بعد 3 أشهر زواج.. تطلب الطلاق بسبب «المدواخ»

Ⅶ حسن المرزوقي Ⅶ فاطمة الكعبي صورة 3 أشهر فقط مرّت على زواج «مهرة» من فارس أحلامها؛ والتي استبشرت خيراً بخبر الحمل الذي أسعد قلبها وأثلج صدر زوجها،

وراحا يكملان مسيرة التفكير والتخطيط للمستقبل الجميل وحيثيات الحياة السعيدة التي يحلم بها كل شاب وفتاة، إلا أن نفسية الزوجة سرعان ما بدأت تنتكس ربما من تأثرها السلبي بمضاعفات الحمل، وما يسببه من اضطرابات نفسية متعددة، لتجد نفسها في دائرة التصميم على طلب الطلاق من زوجها، والسبب رائحة المدواخ، إلا أن المحكمة أحالت قضيتهما إلى لجنة الإصلاح الأسري إزاء إلحاح الزوجة على الطلاق. اضطرابات نفسية فاطمة الكعبي، استشارية نفسية، ومختصة علاقات أسرية وزوجية، أوضحت أن المرأة في فترة حملها تتعرض للكثير من الاضطرابات النفسية المصاحبة للحمل ومنها «الوحام، والحمل الكاذب، والقيء أثناء الحمل». منوهة بنقطة مفادها أن عدم الارتياح النفسي للمرأة الحامل في بيتها يصعد من أعراض الوحام ويقودها إلى كثير من المشاكل مع زوجها. وأضافت: يتطلب ذلك من الزوج ضرورة التعرف على ما يحدث بالضبط في نفسية زوجته، وما تمرّ به من حالات نفسية تؤثر في مزاجها وتصرفاتها وأقوالها، وأن كل ذلك لا يحدث بكامل إرادتها، وستزول بمجرد زوال مسبباتها. وعلى سبيل المثال لا الحصر، يجب على الزوج أن يستوعب ويتفهم أي شيء يصدر من الزوجة في فترة وحامها كطرده مثلاً من غرفة النوم، أو أن تطلب منه عدم وضع العطر، فهي غالباً تشعر بالغثيان من روائح متخيلة، ولا يمكنها تحمّلها في فترة الوحام. كما تأمل الكعبي من الزوج ألا يثير مشاكل معقدة مع زوجته الحامل، فالجدال معها سيؤدي إلى عصبيته وعصبيتها وسيؤذي الجنين، وسيكون دائماً دون طائل، فهي شبه مغيبة نفسياً، لذا عليه أن يحاول تحكيم العقل قبل أن يغضب، وأن يعذرها ويقتنع بضرورة تجاوز الأمور. وبالنسبة لمدواخ الزوج، قالت الكعبي: تضيق المرأة الحامل من تدخين الزوج للمدواخ وغيره، وتضيق أيضاً من رائحة ملابسه، وأنفاسه، وستبدر منها تصرفات كما أردفت سابقاً، إلا أنه ينبغي مراعاة حالتها النفسية في فترة حملها، وسيكون جيداً جداً إن سعت في مساعدة زوجها على الإقلاع عن التدخين بالتفاهم والحوار والنقاش. أما بخصوص إقامة دعوى طلاق بسبب التدخين فلست مع هذا الأمر؛ لأن موافقتها على الارتباط به منذ البداية قرار لا رجعة فيه، ولا أعتبره سبباً كافياً لإقامة دعوى طلاق. رؤية قانونية فيما أشار المحامي والمستشار القانوني حسن المرزوقي، أن المرأة تواجه في المراحل الأولى من الحمل بعض المتاعب الصحية والنفسية التي قد تستمر حتى الشهر الرابع من الحمل. كما أن العامل النفسي هو الأكثر تأثيراً ويقود الحامل إلى الحساسية المفرطة في حاستي الشم والتذوق. وأضاف المرزوقي: وهذا ما أتناوله كقضية قانونية بين أروقة المحكمة اليوم، إذ أتتني إحدى السيدات تطلب الطلاق، والغريب أنها أكملت فقط من زواجها 3 أشهر، والسبب هو تدخين زوجها للمدواخ، وعلى الرغم من تأكيد الزوج أنه يدخن خارج المنزل، إلا أن الزوجة مُصرة تماماً على طلب الطلاق. وأوضح هنا أن المرأة الحامل يتعكر صفو نفسها بسبب المناظر البشعة، والرائحة الكريهة والشديدة، أو رائحة بعض الأطعمة، جميعها تتسبب في تعكير صفو النفس وحدوث الغثيان، وهذا ما دفع الأطباء إلى الجزم بأن أسباب الوحام هي على الغالب أسباب نفسية عصبية. وطالب المحامي المرزوقي كل زوجين بضرورة الحوار الصحي والنقاش الهادف بينهما بهدف علاج مشاكلهما حتى لا تتفاقم، وضرورة ألا يعلم أفراد أسرتيهما بما يدور بينهما، لاسيما وأن للحياة الزوجية قدسية خاصة، وحافلة بالأسرار التي يجب أن تكون فقط بين الزوجين.


الخبر بالتفاصيل والصور


صورة

3 أشهر فقط مرّت على زواج «مهرة» من فارس أحلامها؛ والتي استبشرت خيراً بخبر الحمل الذي أسعد قلبها وأثلج صدر زوجها، وراحا يكملان مسيرة التفكير والتخطيط للمستقبل الجميل وحيثيات الحياة السعيدة التي يحلم بها كل شاب وفتاة، إلا أن نفسية الزوجة سرعان ما بدأت تنتكس ربما من تأثرها السلبي بمضاعفات الحمل، وما يسببه من اضطرابات نفسية متعددة، لتجد نفسها في دائرة التصميم على طلب الطلاق من زوجها، والسبب رائحة المدواخ، إلا أن المحكمة أحالت قضيتهما إلى لجنة الإصلاح الأسري إزاء إلحاح الزوجة على الطلاق.

اضطرابات نفسية

فاطمة الكعبي، استشارية نفسية، ومختصة علاقات أسرية وزوجية، أوضحت أن المرأة في فترة حملها تتعرض للكثير من الاضطرابات النفسية المصاحبة للحمل ومنها «الوحام، والحمل الكاذب، والقيء أثناء الحمل». منوهة بنقطة مفادها أن عدم الارتياح النفسي للمرأة الحامل في بيتها يصعد من أعراض الوحام ويقودها إلى كثير من المشاكل مع زوجها.

وأضافت: يتطلب ذلك من الزوج ضرورة التعرف على ما يحدث بالضبط في نفسية زوجته، وما تمرّ به من حالات نفسية تؤثر في مزاجها وتصرفاتها وأقوالها، وأن كل ذلك لا يحدث بكامل إرادتها، وستزول بمجرد زوال مسبباتها. وعلى سبيل المثال لا الحصر، يجب على الزوج أن يستوعب ويتفهم أي شيء يصدر من الزوجة في فترة وحامها كطرده مثلاً من غرفة النوم، أو أن تطلب منه عدم وضع العطر، فهي غالباً تشعر بالغثيان من روائح متخيلة، ولا يمكنها تحمّلها في فترة الوحام. كما تأمل الكعبي من الزوج ألا يثير مشاكل معقدة مع زوجته الحامل، فالجدال معها سيؤدي إلى عصبيته وعصبيتها وسيؤذي الجنين، وسيكون دائماً دون طائل، فهي شبه مغيبة نفسياً، لذا عليه أن يحاول تحكيم العقل قبل أن يغضب، وأن يعذرها ويقتنع بضرورة تجاوز الأمور.

وبالنسبة لمدواخ الزوج، قالت الكعبي: تضيق المرأة الحامل من تدخين الزوج للمدواخ وغيره، وتضيق أيضاً من رائحة ملابسه، وأنفاسه، وستبدر منها تصرفات كما أردفت سابقاً، إلا أنه ينبغي مراعاة حالتها النفسية في فترة حملها، وسيكون جيداً جداً إن سعت في مساعدة زوجها على الإقلاع عن التدخين بالتفاهم والحوار والنقاش. أما بخصوص إقامة دعوى طلاق بسبب التدخين فلست مع هذا الأمر؛ لأن موافقتها على الارتباط به منذ البداية قرار لا رجعة فيه، ولا أعتبره سبباً كافياً لإقامة دعوى طلاق.

رؤية قانونية

فيما أشار المحامي والمستشار القانوني حسن المرزوقي، أن المرأة تواجه في المراحل الأولى من الحمل بعض المتاعب الصحية والنفسية التي قد تستمر حتى الشهر الرابع من الحمل. كما أن العامل النفسي هو الأكثر تأثيراً ويقود الحامل إلى الحساسية المفرطة في حاستي الشم والتذوق.

وأضاف المرزوقي: وهذا ما أتناوله كقضية قانونية بين أروقة المحكمة اليوم، إذ أتتني إحدى السيدات تطلب الطلاق، والغريب أنها أكملت فقط من زواجها 3 أشهر، والسبب هو تدخين زوجها للمدواخ، وعلى الرغم من تأكيد الزوج أنه يدخن خارج المنزل، إلا أن الزوجة مُصرة تماماً على طلب الطلاق. وأوضح هنا أن المرأة الحامل يتعكر صفو نفسها بسبب المناظر البشعة، والرائحة الكريهة والشديدة، أو رائحة بعض الأطعمة، جميعها تتسبب في تعكير صفو النفس وحدوث الغثيان، وهذا ما دفع الأطباء إلى الجزم بأن أسباب الوحام هي على الغالب أسباب نفسية عصبية.

وطالب المحامي المرزوقي كل زوجين بضرورة الحوار الصحي والنقاش الهادف بينهما بهدف علاج مشاكلهما حتى لا تتفاقم، وضرورة ألا يعلم أفراد أسرتيهما بما يدور بينهما، لاسيما وأن للحياة الزوجية قدسية خاصة، وحافلة بالأسرار التي يجب أن تكون فقط بين الزوجين.

رابط المصدر: بعد 3 أشهر زواج.. تطلب الطلاق بسبب «المدواخ»

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

تعليق في “بعد 3 أشهر زواج.. تطلب الطلاق بسبب «المدواخ»

  1. والله سالفتها غريبه هذه الحرمه تطلب الطلاق عشان مد وأخ أن أبغض الحلال عند الله الطلاق
    بنات الحين وأيد يتسرعن بعدين فكرو ف الاطفال مساكين شو ذنبهم والله شي مأسف جدآ الله يهدي كل ظال

أضف تعليقاً