قيادات حكومية وأكاديميون يناقشون مستقبل القيادة بمؤسسات القطاع العام في كلية محمد بن راشد

نظَّمت كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية، المؤسسة البحثية والتعليمية المتخصصة في السياسات العامة في الوطن العربي، الجلسة السابعة لمجلس السياسات والتي انعقدت تحت عنوان «مستقبل القيادة في مؤسسات القطاع العام»، انطلاقاً من حرص الكلية على توفير أحدث المعارف الأكاديمية للعاملين في مجال الإدارة الحكومية، وقع الاختيار على

موضوع مستقبل القيادة في المؤسسات العامة نظراً للأهمية المتزايدة التي توليها المؤسسات الأكاديمية والبحثية في العالم لدور مهارات القيادة العصرية في تطوير أداء العمل الحكومي. افتتح الجلسة الدكتور علي سباع المري الرئيس التنفيذي للكلية وقال: إن مسيرة دولة الإمارات المكللة بالنجاحات المتتالية منذ إنشائها لدليل على أهمية دور القيادة في تسيير عجلة النمو والتطور للدول، والمؤسسات في كافة القطاعات. ونحن في كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية، قمنا بمناقشات عديدة حول القيادة من خلال ورشات العمل والحوارات التي أجريناها ضمن فعاليات مجلس السياسات في دوراته الماضية. ضمت الجلسة، بالإضافة إلى ممثلي إدارة الكلية وكوادر الباحثين فيها، مشاركين من مختلف الجهات الحكومية والمؤسسات التي تقدم برامج إعداد القادة من الدولة وخارجها هم الدكتور أحمد النصيرات، المنسق العام لبرنامج دبي للأداء الحكومي المتميز، والمقدم بدران سعيد الشامسي مدير الإدارة العامة للتدريب بالنيابة في شرطة دبي، والمهندس خالد عبد الرحيم عبد الله مدير إدارة الموارد البشرية في بلدية دبي، وخالد الجوهري مستشار قطاع التميز والريادة في برنامج قيادات حكومة الإمارات بوزارة شؤون مجلس الوزراء، وراشد اليديوي رئيس قسم تطوير برامج القادة في «مركز محمد بن راشد لإعداد القادة».وخلال الجلسة، تمت مناقشة واستعراض أهم سمات القيادة اللازم توافرها بالعاملين في المؤسسات العامة وفرص التطوير فيها بما يتماشى مع متغيرات العصر، بالإضافة إلى أفضل الممارسات المتبعة في التطبيق العملي للمهارات القيادية في المؤسسات وآلية تعزيز التزام المؤسسات والأفراد بتبني أفضل المعايير في هذا المجال.


الخبر بالتفاصيل والصور


emaratyah

نظَّمت كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية، المؤسسة البحثية والتعليمية المتخصصة في السياسات العامة في الوطن العربي، الجلسة السابعة لمجلس السياسات والتي انعقدت تحت عنوان «مستقبل القيادة في مؤسسات القطاع العام»، انطلاقاً من حرص الكلية على توفير أحدث المعارف الأكاديمية للعاملين في مجال الإدارة الحكومية، وقع الاختيار على موضوع مستقبل القيادة في المؤسسات العامة نظراً للأهمية المتزايدة التي توليها المؤسسات الأكاديمية والبحثية في العالم لدور مهارات القيادة العصرية في تطوير أداء العمل الحكومي.
افتتح الجلسة الدكتور علي سباع المري الرئيس التنفيذي للكلية وقال: إن مسيرة دولة الإمارات المكللة بالنجاحات المتتالية منذ إنشائها لدليل على أهمية دور القيادة في تسيير عجلة النمو والتطور للدول، والمؤسسات في كافة القطاعات. ونحن في كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية، قمنا بمناقشات عديدة حول القيادة من خلال ورشات العمل والحوارات التي أجريناها ضمن فعاليات مجلس السياسات في دوراته الماضية.
ضمت الجلسة، بالإضافة إلى ممثلي إدارة الكلية وكوادر الباحثين فيها، مشاركين من مختلف الجهات الحكومية والمؤسسات التي تقدم برامج إعداد القادة من الدولة وخارجها هم الدكتور أحمد النصيرات، المنسق العام لبرنامج دبي للأداء الحكومي المتميز، والمقدم بدران سعيد الشامسي مدير الإدارة العامة للتدريب بالنيابة في شرطة دبي، والمهندس خالد عبد الرحيم عبد الله مدير إدارة الموارد البشرية في بلدية دبي، وخالد الجوهري مستشار قطاع التميز والريادة في برنامج قيادات حكومة الإمارات بوزارة شؤون مجلس الوزراء، وراشد اليديوي رئيس قسم تطوير برامج القادة في «مركز محمد بن راشد لإعداد القادة».
وخلال الجلسة، تمت مناقشة واستعراض أهم سمات القيادة اللازم توافرها بالعاملين في المؤسسات العامة وفرص التطوير فيها بما يتماشى مع متغيرات العصر، بالإضافة إلى أفضل الممارسات المتبعة في التطبيق العملي للمهارات القيادية في المؤسسات وآلية تعزيز التزام المؤسسات والأفراد بتبني أفضل المعايير في هذا المجال.

رابط المصدر: قيادات حكومية وأكاديميون يناقشون مستقبل القيادة بمؤسسات القطاع العام في كلية محمد بن راشد

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً