9 مفاتيح لـ السعادة.. هل جربت أحدها؟

“المال أرقام، والأرقام أبدًا لا تنتهي، فإذا كنت تحتاج المال لتكون سعيدًا، فبحثك عن السعادة أبدًا لن ينتهي” كان ذلك من أعظم ما قاله الفنان الجامايكي الشهير “بوب مارلي”. يختلف مفهوم السعادة من شخص لآخر، فللبعض يعني المال، وللبعض الآخر اللحظات الدافئة. لكن السعادة ليست شخصًا أو فكرة أو مادة بل

هي منظومة متكاملة، إن كنت تبحث عن بعض أسباب السعادة، فإليك بعض المفاتيح. الحفاظ على علاقات قوية مع المحيطين بك أظهر باحثون في إحدى الدراسات، أن الذين يبلغون 70 عامًا وأولئك الذين يشعرون بسعادة في كبرهم، كانوا من بين الذين يقدّرون العلاقات القوية مع الأصدقاء والعائلة خلال حياتهم، كما أنهم كانوا يحافظون عليها بشكل يومي. تقدير الوقت أكثر من المال كشفت دراسة أن غالبية الناس السعداء يفضّلون أن يكون لديهم المزيد من الوقت أكثر من المال. وهذا يؤكّد حقيقة ثابتة أن أولئك الذين يقدّرون الوقت ويفضلونه على كل الأشياء المادية، تكون لديهم درجة عالية من الرضا في الحياة. حساب أوجه الإنفاق والعيش وفق ما يتيحه دخلك أن تكون غير قادر على سداد فاتورة ما أمر مجهد ومتعب، لهذا ينصحك الباحثون بأن تكون حريصًا في إنفاقك، وألا تحاول الحصول على ما لا بمقدورك الحصول عليه. تقدير الأشياء الجميلة التي تحيط بك لاحظ الباحثون أن الأشخاص الذين يولون اهتمامًا بالأشياء الصغيرة الجميلة التي تحيط بهم، هم أكثر شعورًا بالرضا عن حياتهم من أولئك الذين لا تُلفت انتباههم تلك الأشياء، وبالمحصلة النوع الأول أكثر سعادة. قضاء الوقت مع الأصدقاء قضاء الوقت مع الأصدقاء يفعل الكثير لتكون أكثر سعادة، فنحن نستقبل كمية كبيرة من الرضا من قضاء الوقت مع الأصدقاء المرحين، حيث تنتقل مشاعر المرح والخفة إلى كل المحيطين. الاهتمام بالمقرّبين منك، ومحاولة جعلهم سعداء قدر الإمكان لاحظ علماء النفس أن أولئك الأشخاص الذين يقومون بالأعمال الجميلة بشكل عفوي أكثر سعادة من أولئك الذين لا يفعلون شيئًا. أن تكون جيدًا للآخرين، يجعلك تشعر بذات الشيء. إنفاق الأموال على التجارب أكثر من الأشياء المادية فهناك دليل على أن الناس يشعرون بسعادة أكبر عند إنفاق أموالهم على ما يتعلق بعواطفهم. في حين أن شراء الأشياء المادية من الممكن أن يجعلنا سعداء، إلا أن الشعور بالنشوة لا يستمر لفترة طويلة كتجربة أشياء جديدة.   ممارسة الرياضة بانتظام فقد أُثبت أن التمارين الرياضية تساهم في محاربة المشاكل النفسية، وكذلك التعامل بشكل أفضل مع المواقف العصبية. فوق ذلك، أظهرت دراسة أن النشاط البدني يرتبط مباشرة بمشاعر السعادة. أن تعيش اللحظة أشارت الأبحاث أن الأشخاص الذين يمارسون التأمل، أو أولئك الذين يقدّرون كل لحظة في حياتهم هم أكثر سعادة من غيرهم. المصدر


الخبر بالتفاصيل والصور


“المال أرقام، والأرقام أبدًا لا تنتهي، فإذا كنت تحتاج المال لتكون سعيدًا، فبحثك عن السعادة أبدًا لن ينتهي” كان ذلك من أعظم ما قاله الفنان الجامايكي الشهير “بوب مارلي”. يختلف مفهوم السعادة من شخص لآخر، فللبعض يعني المال، وللبعض الآخر اللحظات الدافئة. لكن السعادة ليست شخصًا أو فكرة أو مادة بل هي منظومة متكاملة، إن كنت تبحث عن بعض أسباب السعادة، فإليك بعض المفاتيح.

مفاتيح السعادة

الحفاظ على علاقات قوية مع المحيطين بك

مفاتيح السعادة

أظهر باحثون في إحدى الدراسات، أن الذين يبلغون 70 عامًا وأولئك الذين يشعرون بسعادة في كبرهم، كانوا من بين الذين يقدّرون العلاقات القوية مع الأصدقاء والعائلة خلال حياتهم، كما أنهم كانوا يحافظون عليها بشكل يومي.

تقدير الوقت أكثر من المال

مفاتيح السعادة

كشفت دراسة أن غالبية الناس السعداء يفضّلون أن يكون لديهم المزيد من الوقت أكثر من المال. وهذا يؤكّد حقيقة ثابتة أن أولئك الذين يقدّرون الوقت ويفضلونه على كل الأشياء المادية، تكون لديهم درجة عالية من الرضا في الحياة.

حساب أوجه الإنفاق والعيش وفق ما يتيحه دخلك

مفاتيح السعادة

أن تكون غير قادر على سداد فاتورة ما أمر مجهد ومتعب، لهذا ينصحك الباحثون بأن تكون حريصًا في إنفاقك، وألا تحاول الحصول على ما لا بمقدورك الحصول عليه.

تقدير الأشياء الجميلة التي تحيط بك

مفاتيح السعادة

لاحظ الباحثون أن الأشخاص الذين يولون اهتمامًا بالأشياء الصغيرة الجميلة التي تحيط بهم، هم أكثر شعورًا بالرضا عن حياتهم من أولئك الذين لا تُلفت انتباههم تلك الأشياء، وبالمحصلة النوع الأول أكثر سعادة.

قضاء الوقت مع الأصدقاء

مفاتيح السعادة

قضاء الوقت مع الأصدقاء يفعل الكثير لتكون أكثر سعادة، فنحن نستقبل كمية كبيرة من الرضا من قضاء الوقت مع الأصدقاء المرحين، حيث تنتقل مشاعر المرح والخفة إلى كل المحيطين.

الاهتمام بالمقرّبين منك، ومحاولة جعلهم سعداء قدر الإمكان

مفاتيح السعادة

لاحظ علماء النفس أن أولئك الأشخاص الذين يقومون بالأعمال الجميلة بشكل عفوي أكثر سعادة من أولئك الذين لا يفعلون شيئًا. أن تكون جيدًا للآخرين، يجعلك تشعر بذات الشيء.

إنفاق الأموال على التجارب أكثر من الأشياء المادية

مفاتيح السعادة

فهناك دليل على أن الناس يشعرون بسعادة أكبر عند إنفاق أموالهم على ما يتعلق بعواطفهم. في حين أن شراء الأشياء المادية من الممكن أن يجعلنا سعداء، إلا أن الشعور بالنشوة لا يستمر لفترة طويلة كتجربة أشياء جديدة.

 

ممارسة الرياضة بانتظام

مفاتيح السعادة

فقد أُثبت أن التمارين الرياضية تساهم في محاربة المشاكل النفسية، وكذلك التعامل بشكل أفضل مع المواقف العصبية. فوق ذلك، أظهرت دراسة أن النشاط البدني يرتبط مباشرة بمشاعر السعادة.

أن تعيش اللحظة

مفاتيح السعادة

أشارت الأبحاث أن الأشخاص الذين يمارسون التأمل، أو أولئك الذين يقدّرون كل لحظة في حياتهم هم أكثر سعادة من غيرهم.

المصدر

رابط المصدر: 9 مفاتيح لـ السعادة.. هل جربت أحدها؟

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً