مصر: العلاقة مع أثيوبيا في أفضل حالاتها

نفت مصر، جملة وتفصيلاً، صحة ما نقلته وكالة أنباء الأناضول التركية، اليوم الأربعاء، بشأن دعمها لجبهة تحرير الاورومو الإثيوبية المعارضة. وأكد المتحدث باسم وزارة الخارجية

المصرية، المستشار أحمد أبو زيد، أن علاقات بلاده بأثيوبيا في أفضل حالاتها، مشدداً على مبدأ مصر الثابت بعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول، لاسيما الدول التي تربطها مع مصر علاقات وروابط خاصة على المستويين الرسمي والشعبي مثل إثيوبيا.واستنكر المتحدث باسم الخارجية المصرية محاولات بعض الأطراف المغرضة الوقيعة ودس الفتنة بين البلدين، مسترشداً بما شهدته الفترة الأخيرة من تقارب وازدهار في العلاقات الثنائية بينهما على كافة المستويات.وأكد المتحدث أن حكومة وشعب مصر يتمنيان دوما لدولة إثيوبيا الاستقرار والرخاء.وفي وقت سابق اليوم، نشرت وكالة الأناضول التركية خبراً جاء فيه أن التلفزيون الإثيوبي الحكومي، اتهم مصر، بدعم “جبهة تحرير الأورومو” المعارضة المسلحة، في خطوة غير مسبوقة.وحسب مراسل “الأناضول”، عرض التلفزيون الإثيوبي، في نشرته الإخبارية بعد ظهر اليوم، مشاهد قال إنها لاجتماع معارضين من “جبهة تحرير الأورومو”، التي تحظرها سلطات أديس أبابا، عُقد في مصر.وأبرز التلفزيون مقتطفات من الاجتماع، وكلمات من بعض المتحدثين المصريين، الذين أعلنوا تضامنهم مع “الأورومو”، من دون توضيح هوياتهم، أو موعد عقد الاجتماع.


الخبر بالتفاصيل والصور



نفت مصر، جملة وتفصيلاً، صحة ما نقلته وكالة أنباء الأناضول التركية، اليوم الأربعاء، بشأن دعمها لجبهة تحرير الاورومو الإثيوبية المعارضة.

وأكد المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية، المستشار أحمد أبو زيد، أن علاقات بلاده بأثيوبيا في أفضل حالاتها، مشدداً على مبدأ مصر الثابت بعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول، لاسيما الدول التي تربطها مع مصر علاقات وروابط خاصة على المستويين الرسمي والشعبي مثل إثيوبيا.

واستنكر المتحدث باسم الخارجية المصرية محاولات بعض الأطراف المغرضة الوقيعة ودس الفتنة بين البلدين، مسترشداً بما شهدته الفترة الأخيرة من تقارب وازدهار في العلاقات الثنائية بينهما على كافة المستويات.

وأكد المتحدث أن حكومة وشعب مصر يتمنيان دوما لدولة إثيوبيا الاستقرار والرخاء.

وفي وقت سابق اليوم، نشرت وكالة الأناضول التركية خبراً جاء فيه أن التلفزيون الإثيوبي الحكومي، اتهم مصر، بدعم “جبهة تحرير الأورومو” المعارضة المسلحة، في خطوة غير مسبوقة.

وحسب مراسل “الأناضول”، عرض التلفزيون الإثيوبي، في نشرته الإخبارية بعد ظهر اليوم، مشاهد قال إنها لاجتماع معارضين من “جبهة تحرير الأورومو”، التي تحظرها سلطات أديس أبابا، عُقد في مصر.

وأبرز التلفزيون مقتطفات من الاجتماع، وكلمات من بعض المتحدثين المصريين، الذين أعلنوا تضامنهم مع “الأورومو”، من دون توضيح هوياتهم، أو موعد عقد الاجتماع.

رابط المصدر: مصر: العلاقة مع أثيوبيا في أفضل حالاتها

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً