جمهورية البسكليت في موغلا عروسة الغرب التركي

 تعد محافظة موغلا إحدى محافظات الغرب التركي المطلة على بحر ايجة التركي في مدينة تسمى مدينة أولا (ula) في ولاية موغلا التركية هي بلدة صغيرة يبلغ عدد سكانها 5000 شخص ما يميزها أن لكل شخص في تلك البلدة دراجة هوائية حيث يعتمد أهل تلك القرية رجالا ونساءًا على الدراجات الهوائية حيث يبدأ

الطفل من عمر سبعة سنين في استخدام الدراجة الهوائية حتى يصل لعمر السبعين وهو يستخدمها لذلك القرية من أعلى معدلات نظافة البيئة في تركيا هي الوسيلة الأساسية لتنقل حتى لكبار السن لا يتم استخدام السيارات إلا في حدود ضيقة جدًا. تم تلقيب القرية بجمهورية  البسكليت حيث أن المنزل الواحدة عادة ما يتواجد بيه من أربعة إلى خمسة دراجات هوائية يركبها الكبار والصغار النساء والأطفال هي رياضة وفي نفس الوقت وسيلة من وسائل التنقل الآمنة يوجد بالقرية أعداد درجات هوائية على حسب عدد السكان 5000 نسمة يقابلها 5000 دراجة هوائية يستخدمون الدراجات منذ أربعين عامًا لم يتغير شيء بالقرية يذهبون إلى الغابات والجبال والمتنزهات الجميلة بالدراجة وإلى كل الأماكن البعيدة عن صخب العاصمة الممتلئة بالسيارات . بالطبع من أجل الأشياء التي تشجع على زيارة القرية غير هوائها النقي الخالي من الملوثات وجمالها الطبيعي المهرجانات التراثية والثقافية التي تقام بالقرية حيث يقام بها عددًا من مهرجانات الفنون والثقافة وأيضا مسابقات الدراجات الهوائية حيث يشارك فيها جميع الأطياف من السكان المحليون مع السياح من خارج تركيا ذلك لسهولة قيادة الدراجة الهوائية في شوارع المدينة النظيفة والجميلة وطرقات المدينة الريفية الرائعة حيث يستمع الزوار بالطبيعة الخلاب مع ممارسة هواية ورياضة مفضلة . من اجل استغلال تلك الميزة الموجودة في تلك المدينة تقوم وزارة الصحة التركية بالتعاون مع وزارة التعليم بإطلاق مشاريع مثل مشروع زيادة النشاط البدني بالمدارس و يقوم فيه بتوزيع الدراجات الهوائية على الطلاب من أجل تشجيعهم على إتباع نمط صحي سليم بممارسة الرياضة وتناول الطعام الصحي وبرنامج للحياة النشيطة يتم تطبيق تلك البرنامج مع الأطفال تحت عمر خمسة عشر عامًا. من الجدير بالذكر أن قرية أولا الواقعة في غرب الجنوب التركي تشتهر بكونها ساحرة تجذب أنظار كل ما يزورها تتميز بجمالها الفريد الجبال الخضراء والسهول الخضراء المرتفعة مع المعالم السياحية فائقة الجمال وروعة التضاريس حيث أن كل العناصر مجتمعة جعلت منها معلم سياحي كبير يجذب العديد من المنصوريين المحترفين ومحبي التصوير الفوتوغرافي ، تعد ولاية موغلا الواقعة في الغرب التركي إحدى أهم الولايات السياحية تجذب أنظار عدد كبير من السياح هي ثاني أهم مدينة سياحية بعد مدينة أنطاليا التي تطل على سواحل البحر الأبيض المتوسط تستقبل ملايين السياح سنويًا بسبب إطلالتها الفريدة على بحر إيجة التركي من أكثر من 41 دولة حول العالم تشتهر بالبيوت التقليدية التراثية والآثار التاريخية التي ترجع لعصور متفرقة من عمر الزمان والأسواق الشعبية التي تقدم جميع المنسوجات والأشياء التراثية العثمانية الخلابة يوجد بها شاطئ بحري يصل طوله إلى 1124 كيلو مترًا يوجد بها خلجان خلابة 153 كيلو مترًا يوجد بها أكثر من 2500 منتجع سياحي ومنشأة سياحية . تتميز المطاعم في موغلا بتقديم التراث التركي الشعبي والعثماني الأكلة الشعبية التركية الكباب بلحم الضأن المميز مع التوابل الحارة والحلويات والمشروبات التركية الدسمة يوجد بها أماكن مبدعة للتزلج على المياه وممارسة الرياضات المائية وركوب القوارب المائية بجانب المتاحف والمحميات الطبيعية. لو كنت من محبي الطبيعة الساحرة وممارسة المجهود والنشاط البدني الصحي لا يفوتك الذهاب لتلك القرية المبدعة في محافظة موغلا التركية .. إقرأ أيضاً مقالات مفيدة عرض المزيد (30)


الخبر بالتفاصيل والصور


 تعد محافظة موغلا إحدى محافظات الغرب التركي المطلة على بحر ايجة التركي في مدينة تسمى مدينة أولا (ula) في ولاية موغلا التركية هي بلدة صغيرة يبلغ عدد سكانها 5000 شخص ما يميزها أن لكل شخص في تلك البلدة دراجة هوائية حيث يعتمد أهل تلك القرية رجالا ونساءًا على الدراجات الهوائية حيث يبدأ الطفل من عمر سبعة سنين في استخدام الدراجة الهوائية حتى يصل لعمر السبعين وهو يستخدمها لذلك القرية من أعلى معدلات نظافة البيئة في تركيا هي الوسيلة الأساسية لتنقل حتى لكبار السن لا يتم استخدام السيارات إلا في حدود ضيقة جدًا.

جمهورية البسكليت

تم تلقيب القرية بجمهورية  البسكليت حيث أن المنزل الواحدة عادة ما يتواجد بيه من أربعة إلى خمسة دراجات هوائية يركبها الكبار والصغار النساء والأطفال هي رياضة وفي نفس الوقت وسيلة من وسائل التنقل الآمنة يوجد بالقرية أعداد درجات هوائية على حسب عدد السكان 5000 نسمة يقابلها 5000 دراجة هوائية يستخدمون الدراجات منذ أربعين عامًا لم يتغير شيء بالقرية يذهبون إلى الغابات والجبال والمتنزهات الجميلة بالدراجة وإلى كل الأماكن البعيدة عن صخب العاصمة الممتلئة بالسيارات .

مسابقات الدراجات الهوائية

بالطبع من أجل الأشياء التي تشجع على زيارة القرية غير هوائها النقي الخالي من الملوثات وجمالها الطبيعي المهرجانات التراثية والثقافية التي تقام بالقرية حيث يقام بها عددًا من مهرجانات الفنون والثقافة وأيضا مسابقات الدراجات الهوائية حيث يشارك فيها جميع الأطياف من السكان المحليون مع السياح من خارج تركيا ذلك لسهولة قيادة الدراجة الهوائية في شوارع المدينة النظيفة والجميلة وطرقات المدينة الريفية الرائعة حيث يستمع الزوار بالطبيعة الخلاب مع ممارسة هواية ورياضة مفضلة .

بلدة الدراجات الهوائية

من اجل استغلال تلك الميزة الموجودة في تلك المدينة تقوم وزارة الصحة التركية بالتعاون مع وزارة التعليم بإطلاق مشاريع مثل مشروع زيادة النشاط البدني بالمدارس و يقوم فيه بتوزيع الدراجات الهوائية على الطلاب من أجل تشجيعهم على إتباع نمط صحي سليم بممارسة الرياضة وتناول الطعام الصحي وبرنامج للحياة النشيطة يتم تطبيق تلك البرنامج مع الأطفال تحت عمر خمسة عشر عامًا.

مدينة موغلا

من الجدير بالذكر أن قرية أولا الواقعة في غرب الجنوب التركي تشتهر بكونها ساحرة تجذب أنظار كل ما يزورها تتميز بجمالها الفريد الجبال الخضراء والسهول الخضراء المرتفعة مع المعالم السياحية فائقة الجمال وروعة التضاريس حيث أن كل العناصر مجتمعة جعلت منها معلم سياحي كبير يجذب العديد من المنصوريين المحترفين ومحبي التصوير الفوتوغرافي ، تعد ولاية موغلا الواقعة في الغرب التركي إحدى أهم الولايات السياحية تجذب أنظار عدد كبير من السياح هي ثاني أهم مدينة سياحية بعد مدينة أنطاليا التي تطل على سواحل البحر الأبيض المتوسط تستقبل ملايين السياح سنويًا بسبب إطلالتها الفريدة على بحر إيجة التركي من أكثر من 41 دولة حول العالم تشتهر بالبيوت التقليدية التراثية والآثار التاريخية التي ترجع لعصور متفرقة من عمر الزمان والأسواق الشعبية التي تقدم جميع المنسوجات والأشياء التراثية العثمانية الخلابة يوجد بها شاطئ بحري يصل طوله إلى 1124 كيلو مترًا يوجد بها خلجان خلابة 153 كيلو مترًا يوجد بها أكثر من 2500 منتجع سياحي ومنشأة سياحية .

تتميز المطاعم في موغلا بتقديم التراث التركي الشعبي والعثماني الأكلة الشعبية التركية الكباب بلحم الضأن المميز مع التوابل الحارة والحلويات والمشروبات التركية الدسمة يوجد بها أماكن مبدعة للتزلج على المياه وممارسة الرياضات المائية وركوب القوارب المائية بجانب المتاحف والمحميات الطبيعية.

خلجان موغلا

لو كنت من محبي الطبيعة الساحرة وممارسة المجهود والنشاط البدني الصحي لا يفوتك الذهاب لتلك القرية المبدعة في محافظة موغلا التركية ..

رابط المصدر: جمهورية البسكليت في موغلا عروسة الغرب التركي

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً