الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز: نحن لا نعيش على ناقلة نفط

أكد رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني السعودي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز، أهمية تغيير اعتماد المواطن السعودي على الوظيفة الحكومية، أو على الضمان الاجتماعي، مضيفاً: “نحن لا

نعيش على ناقلة نفط”. وقال الأمير في حوار مع صحيفة الشرق الأوسط اللندنية نشرته الأربعاء: “تعتبر السياحة أحد ثلاثة قطاعات رئيسية على مستوى العالم لتنوع الاقتصاد وإتاحة فرص العمل والمداخيل، وهناك دول وصلت نسبة السياحة في مدخولها 20%، وهذا رقم خيالي”.وأضاف: “لدى الهيئة برنامج متكامل لتغيير اعتماد المواطن السعودي على الوظيفة الحكومية أو على الضمان الاجتماعي، إذ دربنا واحتضنا شباباً وشابات في مجالات متعددة، آخرها الحرف الصناعية التقليدية، وفي مجال الفنادق والخدمات أوجدنا قطاعات جدية، ونأمل من صناديق الدولة أن تمولنا بنشاط، إذ ورد في برنامج التحول أهمية دور السياحة والتراث الوطني”.وقال: “نؤمن بأن إنشاء بناء اقتصادي جديد يبدأ بخلق فرص إنتاجية واستثمارية، وفرص عمل للمواطن بحيث يكون المستفيد الأول، والمواطن السعودي يحب بلده فهي بلد الحرمين الشريفين الأطهر، وأرض الجزيرة العربية والإنجازات، ونحن لا نعيش على ناقلة نفط، وإنما بأرض الإسلام والحضارات، ونقف على أرض صلبة وشامخة، ستواصل مسيرتها بسواعد وتكاتف مواطنيها”.وحول الدعم الذي يمكن أن يقدمه القطاع السياحي ضمن مرحلة تنوع القطاعات الاقتصادية المقبلة، قال: “قدمنا منذ سنوات خطة رصينة ومتكاملة، بناها مواطنون وفق رؤية واقعية وأرقام من أرض الواقع في كل مناطق السعودية وقراها بالتعاون مع الأهالي والخبراء وأمراء المناطق والجامعات والمسؤولين، ولو تحققت في وقتها لكان للسياحة بالسعودية وللتراث الحضاري السعودي أثره، خاصةً أنه من أكبر القطاعات التي يستعجلونها حالًياً حتى يتحول الاقتصاد إلى قطاع خدمات”.


الخبر بالتفاصيل والصور



أكد رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني السعودي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز، أهمية تغيير اعتماد المواطن السعودي على الوظيفة الحكومية، أو على الضمان الاجتماعي، مضيفاً: “نحن لا نعيش على ناقلة نفط”.

وقال الأمير في حوار مع صحيفة الشرق الأوسط اللندنية نشرته الأربعاء: “تعتبر السياحة أحد ثلاثة قطاعات رئيسية على مستوى العالم لتنوع الاقتصاد وإتاحة فرص العمل والمداخيل، وهناك دول وصلت نسبة السياحة في مدخولها 20%، وهذا رقم خيالي”.

وأضاف: “لدى الهيئة برنامج متكامل لتغيير اعتماد المواطن السعودي على الوظيفة الحكومية أو على الضمان الاجتماعي، إذ دربنا واحتضنا شباباً وشابات في مجالات متعددة، آخرها الحرف الصناعية التقليدية، وفي مجال الفنادق والخدمات أوجدنا قطاعات جدية، ونأمل من صناديق الدولة أن تمولنا بنشاط، إذ ورد في برنامج التحول أهمية دور السياحة والتراث الوطني”.

وقال: “نؤمن بأن إنشاء بناء اقتصادي جديد يبدأ بخلق فرص إنتاجية واستثمارية، وفرص عمل للمواطن بحيث يكون المستفيد الأول، والمواطن السعودي يحب بلده فهي بلد الحرمين الشريفين الأطهر، وأرض الجزيرة العربية والإنجازات، ونحن لا نعيش على ناقلة نفط، وإنما بأرض الإسلام والحضارات، ونقف على أرض صلبة وشامخة، ستواصل مسيرتها بسواعد وتكاتف مواطنيها”.

وحول الدعم الذي يمكن أن يقدمه القطاع السياحي ضمن مرحلة تنوع القطاعات الاقتصادية المقبلة، قال: “قدمنا منذ سنوات خطة رصينة ومتكاملة، بناها مواطنون وفق رؤية واقعية وأرقام من أرض الواقع في كل مناطق السعودية وقراها بالتعاون مع الأهالي والخبراء وأمراء المناطق والجامعات والمسؤولين، ولو تحققت في وقتها لكان للسياحة بالسعودية وللتراث الحضاري السعودي أثره، خاصةً أنه من أكبر القطاعات التي يستعجلونها حالًياً حتى يتحول الاقتصاد إلى قطاع خدمات”.

رابط المصدر: الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز: نحن لا نعيش على ناقلة نفط

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً