19 ألف زائر في اليوم الأول لمعرض أبوظبي للصيد والفروسية

تواصلت أمس ولليوم الثاني على التوالي أنشطة وفعاليات المعرض الدولي للصيد والفروسية أبوظبي 2016 الذي يقام تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية رئيس نادي صقاري الإمارات، وذلك وسط حضور جماهيري لافت حيث سجل المعرض خلال اليوم الأول نحو 19 ألف زائر. وكشف

نادي صقاري الإمارات عن افتتاح أول مدرسة من نوعها في العالم لتعليم الصقارة وهي مدرسة محمد بن زايد للصقارة وفراسة الصحراء التي ستفتتح أبوابها للذكور والإناث في الأول من نوفمبر/‏ تشرين الثاني المقبل بمنطقة رماح في مدينة العين.وقال ماجد المنصوري، المدير التنفيذي لنادي صقاري الإمارات رئيس اللجنة العليا المنظمة لمعرض أبوظبي الدولي للصيد والفروسية إن المدرسة تستقطب 3 فئات عمرية من عمر 7 إلى 12 سنة للأطفال ومن عمر 13 إلى 17 سنة للناشئة ومن عمر 18 فما فوق للبالغين. وأشار المنصوري إلى أن المدرسة تفتح أبوابها لكل الجنسيات من داخل وخارج الدولة حيث ستقدم برامج تدريبية للكبار والصغار عبر باقة برامج تضم مستويات مختلفة من المبتدئين إلى المتقدمين بالإضافة إلى دورات تنشيطية للصقارين الكبار والصغار ودورات متخصصة للباحثين عن عمل في هذا المجال إضافة إلى دورات تدريبية ترفيهية.وأوضح المدير التنفيذي لنادي صقاري الإمارات أن المدرسة ستعلم أسس ومبادئ الصقارة والممارسات الصحيحة للصقارة العربية والنشء والتعريف بالخصائص المتفردة للصقارة العربية في الإمارات وشبه الجزيرة العربية والعالم العربي على المستوى الوطني والإقليمي والعالمي. زيارات الطلبة شهد المعرض أمس إقبالاً كبيراً من قبل مدارس مجلس أبوظبي للتعليم ومن مختلف المراحل الدراسية، حيث تنقل الطلبة بين أروقة المعرض ليأخذوا دروساً إضافية في الصيد والفروسية وحب التراث، وذلك من خلال التعلم بالممارسة، والمشاركة بورش عمل تثقيفية نظمتها لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي، والاطلاع عن كثب على كل ما هو جديد في هذا العالم الممتع. مهرجان الظفرة حرصت لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية في أبوظبي من خلال مشاركتها في المعرض الدولي للصيد والفروسية،على تسليط الضوء على أحد أهم الفعاليات التراثية التي تنظمها والتي تقام وسط اهتمام إقليمي وعالمي، وتعكس عراقة الإمارات واهتمام أبوظبي بصون تراثها، حيث أعلنت اللجنة عن إطلاق الدورة العاشرة من «مهرجان الظفرة» خلال الفترة من 13 – 29 ديسمبر/‏ كانون الأول 2016 في مدينة زايد بالمنطقة الغربية. صندوق الحبارى يسعى الصندوق الدولي للحفاظ على الحبارى إلى تكريس حضوره الفاعل والمتميز ضمن فعاليات المعرض عبر عدد من الأنشطة والفعاليات بهدف رفع مستوى الوعي لدى زائري المعرض بأبرز القضايا المتعلقة بالصيد المستدام، وإطلاعهم على التحديات التي تواجه مستقبل طيور الحبارى، وتسليط الضوء على دور المجتمع في الحفاظ عليها. ألف نموذج تعرض شركة «تمرين الإماراتية» خلال مشاركتها في فعاليات معرض أبوظبي الدولي للصيد والفروسية، أكثر من ألف نموذج من مختلف منتجاتها التي تحاكي تراث الصيد ورحلات السفاري في الإمارات والمنطقة، وتجمع ما بين الفن التقليدي والتكنولوجيا الحديثة.وقال مدير الشركة محمد الأميري، إن «تمرين» وبحكم تمثيلها لشركة «وليم هنري» العالمية، فإنها تقدم لزبائنها إلى جانب السكاكين تشكيلة متنوعة من الأقلام والميداليات المصنوعة من الأحجار الكريمة والذهب والألماس، ومن أبرز هذه المنتجات قلمان فريدان من نوعهما تم تصنيعهما من مادة الكربون فايبر، والنقش عليهما بكتابات ورسومات ذهبية. ولفت الأميري إلى قطعة فنية نادرة تعرضها «تمرين» هذا العام، وهي سكين «الخيل العربية» التي تنوي الشركة تصنيع 5 قطع منها فقط، وقد حرصت على عرض أول قطعة تم إنتاجها في الدورة الحالية من معرض الصيد والفروسية، مشيراً إلى أن القطعة تعتبر تحفة فنية نادرة وقد استغرق العمل بها حوالي 8 أشهر منها ما يقارب ساعة من الحفر والنقش. منصة لمركز حمدان بن محمد سجل مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث مشاركة قوية له للسنة الثالثة على التوالي في المعرض الدولي للصيد والفروسية – أبوظبي، حيث أطلق المركز منصته التفاعلية التي تساعد الجمهور على التعرف إلى البطولات والأنشطة التي يقيمها المركز. بلازا الألمانية تشارك شركة بلازا الألمانية بجناح خاص يعرض نوعية خاصة من بنادق الصيد والقنص سهلة الاستخدام والفك والتركيب وتغيير قطعها بكل سهولة إذا تلف أي جزء منها، وبندقية شتجن كبيرة الحجم ذات الاستخدامات الخاصة، بالإضافة إلى بعض الإكسسوارات الخاصة بهواة ومحترفي الصيد. الجناح الأرجنتيني يستقطب المعرض في دورته الحالية الكثير من الشركات العالمية المختصة بتنظيم رحلات الصيد، من بينها الجناح الأرجنتيني لتنظيم رحلات الصيد الذي يعرض خدماته للراغبين في القيام برحلات صيد في الأرجنتين على وجه الخصوص. قوس ذهبية يعرض الصانع الألماني هيوبرت ويرشتورن في جناحه بمعرض الصيد والفروسية هذا العام قوساً نشابة مصنوعة من مادتي الذهب عيار 24 قيراطاً والألمنيوم، ومزودة برسومات لعلم الإمارات والصقر الحر. وقال ويرشتورن، إن فكرة تصنيع القوس الذهبية جاءت عرفاناً بالجميل لدولة الإمارات وشعبها التي أتاحت له الفرصة لترويج تجارة يعشقها منذ الصغر، لافتاً إلى حرصه المستمر على المشاركة السنوية في المعرض. «لايكا» تشارك شركة «لايكا» العالمية المتخصصة في صناعة المناظير والكاميرات، بتشكيلة واسعة من منتجاتها العصرية والفريدة في الدورة الحالية من معرض الصيد والفروسية، حيث تقدم أكثر من 35 تصميماً تختزل عراقة الشركة وخبرتها التي تمتد لأكثر من 120 عاماً. شركة تشيكية تورد لبينونة معدات وقّعت شركة بينونة الإماراتية لمعدات الصيد والرماية، ممثلة ب سعيد الغفلي، الرئيس التنفيذي للشركة، على هامش فعاليات اليوم الثاني من الدورة الرابعة عشرة لمعرض الصيد والفروسية 2016، اتفاقية لتوريد عتاد وأجهزت رماية ومعدات أولمبية وملحقاتها الخاصة مع شركة سي زد من جمهورية التشيك ممثلة ب بافل لودفا مدير المبيعات في الشرق الأوسط وآسيا. وتضمنت الاتفاقية التي تم التوقيع عليها في الجناح الخاص بشركة بينونة لمعدات الصيد والرماية، شراء وتوريد أسلحة وتجهيزات صيد ورماية وآخر ما توصلت إليه التكنولوجيا في هذا المجال بقيمة أربعة ملايين وثلاثمائة ألف درهم.ويأتي توقيع هذه الاتفاقية الحصرية مع شركة سي زد، العالمية نظراً لما تتمتع به من منتجات متخصصة في مجالي الصيد والرماية الأولمبية، وتعتبر شركة الإمارات بينونة لمعدات الصيد وكيلها المعتمد في الإمارات. فيصل بن سلطان يزور المعرض زار الشيخ فيصل بن سلطان القاسمي «وكيل وزارة الدفاع سابقاً» معرض أبوظبي الدولي للصيد والفروسية بدورته الحالية، وقام خلال جولته بزيارة أجنحة المعرض متعرفاً على آخر ما توصلت إليه مبتكرات الشركات الوطنية والعالمية في مجال الصيد ومستلزمات هذه الرياضة والقنص والفروسية وتربية الخيول. ورافق الشيخ فيصل بن سلطان القاسمي في جولته نجله الشيخ سلطان بن فيصل القاسمي. حامد بن زايد يتفقد عدداً من أجنحة المعرض زار سمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان رئيس ديوان ولي عهد أبوظبي أمس المعرض الدولي للصيد والفروسية «أبوظبي 2016». وتفقد سموه عدداً من الأجنحة المشاركة واطلع على آخر ما توصلت إليه من إنجازات وابتكارات في مجال الصيد والفروسية والجهود والخطط التي تقوم بها الشركات والمؤسسات المعنية بالصيد للارتقاء بالرياضات والهوايات العربية الأصيلة للحفاظ على الحياة البيئية والتراثية.والتقى سموه بالعديد من ممثلي ومسؤولي الشركات وتعرف الى طبيعة مشاركتهم ونوعية المعدات والمشاريع المبتكرة التي تعرضها أجنحتهم.


الخبر بالتفاصيل والصور


emaratyah

تواصلت أمس ولليوم الثاني على التوالي أنشطة وفعاليات المعرض الدولي للصيد والفروسية أبوظبي 2016 الذي يقام تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية رئيس نادي صقاري الإمارات، وذلك وسط حضور جماهيري لافت حيث سجل المعرض خلال اليوم الأول نحو 19 ألف زائر. وكشف نادي صقاري الإمارات عن افتتاح أول مدرسة من نوعها في العالم لتعليم الصقارة وهي مدرسة محمد بن زايد للصقارة وفراسة الصحراء التي ستفتتح أبوابها للذكور والإناث في الأول من نوفمبر/‏ تشرين الثاني المقبل بمنطقة رماح في مدينة العين.
وقال ماجد المنصوري، المدير التنفيذي لنادي صقاري الإمارات رئيس اللجنة العليا المنظمة لمعرض أبوظبي الدولي للصيد والفروسية إن المدرسة تستقطب 3 فئات عمرية من عمر 7 إلى 12 سنة للأطفال ومن عمر 13 إلى 17 سنة للناشئة ومن عمر 18 فما فوق للبالغين. وأشار المنصوري إلى أن المدرسة تفتح أبوابها لكل الجنسيات من داخل وخارج الدولة حيث ستقدم برامج تدريبية للكبار والصغار عبر باقة برامج تضم مستويات مختلفة من المبتدئين إلى المتقدمين بالإضافة إلى دورات تنشيطية للصقارين الكبار والصغار ودورات متخصصة للباحثين عن عمل في هذا المجال إضافة إلى دورات تدريبية ترفيهية.
وأوضح المدير التنفيذي لنادي صقاري الإمارات أن المدرسة ستعلم أسس ومبادئ الصقارة والممارسات الصحيحة للصقارة العربية والنشء والتعريف بالخصائص المتفردة للصقارة العربية في الإمارات وشبه الجزيرة العربية والعالم العربي على المستوى الوطني والإقليمي والعالمي.

زيارات الطلبة

شهد المعرض أمس إقبالاً كبيراً من قبل مدارس مجلس أبوظبي للتعليم ومن مختلف المراحل الدراسية، حيث تنقل الطلبة بين أروقة المعرض ليأخذوا دروساً إضافية في الصيد والفروسية وحب التراث، وذلك من خلال التعلم بالممارسة، والمشاركة بورش عمل تثقيفية نظمتها لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي، والاطلاع عن كثب على كل ما هو جديد في هذا العالم الممتع.

مهرجان الظفرة

حرصت لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية في أبوظبي من خلال مشاركتها في المعرض الدولي للصيد والفروسية،على تسليط الضوء على أحد أهم الفعاليات التراثية التي تنظمها والتي تقام وسط اهتمام إقليمي وعالمي، وتعكس عراقة الإمارات واهتمام أبوظبي بصون تراثها، حيث أعلنت اللجنة عن إطلاق الدورة العاشرة من «مهرجان الظفرة» خلال الفترة من 13 – 29 ديسمبر/‏ كانون الأول 2016 في مدينة زايد بالمنطقة الغربية.

صندوق الحبارى

يسعى الصندوق الدولي للحفاظ على الحبارى إلى تكريس حضوره الفاعل والمتميز ضمن فعاليات المعرض عبر عدد من الأنشطة والفعاليات بهدف رفع مستوى الوعي لدى زائري المعرض بأبرز القضايا المتعلقة بالصيد المستدام، وإطلاعهم على التحديات التي تواجه مستقبل طيور الحبارى، وتسليط الضوء على دور المجتمع في الحفاظ عليها.

ألف نموذج

تعرض شركة «تمرين الإماراتية» خلال مشاركتها في فعاليات معرض أبوظبي الدولي للصيد والفروسية، أكثر من ألف نموذج من مختلف منتجاتها التي تحاكي تراث الصيد ورحلات السفاري في الإمارات والمنطقة، وتجمع ما بين الفن التقليدي والتكنولوجيا الحديثة.
وقال مدير الشركة محمد الأميري، إن «تمرين» وبحكم تمثيلها لشركة «وليم هنري» العالمية، فإنها تقدم لزبائنها إلى جانب السكاكين تشكيلة متنوعة من الأقلام والميداليات المصنوعة من الأحجار الكريمة والذهب والألماس، ومن أبرز هذه المنتجات قلمان فريدان من نوعهما تم تصنيعهما من مادة الكربون فايبر، والنقش عليهما بكتابات ورسومات ذهبية. ولفت الأميري إلى قطعة فنية نادرة تعرضها «تمرين» هذا العام، وهي سكين «الخيل العربية» التي تنوي الشركة تصنيع 5 قطع منها فقط، وقد حرصت على عرض أول قطعة تم إنتاجها في الدورة الحالية من معرض الصيد والفروسية، مشيراً إلى أن القطعة تعتبر تحفة فنية نادرة وقد استغرق العمل بها حوالي 8 أشهر منها ما يقارب ساعة من الحفر والنقش.

منصة لمركز حمدان بن محمد

سجل مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث مشاركة قوية له للسنة الثالثة على التوالي في المعرض الدولي للصيد والفروسية – أبوظبي، حيث أطلق المركز منصته التفاعلية التي تساعد الجمهور على التعرف إلى البطولات والأنشطة التي يقيمها المركز.

بلازا الألمانية

تشارك شركة بلازا الألمانية بجناح خاص يعرض نوعية خاصة من بنادق الصيد والقنص سهلة الاستخدام والفك والتركيب وتغيير قطعها بكل سهولة إذا تلف أي جزء منها، وبندقية شتجن كبيرة الحجم ذات الاستخدامات الخاصة، بالإضافة إلى بعض الإكسسوارات الخاصة بهواة ومحترفي الصيد.

الجناح الأرجنتيني

يستقطب المعرض في دورته الحالية الكثير من الشركات العالمية المختصة بتنظيم رحلات الصيد، من بينها الجناح الأرجنتيني لتنظيم رحلات الصيد الذي يعرض خدماته للراغبين في القيام برحلات صيد في الأرجنتين على وجه الخصوص.

قوس ذهبية

يعرض الصانع الألماني هيوبرت ويرشتورن في جناحه بمعرض الصيد والفروسية هذا العام قوساً نشابة مصنوعة من مادتي الذهب عيار 24 قيراطاً والألمنيوم، ومزودة برسومات لعلم الإمارات والصقر الحر. وقال ويرشتورن، إن فكرة تصنيع القوس الذهبية جاءت عرفاناً بالجميل لدولة الإمارات وشعبها التي أتاحت له الفرصة لترويج تجارة يعشقها منذ الصغر، لافتاً إلى حرصه المستمر على المشاركة السنوية في المعرض.

«لايكا»

تشارك شركة «لايكا» العالمية المتخصصة في صناعة المناظير والكاميرات، بتشكيلة واسعة من منتجاتها العصرية والفريدة في الدورة الحالية من معرض الصيد والفروسية، حيث تقدم أكثر من 35 تصميماً تختزل عراقة الشركة وخبرتها التي تمتد لأكثر من 120 عاماً.

شركة تشيكية تورد لبينونة معدات

وقّعت شركة بينونة الإماراتية لمعدات الصيد والرماية، ممثلة ب سعيد الغفلي، الرئيس التنفيذي للشركة، على هامش فعاليات اليوم الثاني من الدورة الرابعة عشرة لمعرض الصيد والفروسية 2016، اتفاقية لتوريد عتاد وأجهزت رماية ومعدات أولمبية وملحقاتها الخاصة مع شركة سي زد من جمهورية التشيك ممثلة ب بافل لودفا مدير المبيعات في الشرق الأوسط وآسيا.
وتضمنت الاتفاقية التي تم التوقيع عليها في الجناح الخاص بشركة بينونة لمعدات الصيد والرماية، شراء وتوريد أسلحة وتجهيزات صيد ورماية وآخر ما توصلت إليه التكنولوجيا في هذا المجال بقيمة أربعة ملايين وثلاثمائة ألف درهم.
ويأتي توقيع هذه الاتفاقية الحصرية مع شركة سي زد، العالمية نظراً لما تتمتع به من منتجات متخصصة في مجالي الصيد والرماية الأولمبية، وتعتبر شركة الإمارات بينونة لمعدات الصيد وكيلها المعتمد في الإمارات.

فيصل بن سلطان يزور المعرض

زار الشيخ فيصل بن سلطان القاسمي «وكيل وزارة الدفاع سابقاً» معرض أبوظبي الدولي للصيد والفروسية بدورته الحالية، وقام خلال جولته بزيارة أجنحة المعرض متعرفاً على آخر ما توصلت إليه مبتكرات الشركات الوطنية والعالمية في مجال الصيد ومستلزمات هذه الرياضة والقنص والفروسية وتربية الخيول.
ورافق الشيخ فيصل بن سلطان القاسمي في جولته نجله الشيخ سلطان بن فيصل القاسمي.

حامد بن زايد يتفقد عدداً من أجنحة المعرض

زار سمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان رئيس ديوان ولي عهد أبوظبي أمس المعرض الدولي للصيد والفروسية «أبوظبي 2016». وتفقد سموه عدداً من الأجنحة المشاركة واطلع على آخر ما توصلت إليه من إنجازات وابتكارات في مجال الصيد والفروسية والجهود والخطط التي تقوم بها الشركات والمؤسسات المعنية بالصيد للارتقاء بالرياضات والهوايات العربية الأصيلة للحفاظ على الحياة البيئية والتراثية.
والتقى سموه بالعديد من ممثلي ومسؤولي الشركات وتعرف الى طبيعة مشاركتهم ونوعية المعدات والمشاريع المبتكرة التي تعرضها أجنحتهم.

رابط المصدر: 19 ألف زائر في اليوم الأول لمعرض أبوظبي للصيد والفروسية

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً