العثور على رجل في ألمانيا عاش معزولاً داخل منزل والديه طوال عقود

عثرت الشرطة في ولاية بافاريا جنوب ألمانيا على رجل عاش معزولاً ومهملاً على مدى عقود في منزل والديه. ونقل الرجل البالغ من العمر 43 عاماً للمستشفى.

وقال المتحدث باسم الشرطة يورجين شتاتر: “لا نعلم متى فقد هذا الرجل الاتصال بالعالم الخارجي وكيف كانت حياته وما إذا توفرت لديه إمكانية مغادرة العقار.. لكن يمكننا الحديث عن تعرضه لعزلة”.وأشار المتحدث إلى أن الرجل كان يعاني من الإهمال وليس من سوء التغذية. وأكد بدء التحقيقات ضد الوالدين بتهمة إلحاق الأذى بآخرين من خلال الإهمال وكذلك بتهمة حرمان آخرين من الحرية.كما أوضح المتحدث أنه لا يستطيع أن يجزم حتى الآن بأنه يمكن وصف تخليص الرجل من هذه العزلة بأنه “تحرير” لأنه لا يعرف ما إذا كان الرجل قد رضي بهذه العزلة أم لا.ورفض المتحدث التطرق لوصف حالة الرجل الحالية بدقة حفاظاً على حقوقه الشخصية. وقال المتحدث إن الرجل أنهى الدراسة الابتدائية وبعض سنوات الدراسة الإعدادية”، ولكن كانت هناك تقارير بشأن عدم قدرته على مواصلة التعليم المدرسي” وكان يبلغ من العمر آنذاك 13 عاماً.


الخبر بالتفاصيل والصور



عثرت الشرطة في ولاية بافاريا جنوب ألمانيا على رجل عاش معزولاً ومهملاً على مدى عقود في منزل والديه. ونقل الرجل البالغ من العمر 43 عاماً للمستشفى.

وقال المتحدث باسم الشرطة يورجين شتاتر: “لا نعلم متى فقد هذا الرجل الاتصال بالعالم الخارجي وكيف كانت حياته وما إذا توفرت لديه إمكانية مغادرة العقار.. لكن يمكننا الحديث عن تعرضه لعزلة”.

وأشار المتحدث إلى أن الرجل كان يعاني من الإهمال وليس من سوء التغذية. وأكد بدء التحقيقات ضد الوالدين بتهمة إلحاق الأذى بآخرين من خلال الإهمال وكذلك بتهمة حرمان آخرين من الحرية.

كما أوضح المتحدث أنه لا يستطيع أن يجزم حتى الآن بأنه يمكن وصف تخليص الرجل من هذه العزلة بأنه “تحرير” لأنه لا يعرف ما إذا كان الرجل قد رضي بهذه العزلة أم لا.

ورفض المتحدث التطرق لوصف حالة الرجل الحالية بدقة حفاظاً على حقوقه الشخصية. وقال المتحدث إن الرجل أنهى الدراسة الابتدائية وبعض سنوات الدراسة الإعدادية”، ولكن كانت هناك تقارير بشأن عدم قدرته على مواصلة التعليم المدرسي” وكان يبلغ من العمر آنذاك 13 عاماً.

رابط المصدر: العثور على رجل في ألمانيا عاش معزولاً داخل منزل والديه طوال عقود

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً