السيسي يدعو البشير لإطلاق استراتيجية شاملة مع مصر

دعا الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي نظيره السوداني عمر البشير، إلى ضرورة إطلاق شراكة إستراتيجية شاملة بين البلدين لتجسد العلاقات الوثيقة والروابط التاريخية العريقة الممتدة، ورسم الأطر اللازمة لإحراز التقدم

في شتى مجالات العلاقات الثنائية، وبما يرسخ المصالح المشتركة بين البلدين. وأوضح السيسي خلال كلمته في افتتاح الدورة الأولى للجنة العليا المشتركة بين مصر والسودان على المستوى الرئاسي، أن العلاقات بين مصر والسودان تمر بلحظة مهمة في تاريخها، مشيراً إلى ان أبناء وادي النيل يتعين عليهم البناء على هذا الترابط الاجتماعي والثقافي الفريد بين الشعبين، والذي يضرب بجذوره في أعماق التاريخ، نحو آفاق مستقبلية أرحب.وقال الرئيس المصري: “لن أقول لكم أهلاً وسهلاً بكم في بلدكم الثاني مصر، ولكن سأقول أهلاً وسهلاً بكم في بلدكم مصر”، داعياً كافة قوى السودان المخلصة لدعم جهود دعم سيادة السودان وسلامة أراضيه ودرء محاولات التدخل في شؤونه الداخلية.وأشار السيسي إلى أن إرادة شعبي وادي النيل وصدق النوايا والعمل بإخلاص الركائز الضرورية لتحقيق ما نصبو إليه من إزدهار ولدفع علاقاتنا لأوسع، وأن هناك خطوات عملية واضحة وثابتة بدأت بافتتاح منفذ قسطل اشكيت البري، مؤكداً ضرورة بذل الجهود لتذليل جميع العوائق أمام حركة السلع بين البلدين.وأكد الرئيس المصري ضرورة تكثيف التعاون المشترك فى شتى المجالات بما يساهم فى تعزيز مساعينا نحو التنمية، لافتاً إلى أن “لدينا إمكانيات هائلة لتعميق وتعزيز العلاقات المصرية السودانية”، مشدداً على مواصلة الجهود لدعم السودان والسعي لتحقيق المصالح المشتركة والعمل سوياً لتحقيق التنمية اللازمة للبلدين.


الخبر بالتفاصيل والصور



دعا الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي نظيره السوداني عمر البشير، إلى ضرورة إطلاق شراكة إستراتيجية شاملة بين البلدين لتجسد العلاقات الوثيقة والروابط التاريخية العريقة الممتدة، ورسم الأطر اللازمة لإحراز التقدم في شتى مجالات العلاقات الثنائية، وبما يرسخ المصالح المشتركة بين البلدين.

وأوضح السيسي خلال كلمته في افتتاح الدورة الأولى للجنة العليا المشتركة بين مصر والسودان على المستوى الرئاسي، أن العلاقات بين مصر والسودان تمر بلحظة مهمة في تاريخها، مشيراً إلى ان أبناء وادي النيل يتعين عليهم البناء على هذا الترابط الاجتماعي والثقافي الفريد بين الشعبين، والذي يضرب بجذوره في أعماق التاريخ، نحو آفاق مستقبلية أرحب.

وقال الرئيس المصري: “لن أقول لكم أهلاً وسهلاً بكم في بلدكم الثاني مصر، ولكن سأقول أهلاً وسهلاً بكم في بلدكم مصر”، داعياً كافة قوى السودان المخلصة لدعم جهود دعم سيادة السودان وسلامة أراضيه ودرء محاولات التدخل في شؤونه الداخلية.

وأشار السيسي إلى أن إرادة شعبي وادي النيل وصدق النوايا والعمل بإخلاص الركائز الضرورية لتحقيق ما نصبو إليه من إزدهار ولدفع علاقاتنا لأوسع، وأن هناك خطوات عملية واضحة وثابتة بدأت بافتتاح منفذ قسطل اشكيت البري، مؤكداً ضرورة بذل الجهود لتذليل جميع العوائق أمام حركة السلع بين البلدين.

وأكد الرئيس المصري ضرورة تكثيف التعاون المشترك فى شتى المجالات بما يساهم فى تعزيز مساعينا نحو التنمية، لافتاً إلى أن “لدينا إمكانيات هائلة لتعميق وتعزيز العلاقات المصرية السودانية”، مشدداً على مواصلة الجهود لدعم السودان والسعي لتحقيق المصالح المشتركة والعمل سوياً لتحقيق التنمية اللازمة للبلدين.

رابط المصدر: السيسي يدعو البشير لإطلاق استراتيجية شاملة مع مصر

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً