مخالفة محتوى المناهج للاشتراطات والقوانين العامة المنظمة للتعليم الخاص في الدولة. العملات الخليجية أكد مصرف الإمارات المركزي، أنه “سيسمح بتداول كل العملات الخليجية مباشرة في المستقبل القريب، بعد استكمال إنشاء النظام الخليجي للمقاصة والتسوية (التحويلات المالية للأفراد والشركات)”.وقال “المركزي” في تصريح لصحيفة الاتحاد، إنه “لم يتم البدء بعد، بتداول الدرهم الإماراتي مقابل الريال السعودي، لكنه سيصبح ممكناً من خلال مشروع النظام الخليجي للمقاصة والتسوية، الجاري العمل على إنشائه من قبل المصارف المركزية ومؤسسات النقد في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية في المستقبل القريب”.ووفقاً لنظام التحويلات المالية المعمول به حالياً، فإن التحويل من الدرهم إلى العملات الخليجية يتم عبر الدولار، حيث تجري عمليات المقاصة والتسوية عن طريق المقاصة الأميركية، وعند استكمال إنشاء نظام المقاصة والتسوية الخليجية، سيصبح التداول بين العملات الخليجية مباشراً دون المرور بطرف ثالث. حذف صفحات “مخلة بالآداب” أثار ظهور صفحات مخلة بالآداب في كتاب العلوم للصف السابع في مدرسة سانت ماري الخاصة التي تدرس المنهاج البريطاني، استياء عدد من أولياء أمور الطلبة العرب الذين يدرسون في تلك المدرسة، ما استلزم تدخل هيئة المعرفة والتنمية البشرية في دبي والتي ألزمت المدرسة بحذف تلك الصفحات، مشددة على أهمية الالتزام بالمعايير الخاص بالمناهج التي وضعتها الهيئة وتتمثل في الثوابت الوطنية والمجتمعية والدينية.وقال رئيس النظم والتصاريح في هيئة المعرفة والتنمية البشرية محمد أحمد درويش، لصحيفة البيان، إن “المدارس الخاصة في دبي ملزمة بضمان عمليات مراجعة دورية لمحتوى الكتب المدرسية ومحتوى المكتبات للتأكد من توافق المحتوى مع المعايير المعتمدة من الهيئة في هذا الصدد، وذلك وفقاً للتشريعات النافذة والإجراءات التي وضعتها الهيئة للتأكد من التزام المدارس بها”.وأشار درويش إلى أن “فريق الالتزام في الهيئة ينفّذ زيارات ميدانية دورية للمدارس للتأكد من تلبية المدارس لمتطلبات الهيئة فيما يخص محتوى الكتب المدرسية، مشدداً على أهمية تحمل المدارس لمسؤولياتها والتزاماتها أمام الهيئة والمجتمع التعليمي”. مسجد شهداء الإمارات أعلن فريق العمل التطوعي إنجاز مشروع (مسجد شهداء الإمارات) في أفغانستان، الذي تكفلت مجموعة من المواطنين تضم 60 شخصاً، من مختلف إمارات الدولة، بتشييده صدقة جارية عن أرواح شهداء الإمارات.وأكد الفريق المكلف بمتابعة إنشاء المشروع، لصحيفة الخليج، افتتاح المسجد وبدء أهالي المنطقة الأفغانية أداء فريضة الصلاة فيه، وسط فرحة المواطنين الأفغان، ودعواتهم لشهدائنا الأبرار، ولأبناء الإمارات، الذي ساهموا في بناء المسجد في ربوع منطقتهم.


الخبر بالتفاصيل والصور



استدعت إشكاليات أثارتها مدارس خاصة في الإمارات روجت لكتب وموضوعات تتعارض مع ثوابت الدولة وقيمها المجتمعية، تحذير الجهات المسؤولية عن قطاع التعليم بالدولة من تدريس كتب غير معتمدة رسمياً، وأدى تشديد الرقابة في هذا المجال إلى إلزام مدرسة بحذف صفحات “مخلة بالآداب”، وعلى الصعيد الاقتصادي سيصبح تداول كل العملات الخليجية مباشرة متاحاً قريباً في الإمارات، وفقاً لما ورد في صحف محلية اليوم الخميس.

“المعرفة” تلزم مدرسة بحذف صفحات “مخلة بالآداب” في كتاب العلوم
إنجاز “مسجد شهداء الإمارات” في أفغانستان

وجهت وزارة التربية والتعليم، تحذيراً للمدارس الخاصة من تدريس كتب غير معتمدة منها، وطالبت ذوي الطلبة وأفراد المجتمع بالإبلاغ عن أي تجاوزات يكتشفونها في مناهج المدارس الخاصة، ليتسنى للوزارة اتخاذ الإجراءات اللازمة تجاهها، وفق ما ذكره مدير إدارة الرقابة التعليمية في الوزارة، خالد الملا.

وأعرب ذوو طلبة في مدارس خاصة عبر صحيفة الإمارات اليوم، عن قلقهم على أبنائهم، بعد ثبوت وجود تجاوزات وأخطاء في كتب مناهج أجنبية تدرس لهم، مطالبين الوزارة والجهات المعنية بإعادة التدقيق على الكتب الأجنبية كافة، ومعاقبة المدارس المخالفة.

وأكدوا للصحيفة أن “سلامة أبنائهم الفكرية مسؤولية الجهات التعليمية، وأنهم لم يتوقعوا ورود هذه الأخطاء الجسيمة، التي ظهرت أخيراً في منهاج صادر عن جامعة أكسفورد، يدرس في مدارس الشويفات بالدولة”.

وقال مدير إدارة الرقابة التعليمية في الوزارة، خالد الملا إن “الوزارة طالبت المدارس الخاصة بعدم تدريس أي كتاب قبل مروره بالإجراءات الرسمية، بدءاً من التدقيق التفصيلي، وانتهاء بعملية المراجعة والاعتماد النهائي بالموافقة على تدريسه”.

ودعا إلى الإبلاغ عن أي أخطاء في كتب المدارس الخاصة، ليتسنى للوزارة التحقيق في الأمر، واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة تجاه المدرسة المخالفة، لضمان سلامة الطلاب، والتأكد من عدم مخالفة محتوى المناهج للاشتراطات والقوانين العامة المنظمة للتعليم الخاص في الدولة.

العملات الخليجية

أكد مصرف الإمارات المركزي، أنه “سيسمح بتداول كل العملات الخليجية مباشرة في المستقبل القريب، بعد استكمال إنشاء النظام الخليجي للمقاصة والتسوية (التحويلات المالية للأفراد والشركات)”.

وقال “المركزي” في تصريح لصحيفة الاتحاد، إنه “لم يتم البدء بعد، بتداول الدرهم الإماراتي مقابل الريال السعودي، لكنه سيصبح ممكناً من خلال مشروع النظام الخليجي للمقاصة والتسوية، الجاري العمل على إنشائه من قبل المصارف المركزية ومؤسسات النقد في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية في المستقبل القريب”.

ووفقاً لنظام التحويلات المالية المعمول به حالياً، فإن التحويل من الدرهم إلى العملات الخليجية يتم عبر الدولار، حيث تجري عمليات المقاصة والتسوية عن طريق المقاصة الأميركية، وعند استكمال إنشاء نظام المقاصة والتسوية الخليجية، سيصبح التداول بين العملات الخليجية مباشراً دون المرور بطرف ثالث.

حذف صفحات “مخلة بالآداب”

أثار ظهور صفحات مخلة بالآداب في كتاب العلوم للصف السابع في مدرسة سانت ماري الخاصة التي تدرس المنهاج البريطاني، استياء عدد من أولياء أمور الطلبة العرب الذين يدرسون في تلك المدرسة، ما استلزم تدخل هيئة المعرفة والتنمية البشرية في دبي والتي ألزمت المدرسة بحذف تلك الصفحات، مشددة على أهمية الالتزام بالمعايير الخاص بالمناهج التي وضعتها الهيئة وتتمثل في الثوابت الوطنية والمجتمعية والدينية.

وقال رئيس النظم والتصاريح في هيئة المعرفة والتنمية البشرية محمد أحمد درويش، لصحيفة البيان، إن “المدارس الخاصة في دبي ملزمة بضمان عمليات مراجعة دورية لمحتوى الكتب المدرسية ومحتوى المكتبات للتأكد من توافق المحتوى مع المعايير المعتمدة من الهيئة في هذا الصدد، وذلك وفقاً للتشريعات النافذة والإجراءات التي وضعتها الهيئة للتأكد من التزام المدارس بها”.

وأشار درويش إلى أن “فريق الالتزام في الهيئة ينفّذ زيارات ميدانية دورية للمدارس للتأكد من تلبية المدارس لمتطلبات الهيئة فيما يخص محتوى الكتب المدرسية، مشدداً على أهمية تحمل المدارس لمسؤولياتها والتزاماتها أمام الهيئة والمجتمع التعليمي”.

مسجد شهداء الإمارات

أعلن فريق العمل التطوعي إنجاز مشروع (مسجد شهداء الإمارات) في أفغانستان، الذي تكفلت مجموعة من المواطنين تضم 60 شخصاً، من مختلف إمارات الدولة، بتشييده صدقة جارية عن أرواح شهداء الإمارات.

وأكد الفريق المكلف بمتابعة إنشاء المشروع، لصحيفة الخليج، افتتاح المسجد وبدء أهالي المنطقة الأفغانية أداء فريضة الصلاة فيه، وسط فرحة المواطنين الأفغان، ودعواتهم لشهدائنا الأبرار، ولأبناء الإمارات، الذي ساهموا في بناء المسجد في ربوع منطقتهم.

رابط المصدر: صحف الإمارات: التربية تحذّر من تدريس كتب غير معتمدة

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً