أغيري محذراً اللاعبين: راجعوا حساباتكم

■ الوحدة يودع بطولة الكأس بعد التعادل أمام الإمارات | البيان وجه المكسيكي خافيير أغيري، المدير الفني لفريق الكرة بنادي الوحدة، تحذيراً للاعبي الفريق، بأن عليهم مراجعة حساباتهم بسبب تكرار الأخطاء التي كلفت الفريق خسارة العديد من النقاط، مؤكداً في الوقت نفسه أنه يتحمل

مسؤولية فشل الفريق في تحقيق أي انتصار يذكر في المباريات الست التي خاضها الوحدة منذ بداية الموسم. وودع الوحدة حامل لقب كأس الخليج العربي في الموسم الماضي، منافسات البطولة بعد تعادله مساء أول من أمس مع الإمارات بهدفين لكل منهما على استاد آل نهيان، إذ توقف رصيد الفريق عند نقطة واحدة من 4 مباريات، وفقد فرصة التأهل إلى الدور نصف النهائي من البطولة، ليواصل الفريق نتائجه المخيبة منذ بداية الموسم بعدم تحقيق أي فوز حتى الآن. أخطاء الدفاع وقال أغيري في المؤتمر الصحافي عقب المباراة: «للأسف لم نستطع الحفاظ على تقدمنا بهدفين والظفر بنقاط المباراة، بسبب الأخطاء الدفاعية التي كلفتنا التعادل، فقد تقدمنا في النتيجة في 3 مباريات من قبل ولكننا فشلنا في تحقيق الفوز، والحل للتغلب على هذه المشكلة هو بتغيير هؤلاء اللاعبين الذين وقعوا في نفس الأخطاء، وعليهم مراجعة حساباتهم، وسأعتمد على أسلوب التدوير لأنه لا يوجد لاعب من الممكن أن يضمن مكانه أساسياً في التشكيلة، وسنعتمد فقط على اللاعب الأكثر جاهزية». وأكد تحمله المسؤولية كونه المدير الفني للفريق، وقال «في أي فريق في العالم المدرب هو من يتحمل المسؤولية، وإذا أراد أحد إلقاء اللوم بسبب النتائج ليلومني أنا أولاً، المباراة انتهت ولكن علينا أن نواصل القتال من أجل حصد الفوز الأول، مشيراً إلى أهمية عودة المهاجم سباستيان تيجالي للتهديف بعد أن تعرض لسوء حظ في المباريات الماضية. سعادة بالتعادل من جانبه أعرب الألماني كلاوس بيجيل مساعد مدرب فريق الكرة بنادي الإمارات، عن سعادته بنتيجة التعادل التي حققها فريقه أمام الوحدة، مؤكداً أن الإمارات محظوظ بهذا التعادل، وأن الفريق يأخذ بطولة كأس الخليج العربي على محمل الجدية، ولا يوجد ما يمنع من المنافسة على اللقب، إذ يركز الفريق على الفوز في كل مباراة يخوضها. وقال قدمنا مردوداً جيداً في الـ 15 دقيقة الأولى من عمر المباراة، وأضعنا فرص عدة للتسجيل، ولكن بعدها بدأ الوحدة في فرض سيطرته، وحاولنا العودة حيث كادت المباراة تنتهي بهدفين، إلا أن اللاعبين كانوا على قدر المسؤولية ونجحوا في خطف التعادل في نهاية المباراة. وأشار كلاوس إلى أن فريقه استفاد من طرد لاعب الوحدة محمد عبد الباسط في الشوط الثاني، وتعرض المنافس للضغط مما ساعدنا على العودة في النتيجة، لافتاً إلى أن دخول أحمد مال الله صاحب الهدف الأول ساهم في تنشيط الهجوم بعد أن قدم أداء جيداً، وهو لاعب مميز وينتظره مستقبل واعد. وأضاف «نتعامل دائماً مع كل مباراة على حدة، وبالتأكيد أنا لست ساحراً، ولكن عندما ننظر لأحداث مباراتنا مع الوحدة يتأكد أن كل شيء جائز في كرة القدم». انتقالات تعليقاً على إمكانية إبرام تعاقدات جديدة في فريق الصقور قبل غلق باب الانتقالات الصيفية، أوضح كلاوس أن الإمارات يملك مجموعة جيدة من اللاعبين ودور الجهاز الفني تطوير مستواهم الفني والبدني.


الخبر بالتفاصيل والصور


وجه المكسيكي خافيير أغيري، المدير الفني لفريق الكرة بنادي الوحدة، تحذيراً للاعبي الفريق، بأن عليهم مراجعة حساباتهم بسبب تكرار الأخطاء التي كلفت الفريق خسارة العديد من النقاط، مؤكداً في الوقت نفسه أنه يتحمل مسؤولية فشل الفريق في تحقيق أي انتصار يذكر في المباريات الست التي خاضها الوحدة منذ بداية الموسم. وودع الوحدة حامل لقب كأس الخليج العربي في الموسم الماضي، منافسات البطولة بعد تعادله مساء أول من أمس مع الإمارات بهدفين لكل منهما على استاد آل نهيان، إذ توقف رصيد الفريق عند نقطة واحدة من 4 مباريات، وفقد فرصة التأهل إلى الدور نصف النهائي من البطولة، ليواصل الفريق نتائجه المخيبة منذ بداية الموسم بعدم تحقيق أي فوز حتى الآن.

أخطاء الدفاع

وقال أغيري في المؤتمر الصحافي عقب المباراة: «للأسف لم نستطع الحفاظ على تقدمنا بهدفين والظفر بنقاط المباراة، بسبب الأخطاء الدفاعية التي كلفتنا التعادل، فقد تقدمنا في النتيجة في 3 مباريات من قبل ولكننا فشلنا في تحقيق الفوز، والحل للتغلب على هذه المشكلة هو بتغيير هؤلاء اللاعبين الذين وقعوا في نفس الأخطاء، وعليهم مراجعة حساباتهم، وسأعتمد على أسلوب التدوير لأنه لا يوجد لاعب من الممكن أن يضمن مكانه أساسياً في التشكيلة، وسنعتمد فقط على اللاعب الأكثر جاهزية». وأكد تحمله المسؤولية كونه المدير الفني للفريق، وقال «في أي فريق في العالم المدرب هو من يتحمل المسؤولية، وإذا أراد أحد إلقاء اللوم بسبب النتائج ليلومني أنا أولاً، المباراة انتهت ولكن علينا أن نواصل القتال من أجل حصد الفوز الأول، مشيراً إلى أهمية عودة المهاجم سباستيان تيجالي للتهديف بعد أن تعرض لسوء حظ في المباريات الماضية.

سعادة بالتعادل

من جانبه أعرب الألماني كلاوس بيجيل مساعد مدرب فريق الكرة بنادي الإمارات، عن سعادته بنتيجة التعادل التي حققها فريقه أمام الوحدة، مؤكداً أن الإمارات محظوظ بهذا التعادل، وأن الفريق يأخذ بطولة كأس الخليج العربي على محمل الجدية، ولا يوجد ما يمنع من المنافسة على اللقب، إذ يركز الفريق على الفوز في كل مباراة يخوضها.

وقال قدمنا مردوداً جيداً في الـ 15 دقيقة الأولى من عمر المباراة، وأضعنا فرص عدة للتسجيل، ولكن بعدها بدأ الوحدة في فرض سيطرته، وحاولنا العودة حيث كادت المباراة تنتهي بهدفين، إلا أن اللاعبين كانوا على قدر المسؤولية ونجحوا في خطف التعادل في نهاية المباراة. وأشار كلاوس إلى أن فريقه استفاد من طرد لاعب الوحدة محمد عبد الباسط في الشوط الثاني، وتعرض المنافس للضغط مما ساعدنا على العودة في النتيجة، لافتاً إلى أن دخول أحمد مال الله صاحب الهدف الأول ساهم في تنشيط الهجوم بعد أن قدم أداء جيداً، وهو لاعب مميز وينتظره مستقبل واعد. وأضاف «نتعامل دائماً مع كل مباراة على حدة، وبالتأكيد أنا لست ساحراً، ولكن عندما ننظر لأحداث مباراتنا مع الوحدة يتأكد أن كل شيء جائز في كرة القدم».

انتقالات

تعليقاً على إمكانية إبرام تعاقدات جديدة في فريق الصقور قبل غلق باب الانتقالات الصيفية، أوضح كلاوس أن الإمارات يملك مجموعة جيدة من اللاعبين ودور الجهاز الفني تطوير مستواهم الفني والبدني.

رابط المصدر: أغيري محذراً اللاعبين: راجعوا حساباتكم

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً