جماعة مقربة من داعش تتبنى إطلاق صاروخ من غزة

أعلنت جماعة سلفية ناشطة في غزة تدعى “أحفاد الصحابة”، مسؤوليتها عن إطلاق صاروخ محلي الصنع من القطاع صباح اليوم الأربعاء، على بلدة سديروت الإسرائيلية القريبة من غزة، مؤكدة أن الصاروخ

من عيار 168 ملم، وأن “الرمية كانت موفقة”. وسقط الصاروخ في منطقة نائية على حدود بلدة سديروت ولم يتسبب بأي إصابات أو أضرار، وردّ عليه الجيش الإسرائيلي بقصف مدفعي عنيف ثم غارات جوية، مستهدفاً مواقع تابعة لكتائب القسام، وأراض فارغة شمال قطاع غزة.وأكدت المصادر الطبية الفلسطينية عدم وقوع إصابات جراء سلسلة الغارات الإسرائيلية، فيما لحقت أضرار مادية بممتلكات المواطنين الفلسطينيين.وقصفت المدفعية الثقيلة المتمركزة على طول الحدود الشرقية والشمالية لقطاع غزة في وقت سابق، نقاطاً تستخدمها الفصائل الفلسطينية المسلحة في بلدة بيت حانون شمال القطاع كنقاط رصد.يذكر أن تنظيم أحفاد الصحابة يؤكد أنه على صلة بتنظيم “داعش” الإرهابي، وقال إنه أطلق الصاروخ رداً على تدنيس الاحتلال للمسجد الأقصى.


الخبر بالتفاصيل والصور



أعلنت جماعة سلفية ناشطة في غزة تدعى “أحفاد الصحابة”، مسؤوليتها عن إطلاق صاروخ محلي الصنع من القطاع صباح اليوم الأربعاء، على بلدة سديروت الإسرائيلية القريبة من غزة، مؤكدة أن الصاروخ من عيار 168 ملم، وأن “الرمية كانت موفقة”.

وسقط الصاروخ في منطقة نائية على حدود بلدة سديروت ولم يتسبب بأي إصابات أو أضرار، وردّ عليه الجيش الإسرائيلي بقصف مدفعي عنيف ثم غارات جوية، مستهدفاً مواقع تابعة لكتائب القسام، وأراض فارغة شمال قطاع غزة.

وأكدت المصادر الطبية الفلسطينية عدم وقوع إصابات جراء سلسلة الغارات الإسرائيلية، فيما لحقت أضرار مادية بممتلكات المواطنين الفلسطينيين.

وقصفت المدفعية الثقيلة المتمركزة على طول الحدود الشرقية والشمالية لقطاع غزة في وقت سابق، نقاطاً تستخدمها الفصائل الفلسطينية المسلحة في بلدة بيت حانون شمال القطاع كنقاط رصد.

يذكر أن تنظيم أحفاد الصحابة يؤكد أنه على صلة بتنظيم “داعش” الإرهابي، وقال إنه أطلق الصاروخ رداً على تدنيس الاحتلال للمسجد الأقصى.

رابط المصدر: جماعة مقربة من داعش تتبنى إطلاق صاروخ من غزة

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً