وكالة الأمن القومي الأمريكية تتهم مقاولاً بسرقة وثائق سرية

قالت وزارة العدل الأمريكية، اليوم الأربعاء، إن “مقاولاً متعاقداً مع الحكومة يعمل لحساب وكالة الأمن القومي الأمريكي وجهت إليه تهمة سرقة وثائق سرية للغاية”. واتهم

توماس مارتن (51 عاماً) بسرقة ممتلكات حكومية ونقل مواد سرية والاحتفاظ بها من جانب موظف حكومي أو مقاول بدون تصريح بذلك.وقالت وزارة العدل، في بيان صحفي، إن “مارتن، الذي اعتقل سراً في 27 أغسطس(آب)الماضي، كان لديه تصريح سري عالي المستوى خاص بالأمن القومي”.ويجري مكتب التحقيقات الاتحادي تحقيقات لتحديد ما إذا كان قد سرق وكشف رموز كمبيوتر سرية للغاية تم تطويرها لاختراق شبكات حكومات أجنبية مثل روسيا وإيران والصين وكوريا الشمالية، بحسب صحيفة “نيويورك تايمز”، نقلاً عن مصادر لم تكشف عنها.وقالت وزارة العدل إن “عمليات تفتيش منزل مارتن في مدينة جلين بورني بولاية ميريلاند وسيارته كشفت عن وجود وثائق ومعلومات مخزنة على “أجهزة ووسائط رقمية قابلة للنقل”.وقال البيان الصحفي إن “الكثير من المواد التي تم العثور عليها تحتوي على معلومات سرية للغاية”. كما عثر المحققون على ممتلكات تابعة لحكومة الولايات المتحدة تقدر قيمتها بأكثر من 1000 دولار، يتردد أن مارتن سرقها.وحال إدانته، يواجه مارتن عقوبتي السجن سنة كحد أقصى نظير نقل مواد سرية والاحتفاظ بها بدون تصريح، والسجن عشر سنوات لسرقة ممتلكات حكومية.


الخبر بالتفاصيل والصور



قالت وزارة العدل الأمريكية، اليوم الأربعاء، إن “مقاولاً متعاقداً مع الحكومة يعمل لحساب وكالة الأمن القومي الأمريكي وجهت إليه تهمة سرقة وثائق سرية للغاية”.

واتهم توماس مارتن (51 عاماً) بسرقة ممتلكات حكومية ونقل مواد سرية والاحتفاظ بها من جانب موظف حكومي أو مقاول بدون تصريح بذلك.

وقالت وزارة العدل، في بيان صحفي، إن “مارتن، الذي اعتقل سراً في 27 أغسطس(آب)الماضي، كان لديه تصريح سري عالي المستوى خاص بالأمن القومي”.

ويجري مكتب التحقيقات الاتحادي تحقيقات لتحديد ما إذا كان قد سرق وكشف رموز كمبيوتر سرية للغاية تم تطويرها لاختراق شبكات حكومات أجنبية مثل روسيا وإيران والصين وكوريا الشمالية، بحسب صحيفة “نيويورك تايمز”، نقلاً عن مصادر لم تكشف عنها.

وقالت وزارة العدل إن “عمليات تفتيش منزل مارتن في مدينة جلين بورني بولاية ميريلاند وسيارته كشفت عن وجود وثائق ومعلومات مخزنة على “أجهزة ووسائط رقمية قابلة للنقل”.

وقال البيان الصحفي إن “الكثير من المواد التي تم العثور عليها تحتوي على معلومات سرية للغاية”. كما عثر المحققون على ممتلكات تابعة لحكومة الولايات المتحدة تقدر قيمتها بأكثر من 1000 دولار، يتردد أن مارتن سرقها.

وحال إدانته، يواجه مارتن عقوبتي السجن سنة كحد أقصى نظير نقل مواد سرية والاحتفاظ بها بدون تصريح، والسجن عشر سنوات لسرقة ممتلكات حكومية.

رابط المصدر: وكالة الأمن القومي الأمريكية تتهم مقاولاً بسرقة وثائق سرية

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً