وزير العدل الألماني: البديل شريك في انتشار التطرف على الإنترنت

قال وزير العدل الاتحادي الألماني هايكو ماس إن حزب البديل من أجل ألمانيا “ايه اف دي” اليميني المتطرف يتحمل جزءاً من المسؤولية عن تزايد التعنيف اللفظي على شبكات التواصل الاجتماعي.

وقال ماس في تصريحات خاصة لصحيفة “هاندلسبلات” الألمانية في عددها الصادر الأربعاء إن “حزب البديل يستغل الراديكالية على الإنترنت وفي أي مكان لصالح أهداف حزبية سياسية، إن إضمار الاستياء تجاه الأجانب يندرج ضمن أسلوب حزب البديل”.وأشار إلى تعليقات مماثلة انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي مثل “تويتر” و”فيس بوك”، لم يكن مقصوداً بها ما حملته من معنى.وحذر وزير العدل الألماني من تجاهل حزب البديل، وقال: “يتعين علينا التعاطي معه بشكل هجومي، ولكن أيضاً على نحو موضوعي”.وفي الوقت ذاته أكد ماس توضيح سياسة اللجوء وشرحها على نحو كافٍ حتى الآن، وأوضح قائلاً: “لا يُمكننا توقع  حصول إجراءاتنا السياسية على تأييد وسط أغلب المواطنين بشكل تلقائي”.وأضاف قائلاً: “يتعين علينا تكثيف مساعينا للتوصل لقبول اجتماعي”، موضحاً أن ذلك يعني بصفة خاصة، توضيح الحقائق على نحو أفضل، لوجود ادعاءات كثيرة على الإنترنت.


الخبر بالتفاصيل والصور



قال وزير العدل الاتحادي الألماني هايكو ماس إن حزب البديل من أجل ألمانيا “ايه اف دي” اليميني المتطرف يتحمل جزءاً من المسؤولية عن تزايد التعنيف اللفظي على شبكات التواصل الاجتماعي.

وقال ماس في تصريحات خاصة لصحيفة “هاندلسبلات” الألمانية في عددها الصادر الأربعاء إن “حزب البديل يستغل الراديكالية على الإنترنت وفي أي مكان لصالح أهداف حزبية سياسية، إن إضمار الاستياء تجاه الأجانب يندرج ضمن أسلوب حزب البديل”.

وأشار إلى تعليقات مماثلة انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي مثل “تويتر” و”فيس بوك”، لم يكن مقصوداً بها ما حملته من معنى.

وحذر وزير العدل الألماني من تجاهل حزب البديل، وقال: “يتعين علينا التعاطي معه بشكل هجومي، ولكن أيضاً على نحو موضوعي”.

وفي الوقت ذاته أكد ماس توضيح سياسة اللجوء وشرحها على نحو كافٍ حتى الآن، وأوضح قائلاً: “لا يُمكننا توقع  حصول إجراءاتنا السياسية على تأييد وسط أغلب المواطنين بشكل تلقائي”.

وأضاف قائلاً: “يتعين علينا تكثيف مساعينا للتوصل لقبول اجتماعي”، موضحاً أن ذلك يعني بصفة خاصة، توضيح الحقائق على نحو أفضل، لوجود ادعاءات كثيرة على الإنترنت.

رابط المصدر: وزير العدل الألماني: البديل شريك في انتشار التطرف على الإنترنت

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً