مسنّ مسيحي يعلم الأطفال القرآن في مصر

في قرية طهنا الجبل بمحافظة المنيا في صعيد مصر، يعكف رجل قبطي على تعليم أبناء القرية دروسهم، وتحفيظهم القرآن الكريم، منذ سنوات طويلة. الرجل المعروف باسم “عم عياد” حول بيته إلى مدرسة تخرج فيها المئات من المسلمين والأقباط، غير أنه رغم تقدم سنه، ما زال مصرا على إكمال مسيرة ورثها

عن أبيه منذ 65 عاما. وحسب موقع سكاي نيوز فإن الرجل المعروف باسم “عم عياد” حول بيته إلى مدرسة تخرج فيها المئات من المسلمين والأقباط، غير أنه رغم تقدم سنه، ما زال مصرا على إكمال مسيرة ورثها عن أبيه منذ 65 عاما. ويقول عم عياد إنه حفظ القرآن مع زملائه المسلمين في المدرسة منذ صغره، واستطاع المعلم، الذي مازال يحتفظ بجزء كبير من ذاكرته، أن يعلم نحو 1700 تلميذ مسلم و800 مسيحي، وتتلمذ على يديه كثير من أبناء القرية بعضهم، تقلد بعضهم مناصب رفيعة. وأوضح أنه بدأ رحلته منذ 65 سنة، وهو في سن العشرين عاما، ليواصل مسيرة أبيه. فرسالة هذا الرجل المسيحي تجاوزت حدود بيته الصغير في قرية طهنا الجبل بمحافظة المنيا، وعلمت أبناء القرية كيفية التسامح بين الأديان وإرساء قيم المحبة بين المسلمين والأقباط.


الخبر بالتفاصيل والصور


مسنّ مسيحي يعلم الأطفال القرآن في مصر

في قرية طهنا الجبل بمحافظة المنيا في صعيد مصر، يعكف رجل قبطي على تعليم أبناء القرية دروسهم، وتحفيظهم القرآن الكريم، منذ سنوات طويلة.

الرجل المعروف باسم “عم عياد” حول بيته إلى مدرسة تخرج فيها المئات من المسلمين والأقباط، غير أنه رغم تقدم سنه، ما زال مصرا على إكمال مسيرة ورثها عن أبيه منذ 65 عاما.

وحسب موقع سكاي نيوز فإن الرجل المعروف باسم “عم عياد” حول بيته إلى مدرسة تخرج فيها المئات من المسلمين والأقباط، غير أنه رغم تقدم سنه، ما زال مصرا على إكمال مسيرة ورثها عن أبيه منذ 65 عاما.

ويقول عم عياد إنه حفظ القرآن مع زملائه المسلمين في المدرسة منذ صغره، واستطاع المعلم، الذي مازال يحتفظ بجزء كبير من ذاكرته، أن يعلم نحو 1700 تلميذ مسلم و800 مسيحي، وتتلمذ على يديه كثير من أبناء القرية بعضهم، تقلد بعضهم مناصب رفيعة.

وأوضح أنه بدأ رحلته منذ 65 سنة، وهو في سن العشرين عاما، ليواصل مسيرة أبيه.

فرسالة هذا الرجل المسيحي تجاوزت حدود بيته الصغير في قرية طهنا الجبل بمحافظة المنيا، وعلمت أبناء القرية كيفية التسامح بين الأديان وإرساء قيم المحبة بين المسلمين والأقباط.

رابط المصدر: مسنّ مسيحي يعلم الأطفال القرآن في مصر

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً