التحالف يقصف قواعد وأنظمة دفاعية للحوثي

■ دخان يتصاعد من موقع عسكري للمتمردين في صنعاء بعد قصف من التحالف | إي.بي.إيه استهدفت مقاتلات التحالف العربي، أكبر القواعد العسكرية للانقلابيين في العاصمة صنعاء، وأنظمة رادار في محافظة الحديدة، في وقت أحبطت القوات السعودية هجمات ومحاولات تسلل نفذها الحوثيون على الشريط الحدودي

بين المملكة واليمن. وقصفت مقاتلات التحالف العربي مواقع عسكرية يمنية يسيطر عليها مسلحو الحوثي، والقوات الموالية للرئيس المخلوع، في العاصمة صنعاء. وقالت مصادر محلية يمنية إن نحو ثماني غارات جوية استهدفت جبل نقم شرق صنعاء، وقاعدة الديلمي العسكرية شمال العاصمة. وذكر سكان أنهم شاهدوا أعمدة الدخان تتصاعد بكثافة من على المواقع المستهدفة. وفي محافظة الحديدة ذكرت مصادر ميدانية أن مقاتلات التحالف قصفت بثلاث غارات جوية موقع الرادارات التابع للقاعدة البحرية بمنطقة الكثيب. وتواصل مقاتلات التحالف العربي، بقيادة السعودية، عملياتها العسكرية في اليمن ضد مسلحي الحوثي وصالح، منذ أكثر من عام ونصف العام لاسترجاع شرعية البلاد. اعتراض «باليستي» في الأثناء، تمكنت الدفاعات الجوية لقوات التحالف العربي من اعتراض صاروخ بالستي أطلقه الحوثيون وقوات صالح باتجاه مدينة مأرب شرقي اليمن. وذكر شهود عيان أن انفجاراً ضخماً هز أرجاء مدينة مأرب عقب إطلاق الدفاعات الجوية للتحالف العربي صاروخ باتريوت تمكن من اعتراض الصاروخ قبل وصوله إلى الهدف. وبحسب الشهود، فإن منظومة الدفاع الجوي نجحت في تفجير الصاروخ، في سماء المدينة، دون وقوع أي أضرار جانبية. وكان الحوثيون أطلقوا الاثنين الماضي، صاروخين باليستيين باتجاه مدينة مأرب، لكن منظومة باتريوت التحالف تمكنت من اعتراضها بنجاح. إحباط هجمات في غضون ذلك، أحبطت القوات السعودية، اليوم الأربعاء، هجمات للانقلابيين الحوثيين على حدودها وقامت بقصف تجمعاتهم. وقصفت القوات السعودية تحركات مشبوهة لمجاميع لعناصر قوات المخلوع صالح وميليشيات الحوثي في قطاع الطوال. وفي قطاع الموسّم في جازان أيضاً، تعاملت المدفعية السعودية مع تجمع للانقلابيين داخل الأراضي اليمنية، وألحقت بهم أضراراً بشرية ومادية. وصد أفراد القوات السعودية المشتركة في قطاع الحرث، هجوماً محدوداً على الخوبة، فتحت القوات على إثرها نيران أسلحتها ليتم دحر الانقلابيين وانسحابهم من الموقع. وفي نجران، استطاع عناصر القوات السعودية، بدعم طيران الأباتشي، التعامل من مجاميع حاولت الاقتراب من الحدود قبالة الربوعة، وتم استهداف وتدمير عرباتهم وتحقيق إصابات قاتلة. مقذوفات حوثية في السياق، أوضح الناطق الرسمي لمديرية الدفاع المدني بمنطقة جازان الرائد يحيى بن عبدالله القحطاني، أن مديرية الدفاع المدني باشرت بلاغاً عن سقوط مقذوفات عسكرية أطلقتها عناصر حوثية من داخل الأراضي اليمنية بمحافظة الطوال. وبين أنه نتج عن سقوط المقذوفات إصابة شخص من الجنسية اليمنية، حيث تم نقله إلى المستشفى لتلقي العلاج اللازم، مشيراً إلى أن الجهات المعنية تنفذ الإجراءات المعتمدة في مثل هذه الحالات.


الخبر بالتفاصيل والصور


استهدفت مقاتلات التحالف العربي، أكبر القواعد العسكرية للانقلابيين في العاصمة صنعاء، وأنظمة رادار في محافظة الحديدة، في وقت أحبطت القوات السعودية هجمات ومحاولات تسلل نفذها الحوثيون على الشريط الحدودي بين المملكة واليمن.

وقصفت مقاتلات التحالف العربي مواقع عسكرية يمنية يسيطر عليها مسلحو الحوثي، والقوات الموالية للرئيس المخلوع، في العاصمة صنعاء. وقالت مصادر محلية يمنية إن نحو ثماني غارات جوية استهدفت جبل نقم شرق صنعاء، وقاعدة الديلمي العسكرية شمال العاصمة. وذكر سكان أنهم شاهدوا أعمدة الدخان تتصاعد بكثافة من على المواقع المستهدفة.

وفي محافظة الحديدة ذكرت مصادر ميدانية أن مقاتلات التحالف قصفت بثلاث غارات جوية موقع الرادارات التابع للقاعدة البحرية بمنطقة الكثيب.

وتواصل مقاتلات التحالف العربي، بقيادة السعودية، عملياتها العسكرية في اليمن ضد مسلحي الحوثي وصالح، منذ أكثر من عام ونصف العام لاسترجاع شرعية البلاد.

اعتراض «باليستي»

في الأثناء، تمكنت الدفاعات الجوية لقوات التحالف العربي من اعتراض صاروخ بالستي أطلقه الحوثيون وقوات صالح باتجاه مدينة مأرب شرقي اليمن. وذكر شهود عيان أن انفجاراً ضخماً هز أرجاء مدينة مأرب عقب إطلاق الدفاعات الجوية للتحالف العربي صاروخ باتريوت تمكن من اعتراض الصاروخ قبل وصوله إلى الهدف. وبحسب الشهود، فإن منظومة الدفاع الجوي نجحت في تفجير الصاروخ، في سماء المدينة، دون وقوع أي أضرار جانبية. وكان الحوثيون أطلقوا الاثنين الماضي، صاروخين باليستيين باتجاه مدينة مأرب، لكن منظومة باتريوت التحالف تمكنت من اعتراضها بنجاح.

إحباط هجمات

في غضون ذلك، أحبطت القوات السعودية، اليوم الأربعاء، هجمات للانقلابيين الحوثيين على حدودها وقامت بقصف تجمعاتهم. وقصفت القوات السعودية تحركات مشبوهة لمجاميع لعناصر قوات المخلوع صالح وميليشيات الحوثي في قطاع الطوال. وفي قطاع الموسّم في جازان أيضاً، تعاملت المدفعية السعودية مع تجمع للانقلابيين داخل الأراضي اليمنية، وألحقت بهم أضراراً بشرية ومادية. وصد أفراد القوات السعودية المشتركة في قطاع الحرث، هجوماً محدوداً على الخوبة، فتحت القوات على إثرها نيران أسلحتها ليتم دحر الانقلابيين وانسحابهم من الموقع. وفي نجران، استطاع عناصر القوات السعودية، بدعم طيران الأباتشي، التعامل من مجاميع حاولت الاقتراب من الحدود قبالة الربوعة، وتم استهداف وتدمير عرباتهم وتحقيق إصابات قاتلة.

مقذوفات حوثية

في السياق، أوضح الناطق الرسمي لمديرية الدفاع المدني بمنطقة جازان الرائد يحيى بن عبدالله القحطاني، أن مديرية الدفاع المدني باشرت بلاغاً عن سقوط مقذوفات عسكرية أطلقتها عناصر حوثية من داخل الأراضي اليمنية بمحافظة الطوال. وبين أنه نتج عن سقوط المقذوفات إصابة شخص من الجنسية اليمنية، حيث تم نقله إلى المستشفى لتلقي العلاج اللازم، مشيراً إلى أن الجهات المعنية تنفذ الإجراءات المعتمدة في مثل هذه الحالات.

رابط المصدر: التحالف يقصف قواعد وأنظمة دفاعية للحوثي

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً