بالفيديو| داعش في أحدث مجازره.. تحية نازية وذبح عناصر للجيش الحر

بث تنظيم داعش مقطع فيديو مروع جديد، يظهر فيه مسلحو التنظيم وهم ينفذون عملية إعدام جماعية، وذلك بقطع روؤس لمقاتلين سوريين، وتوعد التنظيم بسفك دماء أي مسلم يفكر في الانضمام إلى الجماعات التي تدعمها

الولايات المتحدة، والتي تتطلع إلى التخلص من نظام الرئيس الأسد في سوريا التي مزقتها الحرب. ووفقاً لما أوردته صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، يظهر في الفيديو مقاتلان من المنتمين للتنظيم وهما يعلنان البيعة لأبي بكر البغدادي، ويهددان بقطع رأس كل من سينضم إلى الفصائل السورية المدعومة من أمريكا.وبحسب الفيديو، عرض التنظيم مشهداً لعناصر من الجيش السوري الحر أثناء تدريبات لهم، متهماً إياهم بـ”الخيانة”، كما ذكر أن مقاتلي الجيش السوري الحر تم أسرهم أثناء شن عمليات ضد التنظيم في مدينة البوكمال السورية على حدود العراق. والفيديو الذي تبلغ مدته 19 دقيقة، وأصدرته ما تسمى “ولاية الفرات في العراق”، يظهر مقاتلان يتحدثان عن أن التنظيم سيدعم سوريا التي يديرها، قبل أن يظهرأفراد من التنظيم يؤدون التحية النازية قائلين “داعش ليتم قتلهم بوحشية”. وفي ختام المقطع، ينفذ إرهابيون من داعش، يرتدون الملابس السوداء، عملية إعدام لعناصر من الجيش السوري، يرتدون الملابس البرتقالية، بسكاكين ثم يفصلون رؤوسهم عن أجسادهم، في منطقة صحراوية. ويواجه التنظيم الإرهابي ضغوطاً شديدة في الفترة الماضية، بعدما تلقى عدة هزائم في المناطق التي يسيطر عليها في العراق وسوريا، بفعل الضربات الجوية التي تشنّها قوات التحالف الدولي بقيادة أمريكا، مما أدى لتراجع شديد في مساحة الأرض التي يسيطر عليها.والجدير بالذكر أن الجيش العراقي يستعد لهجوم كبير لاستعادة مدينة الموصل العراقية، من سيطرة داعش، والتي تعد من أكبر مدن العراق ومركز محافظة نينوى.


الخبر بالتفاصيل والصور



بث تنظيم داعش مقطع فيديو مروع جديد، يظهر فيه مسلحو التنظيم وهم ينفذون عملية إعدام جماعية، وذلك بقطع روؤس لمقاتلين سوريين، وتوعد التنظيم بسفك دماء أي مسلم يفكر في الانضمام إلى الجماعات التي تدعمها الولايات المتحدة، والتي تتطلع إلى التخلص من نظام الرئيس الأسد في سوريا التي مزقتها الحرب.

ووفقاً لما أوردته صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، يظهر في الفيديو مقاتلان من المنتمين للتنظيم وهما يعلنان البيعة لأبي بكر البغدادي، ويهددان بقطع رأس كل من سينضم إلى الفصائل السورية المدعومة من أمريكا.

وبحسب الفيديو، عرض التنظيم مشهداً لعناصر من الجيش السوري الحر أثناء تدريبات لهم، متهماً إياهم بـ”الخيانة”، كما ذكر أن مقاتلي الجيش السوري الحر تم أسرهم أثناء شن عمليات ضد التنظيم في مدينة البوكمال السورية على حدود العراق.

والفيديو الذي تبلغ مدته 19 دقيقة، وأصدرته ما تسمى “ولاية الفرات في العراق”، يظهر مقاتلان يتحدثان عن أن التنظيم سيدعم سوريا التي يديرها، قبل أن يظهرأفراد من التنظيم يؤدون التحية النازية قائلين “داعش ليتم قتلهم بوحشية”.

وفي ختام المقطع، ينفذ إرهابيون من داعش، يرتدون الملابس السوداء، عملية إعدام لعناصر من الجيش السوري، يرتدون الملابس البرتقالية، بسكاكين ثم يفصلون رؤوسهم عن أجسادهم، في منطقة صحراوية.

ويواجه التنظيم الإرهابي ضغوطاً شديدة في الفترة الماضية، بعدما تلقى عدة هزائم في المناطق التي يسيطر عليها في العراق وسوريا، بفعل الضربات الجوية التي تشنّها قوات التحالف الدولي بقيادة أمريكا، مما أدى لتراجع شديد في مساحة الأرض التي يسيطر عليها.

والجدير بالذكر أن الجيش العراقي يستعد لهجوم كبير لاستعادة مدينة الموصل العراقية، من سيطرة داعش، والتي تعد من أكبر مدن العراق ومركز محافظة نينوى.

رابط المصدر: بالفيديو| داعش في أحدث مجازره.. تحية نازية وذبح عناصر للجيش الحر

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً