مصر: جناح الشباب بالإخوان يتهم القيادات التاريخية بالوشاية بمسؤول الجناح العسكري

اندلعت أزمة جديدة داخل جماعة الإخوان بمصر، بعد أن اتهم جناح الشباب بجماعة الإخوان، القيادات التاريخية، بالاشتراك في مقتل مسؤول الجناح العسكري للجماعة محمد كمال، والوشاية به لجهات الأمن.

وتصارع عزت وكمال لفترة طويلة على الاستئثار بقيادة الجماعة، بعد سجن معظم قياداتها، في حرب كانت علنية، سعى كل طرف فيها للسيطرة على قواعد الجماعة.ونعت “جبهة الشباب” ومتحدثها الرسمي، محمد منتصر، كمال، الذي قُتل في مواجهات مع الشرطة المصرية، بينما تجاهل القائم بأعمال المرشد، والمتحدثين الرسميين الذين عينهم، وذلك على عكس عادة الإخوان الذين ينعون الأعضاء، بينما تجاهلوا عضو مكتب الإرشاد ومسؤول الجماعة في جنوب الصعيد.واتهمت جبهة الشباب، القائم بأعمال المرشد، بإبلاغ قوات الأمن المصرية عن مكان وجود “محمد كمال”، وذلك لإلقاء القبض عليه أو قتله لتصفية الحسابات حتى لا تكون هناك منافسة على المناصب القيادية للإخوان، لا سيما وأن جبهة الشباب بدأت انتخابات لمكاتب الإخوان بعيدا عن القيادات التاريخية.من جانبه، قال القيادي الإخواني المنشق إسلام الكتاتني لـ24، إنه لا يستبعد أن يكون عزت وجبهته هم من أبلغوا عن كمال ومرافقه، لا سيما وأن المنافسة حادة وشرسة على المناصب القيادية داخل التنظيم، الذي يعمل قياداته بصورة برجماتية نفعية، بعيداً عن أي قيم.وقتلت الأجهزة الأمنية المصرية، مؤسس “اللجان النوعية” المسلحة بالإخوان، المشرف على “كتائب حلوان” الإرهابية، محمد كمال، موضحة أن الدلائل تشير إلى تورطه في محاولة اغتيال مفتي الجمهورية السابق علي جمعة، والنائب العام المساعد خلال الأيام الماضية، بعد تبادل لإطلاق النار بينهما، أثناء مداهمة وكر اختبائه.


الخبر بالتفاصيل والصور



اندلعت أزمة جديدة داخل جماعة الإخوان بمصر، بعد أن اتهم جناح الشباب بجماعة الإخوان، القيادات التاريخية، بالاشتراك في مقتل مسؤول الجناح العسكري للجماعة محمد كمال، والوشاية به لجهات الأمن.

وتصارع عزت وكمال لفترة طويلة على الاستئثار بقيادة الجماعة، بعد سجن معظم قياداتها، في حرب كانت علنية، سعى كل طرف فيها للسيطرة على قواعد الجماعة.

ونعت “جبهة الشباب” ومتحدثها الرسمي، محمد منتصر، كمال، الذي قُتل في مواجهات مع الشرطة المصرية، بينما تجاهل القائم بأعمال المرشد، والمتحدثين الرسميين الذين عينهم، وذلك على عكس عادة الإخوان الذين ينعون الأعضاء، بينما تجاهلوا عضو مكتب الإرشاد ومسؤول الجماعة في جنوب الصعيد.

واتهمت جبهة الشباب، القائم بأعمال المرشد، بإبلاغ قوات الأمن المصرية عن مكان وجود “محمد كمال”، وذلك لإلقاء القبض عليه أو قتله لتصفية الحسابات حتى لا تكون هناك منافسة على المناصب القيادية للإخوان، لا سيما وأن جبهة الشباب بدأت انتخابات لمكاتب الإخوان بعيدا عن القيادات التاريخية.

من جانبه، قال القيادي الإخواني المنشق إسلام الكتاتني لـ24، إنه لا يستبعد أن يكون عزت وجبهته هم من أبلغوا عن كمال ومرافقه، لا سيما وأن المنافسة حادة وشرسة على المناصب القيادية داخل التنظيم، الذي يعمل قياداته بصورة برجماتية نفعية، بعيداً عن أي قيم.

وقتلت الأجهزة الأمنية المصرية، مؤسس “اللجان النوعية” المسلحة بالإخوان، المشرف على “كتائب حلوان” الإرهابية، محمد كمال، موضحة أن الدلائل تشير إلى تورطه في محاولة اغتيال مفتي الجمهورية السابق علي جمعة، والنائب العام المساعد خلال الأيام الماضية، بعد تبادل لإطلاق النار بينهما، أثناء مداهمة وكر اختبائه.

رابط المصدر: مصر: جناح الشباب بالإخوان يتهم القيادات التاريخية بالوشاية بمسؤول الجناح العسكري

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً