تشيلي تشكو بوليفيا إلى «فيفا» لخرق لوائـــح التجنيس

■ جانب من لقاء بوليفيا وتشيلي في تصفيات مونديال روسيا 2018 | أرشيفية ■ نيلسون كابريرا صورة قدّم الاتحاد التشيلي لكرة القدم شكوى إلى الاتحاد الدولي للعبة (فيفا) ضد منتخب بوليفيا

الذي أشرك اللاعب نيلسون كابريرا خلال مباراة المنتخبين بتصفيات أميركا الجنوبية المؤهلة لكأس العالم 2018 . رغم عدم أهليته للمشاركة في المباراة طبقاً للوائح «التجنيس» المقررة من قبل الفيفا، وأكد الاتحاد التشيلي في شكواه أن المنتخب البوليفي «انتهك قواعد الفيفا بشأن أهلية المشاركة في المباريات»، وتقضي لوائح الفيفا بأن يقضي اللاعب «المجنس» خمس سنوات متصلة، بعد تجاوزه الثامنة عشرة من عمره، في بلده الجديد حتى يستطيع اللعب لمنتخب هذا البلد . وهو ما لا ينطبق على المدافع الباراغوياني الأصل كابريرا، وانتقل كابريرا للعب في نادي بوليفار في بوليفيا في فبراير 2013 وحصل على جنسية بوليفيا هذا العام ليخوض معه فعاليات النسخة المئوية لبطولة كأس أمم أميركا الجنوبية (كوبا أميركا 2016) في الولايات المتحدة. وكذلك المباراتين أمام منتخبي بيرو في لاباز وتشيلي في سانتياغو الشهر الماضي ضمن التصفيات المؤهلة للمونديال الروسي.وقد يفقد المنتخب البوليفي نقطة التعادل التي حصل عليها في مباراته أمام تشيلي بسبب مشاركة كابريرا في المباراة. إنذاراتوأكد أوسكار تاباريز المدير الفني لمنتخب أوروغواي لكرة القدم أنه سيحافظ، خلال مباراة الفريق غداً أمام نظيره الفنزويلي، على التشكيلة التي حقق بها الفوز 4 – 0 على باراغواي الشهر الماضي مع إجراء تغييرين إجباريين فقط بسبب الإيقافات، وأوضح تاباريز أنه سيضطر لإجراء تغييرين بسبب الإيقاف، حيث يفتقد الفريق في هذه المباراة لجهود مدافعه سيباستيان كوتس ولاعب الوسط جاستون راميريز للإيقاف فيما يغيب المدافع خوسيه خيمينيز للإصابة. ولكن تاباريز رفض الكشف عن التشكيلة الأساسية التي سيخوض بها المباراة أمام فنزويلا بعد استبدال كل من كوتس وراميريز، وكان منتخب أوروغواي سحق منتخب باراغوي 4 – 0 في مباراة الفريقين الشهر الماضي بتصفيات أميركا الجنوبية المؤهلة لكأس العالم 2018 ليتصدر الفريق جدول التصفيات برصيد 16 نقطة قبل مباراته أمام فنزويلا.ويعاني منتخب أوروغواي أيضا من شبح التعرض لمزيد من الإيقافات. حيث يحمل سبعة من لاعبيه إنذارات قد تحرم الفريق من جهود بعض هؤلاء اللاعبين في المباراة التالية أمام كولومبيا يوم الثلاثاء القادم في حالة الحصول على إنذار ثان في مباراة فنزويلا. وقاية ورغم هذه المشكلة، قال تاباريز إنه لن يتخذ أي إجراءات وقائية إزاء أزمة الإنذارات في الفريق، موضحا أن العديد من اللاعبين لا يمكن اتباع هذه الخطوة بشأنهم، حيث يصعب منحهم راحة في أي مباراة للفريق، وعن المباراة المرتقبة أمام فنزويلا، قال تاباريز: أكد المنتخب الفنزويلي أنه فريق يصعب التعامل معه» لكنه أكد أن لاعبي منتخب أوروغواي سيخوضون المباراة باستعداد ذهني ورغبة هائلة في تقديم الأداء الذي يمكن من خلاله تحقيق هدف الفريق من المباراة. وأوضح تاباريز: «أهم شيء في مباراة فنزويلا هو حصد النقاط الثلاث، هذا يعني أن هدفنا في المباراة هو تحقيق الفوز»، ويستطيع منتخب أوروغواي تعزيز صدارته لجدول التصفيات من خلال أي فوز على فنزويلا . وذلك قبل المواجهة الصعبة التي تنتظر منتخب أوروغواي أمام مضيفه الكولومبي يوم الثلاثاء القادم في مدينة بارانكيا ذات الحرارة العالية ونسبة الرطوبة المرتفعة.ولم يستطع منتخب أوروغواي تقديم أي أداء قوي في أي مباراة خاضها بهذه المدينة على مدار تاريخه. ثقة في الأثناء أعرب المدافع المخضرم دييغو غودين، لدى وصوله إلى مونتفيديو، عن ثقته بالانضمام إلى صفوف منتخب بلاده للمشاركة في مباراتيه المقبلتين أمام منتخبي فنزويلا وكولومبيا، وقال غودين: «إنني على ما يرام وأود المشاركة في المباراتين». وقال غودين إنه يعاني من التواء خفيف في كاحل القدم وأنه لم يشارك مع أتلتيكو مدريد في مباراته أمام فالنسيا في الدوري الإسباني الأحد كإجراء وقائي، والآن، سيخضع غودين لعملية تقييم من قبل أوسكار تاباريز المدير الفني لمنتخب أوروغواي والطاقم المعاون له قبل اتخاذ القرار بشأن مشاركته في المباراتين. وقال غودين إنه حاول المشاركة مع أتلتيكو في مباراة الأمس ولكن مديره الفني الأرجنتيني دييغو سيميوني قرر عدم إشراكه في المباراة.وعن المباراتين أمام فنزويلا وكولومبيا، قال غودين: «مباراتان في غاية الأهمية» مشيراً إلى أن مباراة فنزويلا ستكون الأكثر أهمية. قرار وقرر المنتخب الأرجنتيني عدم أداء مرانه أول من أمس في الأرجنتين وفضل السفر مبكرا إلى ليما عاصمة بيرو لزيادة عدد تدريباته هناك استعدادا لمواجهة منتخب بيرو المقررة غداً، وفي تصرف فاجأ به كثيرين، وصل المنتخب الأرجنتيني بقيادة مديره الفني إدغاردو باوزا أول من أمس إلى ليما لبدء مرحلة الإعداد للمباراة المهمة في الجولة لتاسعة من تصفيات المونديال.. ويغيب عن صفوف الفريق في هذا المعسكر لاعبه الفذ ليونيل ميسي مهاجم برشلونة الإسباني فيما يتوافد اللاعبون المحترفون بالأندية الأوروبية على معسكر الفريق في ليما مباشرة.ووصل باوزا إلى ليما برفقة حارس المرمى ماريانو أندوخار والمدافع إيمانويل ماس والمهاجم لوكاس ألاريو، فيما وصل حارس المرمى ناهويل غوزمان ولاعب الوسط جويدو بيتزارو المحترفان في المكسيك إلى ليما في وقت مبكر. سعادة وأعرب لاعبون بمنتخب بيرو عن شعورهم بالسعادة لغياب ميسي عن المشاركة مع الأرجنتين في لقاء الغد، وقال الظهير الأيسر للمنتخب، يوشيمار يوتون، (26 عاما) إن تغيب ميسي أسعد بشكل واضح لاعبي «لوس اينكاس» لأنه أزال عقبة كانت تثير قلق الدفاع، وتابع «ميسي لاعب عظيم وغيابه سيؤثر بشكل كبير على الأرجنتين.. دائما ما يتحرك بمهارة بين الخطوط.. بالطبع راقصو التانغو دون ميسي سيكونون مختلفين»، من جانبه، أوضح لاعب خط الوسط كريستيان بينافينتي (22 عاما) أن بيرو ستستفيد من غياب «البرغوث» في مباراة بالغة الأهمية من أجل التأهل لمونديال روسيا، وأضاف «نعرف مهارات ميسي لكن المباراة ستكون معقدة أيضاً لأن الأرجنتين تأتي في صدارة الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)». وتحتل الأرجنتين الترتيب الثالث في جدول التصفيات المؤهلة لمونديال روسيا برصيد 15 نقطة، وبفارق نقطة عن أوروغواي المتصدر، وبفارق الأهداف خلف البرازيل الوصيفة، أما بيرو فتحتل المركز التاسع وقبل الأخير بسبع نقاط، وذلك بعد مرور ثماني جولات.


الخبر بالتفاصيل والصور


صورة

قدّم الاتحاد التشيلي لكرة القدم شكوى إلى الاتحاد الدولي للعبة (فيفا) ضد منتخب بوليفيا الذي أشرك اللاعب نيلسون كابريرا خلال مباراة المنتخبين بتصفيات أميركا الجنوبية المؤهلة لكأس العالم 2018 .

رغم عدم أهليته للمشاركة في المباراة طبقاً للوائح «التجنيس» المقررة من قبل الفيفا، وأكد الاتحاد التشيلي في شكواه أن المنتخب البوليفي «انتهك قواعد الفيفا بشأن أهلية المشاركة في المباريات»، وتقضي لوائح الفيفا بأن يقضي اللاعب «المجنس» خمس سنوات متصلة، بعد تجاوزه الثامنة عشرة من عمره، في بلده الجديد حتى يستطيع اللعب لمنتخب هذا البلد .

وهو ما لا ينطبق على المدافع الباراغوياني الأصل كابريرا، وانتقل كابريرا للعب في نادي بوليفار في بوليفيا في فبراير 2013 وحصل على جنسية بوليفيا هذا العام ليخوض معه فعاليات النسخة المئوية لبطولة كأس أمم أميركا الجنوبية (كوبا أميركا 2016) في الولايات المتحدة.

وكذلك المباراتين أمام منتخبي بيرو في لاباز وتشيلي في سانتياغو الشهر الماضي ضمن التصفيات المؤهلة للمونديال الروسي.وقد يفقد المنتخب البوليفي نقطة التعادل التي حصل عليها في مباراته أمام تشيلي بسبب مشاركة كابريرا في المباراة.

إنذاراتوأكد أوسكار تاباريز المدير الفني لمنتخب أوروغواي لكرة القدم أنه سيحافظ، خلال مباراة الفريق غداً أمام نظيره الفنزويلي، على التشكيلة التي حقق بها الفوز 4 – 0 على باراغواي الشهر الماضي مع إجراء تغييرين إجباريين فقط بسبب الإيقافات، وأوضح تاباريز أنه سيضطر لإجراء تغييرين بسبب الإيقاف، حيث يفتقد الفريق في هذه المباراة لجهود مدافعه سيباستيان كوتس ولاعب الوسط جاستون راميريز للإيقاف فيما يغيب المدافع خوسيه خيمينيز للإصابة.

ولكن تاباريز رفض الكشف عن التشكيلة الأساسية التي سيخوض بها المباراة أمام فنزويلا بعد استبدال كل من كوتس وراميريز، وكان منتخب أوروغواي سحق منتخب باراغوي 4 – 0 في مباراة الفريقين الشهر الماضي بتصفيات أميركا الجنوبية المؤهلة لكأس العالم 2018 ليتصدر الفريق جدول التصفيات برصيد 16 نقطة قبل مباراته أمام فنزويلا.ويعاني منتخب أوروغواي أيضا من شبح التعرض لمزيد من الإيقافات.

حيث يحمل سبعة من لاعبيه إنذارات قد تحرم الفريق من جهود بعض هؤلاء اللاعبين في المباراة التالية أمام كولومبيا يوم الثلاثاء القادم في حالة الحصول على إنذار ثان في مباراة فنزويلا.

وقاية

ورغم هذه المشكلة، قال تاباريز إنه لن يتخذ أي إجراءات وقائية إزاء أزمة الإنذارات في الفريق، موضحا أن العديد من اللاعبين لا يمكن اتباع هذه الخطوة بشأنهم، حيث يصعب منحهم راحة في أي مباراة للفريق، وعن المباراة المرتقبة أمام فنزويلا، قال تاباريز:

أكد المنتخب الفنزويلي أنه فريق يصعب التعامل معه» لكنه أكد أن لاعبي منتخب أوروغواي سيخوضون المباراة باستعداد ذهني ورغبة هائلة في تقديم الأداء الذي يمكن من خلاله تحقيق هدف الفريق من المباراة.

وأوضح تاباريز: «أهم شيء في مباراة فنزويلا هو حصد النقاط الثلاث، هذا يعني أن هدفنا في المباراة هو تحقيق الفوز»، ويستطيع منتخب أوروغواي تعزيز صدارته لجدول التصفيات من خلال أي فوز على فنزويلا .

وذلك قبل المواجهة الصعبة التي تنتظر منتخب أوروغواي أمام مضيفه الكولومبي يوم الثلاثاء القادم في مدينة بارانكيا ذات الحرارة العالية ونسبة الرطوبة المرتفعة.ولم يستطع منتخب أوروغواي تقديم أي أداء قوي في أي مباراة خاضها بهذه المدينة على مدار تاريخه.

ثقة

في الأثناء أعرب المدافع المخضرم دييغو غودين، لدى وصوله إلى مونتفيديو، عن ثقته بالانضمام إلى صفوف منتخب بلاده للمشاركة في مباراتيه المقبلتين أمام منتخبي فنزويلا وكولومبيا، وقال غودين: «إنني على ما يرام وأود المشاركة في المباراتين».

وقال غودين إنه يعاني من التواء خفيف في كاحل القدم وأنه لم يشارك مع أتلتيكو مدريد في مباراته أمام فالنسيا في الدوري الإسباني الأحد كإجراء وقائي، والآن، سيخضع غودين لعملية تقييم من قبل أوسكار تاباريز المدير الفني لمنتخب أوروغواي والطاقم المعاون له قبل اتخاذ القرار بشأن مشاركته في المباراتين.

وقال غودين إنه حاول المشاركة مع أتلتيكو في مباراة الأمس ولكن مديره الفني الأرجنتيني دييغو سيميوني قرر عدم إشراكه في المباراة.وعن المباراتين أمام فنزويلا وكولومبيا، قال غودين: «مباراتان في غاية الأهمية» مشيراً إلى أن مباراة فنزويلا ستكون الأكثر أهمية.

قرار

وقرر المنتخب الأرجنتيني عدم أداء مرانه أول من أمس في الأرجنتين وفضل السفر مبكرا إلى ليما عاصمة بيرو لزيادة عدد تدريباته هناك استعدادا لمواجهة منتخب بيرو المقررة غداً، وفي تصرف فاجأ به كثيرين، وصل المنتخب الأرجنتيني بقيادة مديره الفني إدغاردو باوزا أول من أمس إلى ليما لبدء مرحلة الإعداد للمباراة المهمة في الجولة لتاسعة من تصفيات المونديال..

ويغيب عن صفوف الفريق في هذا المعسكر لاعبه الفذ ليونيل ميسي مهاجم برشلونة الإسباني فيما يتوافد اللاعبون المحترفون بالأندية الأوروبية على معسكر الفريق في ليما مباشرة.ووصل باوزا إلى ليما برفقة حارس المرمى ماريانو أندوخار والمدافع إيمانويل ماس والمهاجم لوكاس ألاريو، فيما وصل حارس المرمى ناهويل غوزمان ولاعب الوسط جويدو بيتزارو المحترفان في المكسيك إلى ليما في وقت مبكر.

سعادة

وأعرب لاعبون بمنتخب بيرو عن شعورهم بالسعادة لغياب ميسي عن المشاركة مع الأرجنتين في لقاء الغد، وقال الظهير الأيسر للمنتخب، يوشيمار يوتون، (26 عاما) إن تغيب ميسي أسعد بشكل واضح لاعبي «لوس اينكاس» لأنه أزال عقبة كانت تثير قلق الدفاع، وتابع «ميسي لاعب عظيم وغيابه سيؤثر بشكل كبير على الأرجنتين.. دائما ما يتحرك بمهارة بين الخطوط..

بالطبع راقصو التانغو دون ميسي سيكونون مختلفين»، من جانبه، أوضح لاعب خط الوسط كريستيان بينافينتي (22 عاما) أن بيرو ستستفيد من غياب «البرغوث» في مباراة بالغة الأهمية من أجل التأهل لمونديال روسيا، وأضاف «نعرف مهارات ميسي لكن المباراة ستكون معقدة أيضاً لأن الأرجنتين تأتي في صدارة الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)».

وتحتل الأرجنتين الترتيب الثالث في جدول التصفيات المؤهلة لمونديال روسيا برصيد 15 نقطة، وبفارق نقطة عن أوروغواي المتصدر، وبفارق الأهداف خلف البرازيل الوصيفة، أما بيرو فتحتل المركز التاسع وقبل الأخير بسبع نقاط، وذلك بعد مرور ثماني جولات.

رابط المصدر: تشيلي تشكو بوليفيا إلى «فيفا» لخرق لوائـــح التجنيس

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً