سيف بن زايد: نسعى لبيئة آمنة على الإنترنت

■ خميس المزينة مع الطلبة بحضور عدد من المسؤولين والضباط | من المصدر أكد الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، أن دولة الإمارات العربية المتحدة تسعى دوماً، إلى خلق بيئة إلكترونية آمنة، لجميع مستخدمي الشبكة العنكبوتية

عموماً، والنشءِ على وجه الخصوص. وقال سموه في تصريح على هامش إطلاق هيئة تنظيم اتصالات وبرنامج خليفة لتمكين الطلاب «أقدر» لموقع «سالم» للتوعية الإلكترونية أمس، إن حكومة الإمارات تعمل مع شركائها في القطاعين العام والخاص، على استدامة سبل الحماية القصوى لأبنائنا الطلبة، للإبحار بأمن وأمان في هذا العالم الافتراضي، والاستفادة مما توفره تكنولوجيات العصر، ويأتي إطلاقنا لموقع «سالم» المختص في التوعية الأمنية للشبكة العنكبوتية ضمن هذه الجهود، آملين من الأهالي وأولياء الأمور، الوقوف معاً صفاً واحداً، لما فيه خير الصالح العام. وجرى إطلاق الموقع في مدرسة «الإبداع للتعليم الأساسي» بمنطقة الطوار بإمارة دبي في حفل أقيم لهذه الغاية بحضور عدد من المسؤولين في هيئة تنظيم اتصالات، وبرنامج خليفة لتمكين الطلاب «أقدر». واعتبر الفريق خميس مطر المزينة، القائد العام لشرطة دبي، رئيس اللجنة التنفيذية لبرنامج خليفة لتمكين الطلاب، إطلاق موقع (سالم) خطوة كبيرة نحو العمل المؤسسي الداعم لتوعية أبنائنا من المخاطر المحدقة بهم، وليكون المنصة الرسمية الوطنية الموحدة للتوعية الإلكترونية في الدولة. وذكر أن الموقع سيشكل الإطار الإلكتروني الذي تجتمع عليه جميع الجهات المعنية على مستوى الدولة لتحقيق أهدافها التوعوية الموجهة إلى أبنائنا الطلاب، والعمل على توفير مادة علمية موحدة وموثقة ومعتمدة من الجهات الرسمية بما يحقق الثقة والطمأنينة في المادة التوعوية الموجهة إلى الطلاب، إضافة إلى تحقيق سمعة طيبة لدولة الإمارات العربية المتحدة لدى الجهات الرسمية الدولية في مجال توفير بيئة إلكترونية آمنة للطلاب وذويهم. تمكين الطلاب وأشار المزينة إلى أن هذه المبادرة تأتي في سياق تحقيق برنامج خليفة لتمكين الطلاب أهدافه الرامية إلى توحيد الجهود التوعوية الوطنية الموجهة إلى الطلاب لدعمهم وبناء الحصانة الذاتية النابعة من الفهم العميق بحاجاتهم وتطلعاتهم، ومنها الأمن الإلكتروني الذي يعد من الأسس التي نرتكز عليها في إيجاد المواطن الصالح الذي يصون نفسه ويحفظها، ويحمي وطنه وأمته ويدرأ السوء عنها أياً كان مصدره. مخاطر وقال المهندس ماجد المسمار نائب المدير العام لقطاع الاتصالات بهيئة تنظيم اتصالات: «إن الحذر من مخاطر الإنترنت وتكنولوجيا المعلومات عموماً، لا يمنعنا من التفاعل الحثيث مع الشبكة المعلوماتية والحلول التقنية؛ فدولة الإمارات التي تفخر بأنها رائدة المنطقة في التعلم الذكي. والتي تحتل المركز الرابع عالمياً من حيث ارتباط مدارسها بشبكة الإنترنت، تدرك أن مواجهة المخاطر لا تعني الهروب منها، وإنما تعني اكتساب الأدوات والمعارف اللازمة لدرئها والتخفيف من أثرها، وتحويل ذلك إلى ثقافة بين مختلف قطاعات المجتمع، وهنا تكمن فلسفة إطلاق موقعsalim.ae، الذي يعد منصة تشاركية متاحة للجميع، حيث سيعملون معاً على إثراء المحتوى، ورفده بالمستجدات والتجارب، في بيئة من التفاعل التي توظف مختلف قنوات التواصل المتاحة». وعي أمني وأكد المسمار أن الموقع يدعم الوعي الأمني من خلال الفيديوهات التثقيفية، والمواد والرسائل التوعوية والألعاب الهادفة، داعياً أولياء الأمور إلى توجيه أبنائهم لاستغلال أوقات فراغهم في التعلم وزيادة المعرفة عن المعلومات المتوفرة على الموقع، لافتا إلى أن أولياء الأمور يتحملون مسؤولية حماية أطفالهم من مخاطر الإنترنت، وتوجيههم لكيفية الاستخدام السليم للمواقع الإلكترونية ومواقع التواصل الاجتماعي. ذكاء رقمي قال محمد غياث، مدير عام برنامج محمد بن راشد للتعلم الذكي:«إننا في دولة الإمارات، ومن خلال برنامج محمد بن راشد للتعلم الذكي، كنا سباقين في إدخال مفهوم الذكاء الرقمي في مجال التعليم، الأمر الذي أفسح المجال لإحداث نقلة نوعية في خبرات أبنائنا الطلبة، ومعرفتهم بأسرار عالم تكنولوجيا المعلومات عموماً، والإنترنت على وجه الخصوص، وبالتالي مساعدتهم على توخي أعلى درجات اليقظة إزاء المخاطر المحدقة في الفضاء الإلكتروني».


الخبر بالتفاصيل والصور


أكد الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، أن دولة الإمارات العربية المتحدة تسعى دوماً، إلى خلق بيئة إلكترونية آمنة، لجميع مستخدمي الشبكة العنكبوتية عموماً، والنشءِ على وجه الخصوص.

وقال سموه في تصريح على هامش إطلاق هيئة تنظيم اتصالات وبرنامج خليفة لتمكين الطلاب «أقدر» لموقع «سالم» للتوعية الإلكترونية أمس، إن حكومة الإمارات تعمل مع شركائها في القطاعين العام والخاص، على استدامة سبل الحماية القصوى لأبنائنا الطلبة، للإبحار بأمن وأمان في هذا العالم الافتراضي، والاستفادة مما توفره تكنولوجيات العصر، ويأتي إطلاقنا لموقع «سالم» المختص في التوعية الأمنية للشبكة العنكبوتية ضمن هذه الجهود، آملين من الأهالي وأولياء الأمور، الوقوف معاً صفاً واحداً، لما فيه خير الصالح العام.

وجرى إطلاق الموقع في مدرسة «الإبداع للتعليم الأساسي» بمنطقة الطوار بإمارة دبي في حفل أقيم لهذه الغاية بحضور عدد من المسؤولين في هيئة تنظيم اتصالات، وبرنامج خليفة لتمكين الطلاب «أقدر».

واعتبر الفريق خميس مطر المزينة، القائد العام لشرطة دبي، رئيس اللجنة التنفيذية لبرنامج خليفة لتمكين الطلاب، إطلاق موقع (سالم) خطوة كبيرة نحو العمل المؤسسي الداعم لتوعية أبنائنا من المخاطر المحدقة بهم، وليكون المنصة الرسمية الوطنية الموحدة للتوعية الإلكترونية في الدولة.

وذكر أن الموقع سيشكل الإطار الإلكتروني الذي تجتمع عليه جميع الجهات المعنية على مستوى الدولة لتحقيق أهدافها التوعوية الموجهة إلى أبنائنا الطلاب، والعمل على توفير مادة علمية موحدة وموثقة ومعتمدة من الجهات الرسمية بما يحقق الثقة والطمأنينة في المادة التوعوية الموجهة إلى الطلاب، إضافة إلى تحقيق سمعة طيبة لدولة الإمارات العربية المتحدة لدى الجهات الرسمية الدولية في مجال توفير بيئة إلكترونية آمنة للطلاب وذويهم.

تمكين الطلاب

وأشار المزينة إلى أن هذه المبادرة تأتي في سياق تحقيق برنامج خليفة لتمكين الطلاب أهدافه الرامية إلى توحيد الجهود التوعوية الوطنية الموجهة إلى الطلاب لدعمهم وبناء الحصانة الذاتية النابعة من الفهم العميق بحاجاتهم وتطلعاتهم، ومنها الأمن الإلكتروني الذي يعد من الأسس التي نرتكز عليها في إيجاد المواطن الصالح الذي يصون نفسه ويحفظها، ويحمي وطنه وأمته ويدرأ السوء عنها أياً كان مصدره.

مخاطر

وقال المهندس ماجد المسمار نائب المدير العام لقطاع الاتصالات بهيئة تنظيم اتصالات: «إن الحذر من مخاطر الإنترنت وتكنولوجيا المعلومات عموماً، لا يمنعنا من التفاعل الحثيث مع الشبكة المعلوماتية والحلول التقنية؛ فدولة الإمارات التي تفخر بأنها رائدة المنطقة في التعلم الذكي.

والتي تحتل المركز الرابع عالمياً من حيث ارتباط مدارسها بشبكة الإنترنت، تدرك أن مواجهة المخاطر لا تعني الهروب منها، وإنما تعني اكتساب الأدوات والمعارف اللازمة لدرئها والتخفيف من أثرها، وتحويل ذلك إلى ثقافة بين مختلف قطاعات المجتمع، وهنا تكمن فلسفة إطلاق موقعsalim.ae، الذي يعد منصة تشاركية متاحة للجميع، حيث سيعملون معاً على إثراء المحتوى، ورفده بالمستجدات والتجارب، في بيئة من التفاعل التي توظف مختلف قنوات التواصل المتاحة».

وعي أمني

وأكد المسمار أن الموقع يدعم الوعي الأمني من خلال الفيديوهات التثقيفية، والمواد والرسائل التوعوية والألعاب الهادفة، داعياً أولياء الأمور إلى توجيه أبنائهم لاستغلال أوقات فراغهم في التعلم وزيادة المعرفة عن المعلومات المتوفرة على الموقع، لافتا إلى أن أولياء الأمور يتحملون مسؤولية حماية أطفالهم من مخاطر الإنترنت، وتوجيههم لكيفية الاستخدام السليم للمواقع الإلكترونية ومواقع التواصل الاجتماعي.

ذكاء رقمي

قال محمد غياث، مدير عام برنامج محمد بن راشد للتعلم الذكي:«إننا في دولة الإمارات، ومن خلال برنامج محمد بن راشد للتعلم الذكي، كنا سباقين في إدخال مفهوم الذكاء الرقمي في مجال التعليم، الأمر الذي أفسح المجال لإحداث نقلة نوعية في خبرات أبنائنا الطلبة، ومعرفتهم بأسرار عالم تكنولوجيا المعلومات عموماً، والإنترنت على وجه الخصوص، وبالتالي مساعدتهم على توخي أعلى درجات اليقظة إزاء المخاطر المحدقة في الفضاء الإلكتروني».

رابط المصدر: سيف بن زايد: نسعى لبيئة آمنة على الإنترنت

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً