أين توجد مدينة بهلاء ؟

تعتبر مدينة بهلاء  من إحدى المدن التي تقع في سلطنة عُمان و هي مدينة داخليّة تبعد عن مدينة مسقط العاصمة مسافة مائتي و عشرة كيلو متر ، كذلك فإنه يحيط بها عددٌ من المدن الهامة جداً حيث أنها تحيط بها من الجهة الشّمالية  ولاية الحمراء ، أما من الجهة الجنوبيّة فيحيط بها

ولاية آدم ، أما من الجهة الشّرقيّة فيحيط بها ولاية نزوى و ولاية منح ،و يحيط بها من الجهة الغربيّة ولاية عبري، كذلك فإنه يوجد بالمدينة عدد من الأودية التي تتفرّع من الجبال التي تحيط  بها، و من أهم هذه الأودية وادي قريّات و هو الأودية  الهامة داخل سلطنة عُمان ، ذلك نظراً أنه جزء من الصّحراء الكبرى و التي تقع في شبه الجزيرة العربيّة. تاريخ مدينة البهلاء : – ذلك حيث تمّ ذكر مسمي مدينة بهلاء في كتب التّاريخ و لقد كان يذكر  أسمها بضم حرف الباء أي بُهلاء و هي تعني المدينة الجامعة للخير، و هي  أيضاً ولاية تاريخيةّ منذ القدم و تزخر فيها العديد من الآثار التّاريخيّة و كذلك بها الكثير من المعالم السّياحيّة الرّائعة جداً ، و ذلك يرجع إلي الطّبيعة الصّحراوية و جمالها الخلّاب و الرائع و لقد سكنت بتلك الولاية العديد من القبائل  الهامة و من  تلك القبائل: – قبيلة المعد، قبيلة العبريون و كذلك قبيلة المشاقصة، قبيلة بنو شكيل، و أيضاً قبيلة الدروع، و بها أيضاً قبيلة آل شعيل،  قبيلة الهواشم، قبيلة بنو ريام ،الكثير من القبائل الأخرى . مميزات مدينة البهلاء : – تتميّز المدينة بالواحات رائعة الجمال و من هذه الواحات واحة بهلاء التي تتميّز بكثافة أشجار النّخيل ، و أيضاً تتميّز  بالأسوار  التي تحيط حول كل واحة بها ،  كذلك أيضاً  يوجد في داخل السّور عدد من الحارات،  و الجدير بالذكر أن هناك في المدينة قلعة جميلة جداً  و يحيط بها عدد من الأبراج التي كانت تستخدم في أغراض دفاعيّة،كذلك يتواجد من الجهة الغربيّة للقلعة سوق بهلاء القديم. سبب إنشاء سور واحة بهلاء:-  حيث أنه تمّ إنشاء السّور لأغراض دفاعيّة و المقصود من  الدّفاعية أي أن السّور مجهّز بغرف خاصّة رماة السّهام  و الجنود و هذا لحماية القلعة و حماية الواحة بشكل جيد جداً ، هذا و لا يُعرف إلى هذا الوقت ما هي حقيقة الفترة الذي تم بناء هذا السّور فيها، ذلك حيث يُقال أن تاريخ ذلك  السّور يعود إلى الفترة التي تواجد بها الفرس، و هناك أقاويل أخري ترجع أنّ قبائل دولة النباهنة قامت ببنائه عندما سكنت  تلك المدينة، حيث أن السّور مبني بطريقة متميّزة جداً  جداً و بعناية شديدة و بدقة بالغة و هذا لمنع أي محاولة تسلّل إلى داخل الواحة أو  التسلل إلى الحارات  التي توجد  فيها. مواصفات قلعة بهلاء :- فهي قلعة تم بناءها من الطّين ، ذلك على تلّة تتوسّط واحة من النّخيل ، أما عن شكل البناء الهندسي لهذه القلعة فهو عبارة عن شكل مثلث  على التقريب ، و هي أقدم قلعة في سلطنة عُمان ، حيث يعود تاريخها إلى ما قبل عهد الإسلام و بالتحديد أيام الدولة النبهانية المسجد الجامع في بهلاء :- و هذا المسجد موجود بالقرب من قلعة بهلاء ، حيث إن تاريخ بناء ذلك المسجد يعود في الأساس إلى عهد الخليفة سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه و أرضاه، و هو المسجد الأساسي في مدينة بهلاء ، كذلك تعتبر أعمدة المسجد و جدرانه من الشّواهد على التّاريخ الذي مرّ به ذلك  المسجد، حيث أن هناك العديد من الكتابات القديمة التي كانت تسجّل بها الأحداث التّاريخيّة ، التي كان يقوم بتسجيلها سكان مدينة بهلاء  مثال الغزوات و أيضاً الشّخصيات  الهامة ، و لقد خضع ذلك المسجد إلى الترميم  مرات كثيرة جداً ، و لقد تمّ توسعته على مختلف عهود الدّولة الإسلاميّة. مدرسة محمد بن بركة :- حيث أن مدينة بهلا لم تتوان أبداً عن الاهتمام بالعلم ، حيث تخرج منها العديد من العلماء ، كذلك يذكر أن مدرسة محمد بن بركة استقطبت طلاّباً كثيرون و هذا من مختلف البلدان العربيّة، و  بالتحديد من بلاد شمال أفريقيا مثال دولة تونس ، دولة ليبيا ، دولة الجزائر ، و لقد تخرّج منها علماء في  علوم  شتى و بالتحديد علوم القرآن الكريم . إقرأ أيضاً مقالات مفيدة عرض المزيد (30)


الخبر بالتفاصيل والصور


تعتبر مدينة بهلاء  من إحدى المدن التي تقع في سلطنة عُمان و هي مدينة داخليّة تبعد عن مدينة مسقط العاصمة مسافة مائتي و عشرة كيلو متر ، كذلك فإنه يحيط بها عددٌ من المدن الهامة جداً حيث أنها تحيط بها من الجهة الشّمالية  ولاية الحمراء ، أما من الجهة الجنوبيّة فيحيط بها ولاية آدم ، أما من الجهة الشّرقيّة فيحيط بها ولاية نزوى و ولاية منح ،و يحيط بها من الجهة الغربيّة ولاية عبري، كذلك فإنه يوجد بالمدينة عدد من الأودية التي تتفرّع من الجبال التي تحيط  بها، و من أهم هذه الأودية وادي قريّات و هو الأودية  الهامة داخل سلطنة عُمان ، ذلك نظراً أنه جزء من الصّحراء الكبرى و التي تقع في شبه الجزيرة العربيّة.

بهلاء
تاريخ مدينة البهلاء : – ذلك حيث تمّ ذكر مسمي مدينة بهلاء في كتب التّاريخ و لقد كان يذكر  أسمها بضم حرف الباء أي بُهلاء و هي تعني المدينة الجامعة للخير، و هي  أيضاً ولاية تاريخيةّ منذ القدم و تزخر فيها العديد من الآثار التّاريخيّة و كذلك بها الكثير من المعالم السّياحيّة الرّائعة جداً ، و ذلك يرجع إلي الطّبيعة الصّحراوية و جمالها الخلّاب و الرائع و لقد سكنت بتلك الولاية العديد من القبائل  الهامة و من  تلك القبائل: – قبيلة المعد، قبيلة العبريون و كذلك قبيلة المشاقصة، قبيلة بنو شكيل، و أيضاً قبيلة الدروع، و بها أيضاً قبيلة آل شعيل،  قبيلة الهواشم، قبيلة بنو ريام ،الكثير من القبائل الأخرى .

مميزات مدينة البهلاء : – تتميّز المدينة بالواحات رائعة الجمال و من هذه الواحات واحة بهلاء التي تتميّز بكثافة أشجار النّخيل ، و أيضاً تتميّز  بالأسوار  التي تحيط حول كل واحة بها ،  كذلك أيضاً  يوجد في داخل السّور عدد من الحارات،  و الجدير بالذكر أن هناك في المدينة قلعة جميلة جداً  و يحيط بها عدد من الأبراج التي كانت تستخدم في أغراض دفاعيّة،كذلك يتواجد من الجهة الغربيّة للقلعة سوق بهلاء القديم.

سبب إنشاء سور واحة بهلاء:-  حيث أنه تمّ إنشاء السّور لأغراض دفاعيّة و المقصود من  الدّفاعية أي أن السّور مجهّز بغرف خاصّة رماة السّهام  و الجنود و هذا لحماية القلعة و حماية الواحة بشكل جيد جداً ، هذا و لا يُعرف إلى هذا الوقت ما هي حقيقة الفترة الذي تم بناء هذا السّور فيها، ذلك حيث يُقال أن تاريخ ذلك  السّور يعود إلى الفترة التي تواجد بها الفرس، و هناك أقاويل أخري ترجع أنّ قبائل دولة النباهنة قامت ببنائه عندما سكنت  تلك المدينة، حيث أن السّور مبني بطريقة متميّزة جداً  جداً و بعناية شديدة و بدقة بالغة و هذا لمنع أي محاولة تسلّل إلى داخل الواحة أو  التسلل إلى الحارات  التي توجد  فيها.

مواصفات قلعة بهلاء :- فهي قلعة تم بناءها من الطّين ، ذلك على تلّة تتوسّط واحة من النّخيل ، أما عن شكل البناء الهندسي لهذه القلعة فهو عبارة عن شكل مثلث  على التقريب ، و هي أقدم قلعة في سلطنة عُمان ، حيث يعود تاريخها إلى ما قبل عهد الإسلام و بالتحديد أيام الدولة النبهانية

المسجد الجامع في بهلاء :- و هذا المسجد موجود بالقرب من قلعة بهلاء ، حيث إن تاريخ بناء ذلك المسجد يعود في الأساس إلى عهد الخليفة سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه و أرضاه، و هو المسجد الأساسي في مدينة بهلاء ، كذلك تعتبر أعمدة المسجد و جدرانه من الشّواهد على التّاريخ الذي مرّ به ذلك  المسجد، حيث أن هناك العديد من الكتابات القديمة التي كانت تسجّل بها الأحداث التّاريخيّة ، التي كان يقوم بتسجيلها سكان مدينة بهلاء  مثال الغزوات و أيضاً الشّخصيات  الهامة ، و لقد خضع ذلك المسجد إلى الترميم  مرات كثيرة جداً ، و لقد تمّ توسعته على مختلف عهود الدّولة الإسلاميّة.

مدرسة محمد بن بركة :- حيث أن مدينة بهلا لم تتوان أبداً عن الاهتمام بالعلم ، حيث تخرج منها العديد من العلماء ، كذلك يذكر أن مدرسة محمد بن بركة استقطبت طلاّباً كثيرون و هذا من مختلف البلدان العربيّة، و  بالتحديد من بلاد شمال أفريقيا مثال دولة تونس ، دولة ليبيا ، دولة الجزائر ، و لقد تخرّج منها علماء في  علوم  شتى و بالتحديد علوم القرآن الكريم .

رابط المصدر: أين توجد مدينة بهلاء ؟

أضف تعليقاً