«خيرية الشارقة» تنفق 11 مليونا لدعم التعليم

احتفلت جمعية الشارقة الخيرية، أمس باليوم العالمي للمعلم، بحضور كل من الشيخ عصام بن صقر القاسمي، رئيس مجلس إدارة الجمعية، وسلطان بن بطي المهيري، نائب رئيس مجلس الإدارة، وعبد الله سلطان بن خادم عضو مجلس إدارة الجمعية ومديرها التنفيذي، وسلطان مطر بن دلموك عضو مجلس الإدارة، ومحمد حمدان

الزري، مدير إدارة المشاريع الخارجية، وعلي محمد الراشدي مدير إدارة العلاقات العامة والإعلام بالجمعية، وعبدالله سيف بن هندي مدير إدارة الشؤون الإدارية، ورشاد سالم مدير الجامعة القاسمية، ود. سعيد مصبح الكعبي رئيس مجلس الشارقة للتعليم، ومحمد ذياب الموسى المستشار التربوي في ديوان صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة، وعدد من المديرين، ومديري الفروع ورؤساء الأقسام وموظفي الجمعية.وأكد سلطان مطر بن دلموك أن الجمعية أنفقت 11مليون درهم منذ مطلع العام الحالي لدعم قطاع التعليم داخل الدولة، كما أنفقت 20 مليون درهم لدعم مشاريع التعليم داخل وخارج الدولة خلال العام الماضي، والتي ساهمت في تغطية احتياجات أكثر من 27 ألف مكفول، ما بين طلاب ومعلمين ممن يعانون ضيق ذات اليد، إلى جانب تزويد الدول النامية بالعديد من المنشآت التعليمية التي أحدثت قفزة علمية فيها.من جانبه أكد محمد ذياب الموسى، دور الرعيل الأول من المعلمين، الذين حملوا مع القيادة الرشيدة بناء دولة الإمارات العربية المتحدة، على أسس وقواعد التعليم، مما سهل في النقلة الحضارية، حتى أصبحت دولة الإمارات من أوائل الدول العربية في مسيرة العلم، وفي طليعة الدول الكبرى في شتى المجالات.وكرمت الجمعية عدداً من المعلمين، الذين ساهموا في دفع عجلة التعليم منذ قيام الدولة، والمؤسسات التعليمية الداعمة لأعمال الجمعية، حيث تم تكريم الشيخة عائشة بنت محمد القاسمي، والشيخة مهرة بنت ماجد القاسمي، ومحمد ذياب الموسى، والعديد من الشخصيات التي ساهمت في دفع عجلة التعليم وساهمت بشكل فعال في العملية التعليمية.


الخبر بالتفاصيل والصور


emaratyah

احتفلت جمعية الشارقة الخيرية، أمس باليوم العالمي للمعلم، بحضور كل من الشيخ عصام بن صقر القاسمي، رئيس مجلس إدارة الجمعية، وسلطان بن بطي المهيري، نائب رئيس مجلس الإدارة، وعبد الله سلطان بن خادم عضو مجلس إدارة الجمعية ومديرها التنفيذي، وسلطان مطر بن دلموك عضو مجلس الإدارة، ومحمد حمدان الزري، مدير إدارة المشاريع الخارجية، وعلي محمد الراشدي مدير إدارة العلاقات العامة والإعلام بالجمعية، وعبدالله سيف بن هندي مدير إدارة الشؤون الإدارية، ورشاد سالم مدير الجامعة القاسمية، ود. سعيد مصبح الكعبي رئيس مجلس الشارقة للتعليم، ومحمد ذياب الموسى المستشار التربوي في ديوان صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة، وعدد من المديرين، ومديري الفروع ورؤساء الأقسام وموظفي الجمعية.
وأكد سلطان مطر بن دلموك أن الجمعية أنفقت 11مليون درهم منذ مطلع العام الحالي لدعم قطاع التعليم داخل الدولة، كما أنفقت 20 مليون درهم لدعم مشاريع التعليم داخل وخارج الدولة خلال العام الماضي، والتي ساهمت في تغطية احتياجات أكثر من 27 ألف مكفول، ما بين طلاب ومعلمين ممن يعانون ضيق ذات اليد، إلى جانب تزويد الدول النامية بالعديد من المنشآت التعليمية التي أحدثت قفزة علمية فيها.
من جانبه أكد محمد ذياب الموسى، دور الرعيل الأول من المعلمين، الذين حملوا مع القيادة الرشيدة بناء دولة الإمارات العربية المتحدة، على أسس وقواعد التعليم، مما سهل في النقلة الحضارية، حتى أصبحت دولة الإمارات من أوائل الدول العربية في مسيرة العلم، وفي طليعة الدول الكبرى في شتى المجالات.
وكرمت الجمعية عدداً من المعلمين، الذين ساهموا في دفع عجلة التعليم منذ قيام الدولة، والمؤسسات التعليمية الداعمة لأعمال الجمعية، حيث تم تكريم الشيخة عائشة بنت محمد القاسمي، والشيخة مهرة بنت ماجد القاسمي، ومحمد ذياب الموسى، والعديد من الشخصيات التي ساهمت في دفع عجلة التعليم وساهمت بشكل فعال في العملية التعليمية.

رابط المصدر: «خيرية الشارقة» تنفق 11 مليونا لدعم التعليم

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً