حمدان بن زايد خلال تفقده ميناء السلع: خليفة حريص على توفير الحياة الكريمة للمواطنين

■ حمدان بن زايد خلال لقائه عدداً من المواطنين | |وام أكد سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل حاكم أبوظبي في المنطقة الغربية أن صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد

آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، حريصان على تطوير وتنمية المنطقة الغربية وتوفير الحياة الكريمة للمواطنين. جاء ذلك خلال زيارة سموه التفقدية لميناء السلع التي اطلع خلالها على مرافق الميناء وطاقته الاستيعابية ومراحل تطويره والخدمات والتسهيلات التي يقدمها للصيادين، كما اطلع سموه على الرصيف البحري للميناء والبالغ طوله 300 متر، إضافة للرصيف البحري الجديد المطلوب تنفيذه بطول 100 متر. مراحل وتعرف سموه على مراحل تطوير الميناء، والتي اشتملت على مرحلتين تضمنت الأولى إجراء الدراسات المساحية والطوبوغرافـــية وفحص التربة والدراسات المائية والبيئية والجيوفيزيائية، فيما تضمنت الثانية أعمال التصميم والبناء لتنفيذ أعمال تطوير الميناء المطلوبة. واطلع سموه على مرافق الميناء والتي تتكون من أرصــفة عائمة جديدة للصيادين تستوعب نحو 80 قارباً، إضافة إلى 3 مبانٍ للخدمات تحتوي على سوق للسمك ومصنع للثلج ومبنى إداري ومطعم. وأكد سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان في ختام الزيارة حرص القيادة الرشيدة على دعم مهنة الصيد، التي تعد من مهن الآباء والأجداد، وتشجيع المواطنين على مزاولتها، والوقوف إلى جانب الصيادين والتعرف على احتياجاتهم وأحوالهم وقضاياهم وإزالة الصعوبات التي تواجههم في سبيل توفير الحياة الكريمة لهم ولأسرهم. ولفت سموه إلى أن مشاريع البنية التحتية التي يتم تنفيذها حالياً في عدد من مدن المنطقة الغربية تنسجم تماماً مع الاحتياجات الاجتماعية والاقتصادية والتنموية للمجتمع وتلبي متطلبات التطور الذي يسير بوتيرة متصاعدة. ومن جهة أخرى، زار سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان مجلس مدينة السلع والتقى رواده من أهالي المنطقة وتبادل معهم الأحاديث التي تهم الوطن والمواطنين وما يربط شعب الإمارات وقيادته الحكيمة من علاقات محبة وتقدير. وأكد سموه أن هذه المجالس تعزز روح التسامح والمحبة والأخوة بين أفراد المجتمع وتسهم في تربية الأجيال على المبادئ والأخــــلاق الحميدة، خاصة من قبل أصحاب الخـــبرة والحــــكمة وســداد الرأي والتي عززها في نفوس أبناء الوطن والدنا المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه. تلاحم وأشار سموه إلى أن هذه المجالس تشهد إقبالاً كبيراً من قبل أهالي المنطقة في صورة حية تجسد معنى التلاحم الوطني بين المواطنين. واستمع سموه إلى آراء ووجهات نظر أبناء مدينة السلع في مختلف الأمور المتعلقة بالخدمات التي تقدم لهم، ووجه بتلبية احتياجاتهم وبدراسة ومتابعة احتياجات المنطقة بشكل دائم لتطوير المدينة بالصورة المنشودة وتذليل ما يواجه أبناءها من صعوبات لتأمين راحتهم واستقرارهم. من جانبهم، أعرب أهالي السلع عن سعادتهم وترحيبهم البالغ بلقاء سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان وحرصه على التواصل الدائم مع أبناء المنطقة الغربية. ورافق سموه، محمد المزروعي وكيل ديوان ممثل حاكم أبوظبي بالمنطقة الغربية، وسلطان الرميثي مدير مكتب سمو ممثل حاكم أبوظبي في المنطقة الغربية.


الخبر بالتفاصيل والصور


أكد سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل حاكم أبوظبي في المنطقة الغربية أن صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، حريصان على تطوير وتنمية المنطقة الغربية وتوفير الحياة الكريمة للمواطنين.

جاء ذلك خلال زيارة سموه التفقدية لميناء السلع التي اطلع خلالها على مرافق الميناء وطاقته الاستيعابية ومراحل تطويره والخدمات والتسهيلات التي يقدمها للصيادين، كما اطلع سموه على الرصيف البحري للميناء والبالغ طوله 300 متر، إضافة للرصيف البحري الجديد المطلوب تنفيذه بطول 100 متر.

مراحل

وتعرف سموه على مراحل تطوير الميناء، والتي اشتملت على مرحلتين تضمنت الأولى إجراء الدراسات المساحية والطوبوغرافـــية وفحص التربة والدراسات المائية والبيئية والجيوفيزيائية، فيما تضمنت الثانية أعمال التصميم والبناء لتنفيذ أعمال تطوير الميناء المطلوبة.

واطلع سموه على مرافق الميناء والتي تتكون من أرصــفة عائمة جديدة للصيادين تستوعب نحو 80 قارباً، إضافة إلى 3 مبانٍ للخدمات تحتوي على سوق للسمك ومصنع للثلج ومبنى إداري ومطعم.

وأكد سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان في ختام الزيارة حرص القيادة الرشيدة على دعم مهنة الصيد، التي تعد من مهن الآباء والأجداد، وتشجيع المواطنين على مزاولتها، والوقوف إلى جانب الصيادين والتعرف على احتياجاتهم وأحوالهم وقضاياهم وإزالة الصعوبات التي تواجههم في سبيل توفير الحياة الكريمة لهم ولأسرهم.

ولفت سموه إلى أن مشاريع البنية التحتية التي يتم تنفيذها حالياً في عدد من مدن المنطقة الغربية تنسجم تماماً مع الاحتياجات الاجتماعية والاقتصادية والتنموية للمجتمع وتلبي متطلبات التطور الذي يسير بوتيرة متصاعدة.

ومن جهة أخرى، زار سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان مجلس مدينة السلع والتقى رواده من أهالي المنطقة وتبادل معهم الأحاديث التي تهم الوطن والمواطنين وما يربط شعب الإمارات وقيادته الحكيمة من علاقات محبة وتقدير.

وأكد سموه أن هذه المجالس تعزز روح التسامح والمحبة والأخوة بين أفراد المجتمع وتسهم في تربية الأجيال على المبادئ والأخــــلاق الحميدة، خاصة من قبل أصحاب الخـــبرة والحــــكمة وســداد الرأي والتي عززها في نفوس أبناء الوطن والدنا المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه.

تلاحم

وأشار سموه إلى أن هذه المجالس تشهد إقبالاً كبيراً من قبل أهالي المنطقة في صورة حية تجسد معنى التلاحم الوطني بين المواطنين. واستمع سموه إلى آراء ووجهات نظر أبناء مدينة السلع في مختلف الأمور المتعلقة بالخدمات التي تقدم لهم، ووجه بتلبية احتياجاتهم وبدراسة ومتابعة احتياجات المنطقة بشكل دائم لتطوير المدينة بالصورة المنشودة وتذليل ما يواجه أبناءها من صعوبات لتأمين راحتهم واستقرارهم.

من جانبهم، أعرب أهالي السلع عن سعادتهم وترحيبهم البالغ بلقاء سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان وحرصه على التواصل الدائم مع أبناء المنطقة الغربية.

ورافق سموه، محمد المزروعي وكيل ديوان ممثل حاكم أبوظبي بالمنطقة الغربية، وسلطان الرميثي مدير مكتب سمو ممثل حاكم أبوظبي في المنطقة الغربية.

رابط المصدر: حمدان بن زايد خلال تفقده ميناء السلع: خليفة حريص على توفير الحياة الكريمة للمواطنين

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً