أنباء عن مقتل قائد فوج مدفعية الجيش السوري بريف حماة

أفادت وسائل إعلام موالية للمعارضة السورية اليوم الأربعاء، بمقتل قائد فوج مدفعية النظام في مدينة دير محردة بريف حماة، بعد ساعات من إطلاق المرحلة الرابعة من معركة أطلقوا عليها اسم

“في سبيل الله نمضي”. وذكرت قناة “أورينت” على موقعها الإلكتروني اليوم الأربعاء، إن فصائل المعارضة استهدفت حاجز دير محردة بقذائف “الفوزديكا”، ما أسفر عن مقتل قائد فوج مدفعية النظام في المدينة العقيد “مهدي مبارك”، إضافة إلى قتل عدد من عناصر النظام.وأضافت أن الفصائل تمكنت من تدمير دبابة لقوات النظام على حاجز تل ملح في ريف حماة الشمالي الغربي بصاروخ موجه، ما أدى إلى تدمير الدبابة بالكامل ومقتل طاقمها.وحسب القناة، أعلن “جيش العزة” (فصيل تابع للمعارضة) صباح اليوم، عن بدء المرحلة الرابعة من المعركة “في سبيل الله نمضي” بريف حماة للسيطرة على مواقع جديدة للنظام في المنطقة.وقال الناطق الرسمي لجيش العزة، الملازم محمود المحمود، في تصريح لقناة “أورينت”، إن الهدف من هذه المعركة السيطرة على كل من قرى شليوط وشيزر، وتل ملح، والجبين، بهدف السيطرة على طريق إمداد قوات النظام الواصل من مدينة حماة إلى منطقة سهل الغاب عبر مدينة سقيلبية غربي حماة.من جانبه أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان استمرار الفصائل المقاتلة والإسلامية في قصفها المكثف لتمركزات قوات النظام في قرى الجبين وشيلوط، وتل ملح، بريف حماة الشمالي الغربي، وسط قصف مكثف من قبل طائرات الحربية لمحيط هذه المناطق.وقال المرصد إن الفصائل استهدفت بعدة صواريخ أماكن في منطقة مطار حماة العسكري، دون معلومات عن الخسائر البشرية إلى الآن.وكان المرصد أفاد في وقت سباق بأن فصائل المعارضة سيطرت على 42 مدينة وبلدة وقرية وتلة في محافظة حماة منذ 29 أغسطس (آب) الماضي.


الخبر بالتفاصيل والصور



أفادت وسائل إعلام موالية للمعارضة السورية اليوم الأربعاء، بمقتل قائد فوج مدفعية النظام في مدينة دير محردة بريف حماة، بعد ساعات من إطلاق المرحلة الرابعة من معركة أطلقوا عليها اسم “في سبيل الله نمضي”.

وذكرت قناة “أورينت” على موقعها الإلكتروني اليوم الأربعاء، إن فصائل المعارضة استهدفت حاجز دير محردة بقذائف “الفوزديكا”، ما أسفر عن مقتل قائد فوج مدفعية النظام في المدينة العقيد “مهدي مبارك”، إضافة إلى قتل عدد من عناصر النظام.

وأضافت أن الفصائل تمكنت من تدمير دبابة لقوات النظام على حاجز تل ملح في ريف حماة الشمالي الغربي بصاروخ موجه، ما أدى إلى تدمير الدبابة بالكامل ومقتل طاقمها.

وحسب القناة، أعلن “جيش العزة” (فصيل تابع للمعارضة) صباح اليوم، عن بدء المرحلة الرابعة من المعركة “في سبيل الله نمضي” بريف حماة للسيطرة على مواقع جديدة للنظام في المنطقة.

وقال الناطق الرسمي لجيش العزة، الملازم محمود المحمود، في تصريح لقناة “أورينت”، إن الهدف من هذه المعركة السيطرة على كل من قرى شليوط وشيزر، وتل ملح، والجبين، بهدف السيطرة على طريق إمداد قوات النظام الواصل من مدينة حماة إلى منطقة سهل الغاب عبر مدينة سقيلبية غربي حماة.

من جانبه أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان استمرار الفصائل المقاتلة والإسلامية في قصفها المكثف لتمركزات قوات النظام في قرى الجبين وشيلوط، وتل ملح، بريف حماة الشمالي الغربي، وسط قصف مكثف من قبل طائرات الحربية لمحيط هذه المناطق.

وقال المرصد إن الفصائل استهدفت بعدة صواريخ أماكن في منطقة مطار حماة العسكري، دون معلومات عن الخسائر البشرية إلى الآن.

وكان المرصد أفاد في وقت سباق بأن فصائل المعارضة سيطرت على 42 مدينة وبلدة وقرية وتلة في محافظة حماة منذ 29 أغسطس (آب) الماضي.

رابط المصدر: أنباء عن مقتل قائد فوج مدفعية الجيش السوري بريف حماة

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً