«ماتيو» يتجه إلى جنوب شرق الولايات المتحدة

Ⅶ امرأة تدفع عربة في أحد شوارع العاصمة الهايتية التي غمرتها المياه جزئياً | أ.ف.ب أدى إعصار ماتيو القوي، الذي ضرب جنوب شرق هايتي أمس، مصحوباً برياح سرعتها 230 كيلومتراً في الساعة، إلى مقتل شخص وفقدان آخر، متسبباً بفيضانات أجبرت آلاف السكان على ترك

منازلهم في بلد هو من الأكثر فقراً، فيما قال خبراء أرصاد أنه يتجه شمالاً، ومن الممكن أن يتجه إلى جنوب شرق الولايات المتحدة. والإعصار الذي يعتبر الأقوى منذ قرابة عقد من الزمن ويهدد كوبا، ضرب هايتي قرب بلدة ليزانغليه أمس، بحسب ما اعلن المركز الأميركي لمراقبة الأعاصير. ووصف خبراء الأرصاد الأميركيون إعصار ماتيو بأنه «في منتهى الخطورة»، مشيرين إلى امكانية أن تختلف حدته في اليومين المقبلين، لكنهم أوضحوا انه سيبقى «قوياً حتى اليوم على الأقل». ولفت الخبراء إلى أن «الإعصار يتوجه نحو الشمال بسرعة تبلغ نحو 15 كيلومتراً في الساعة وأن هذا المسار العام يفترض أن يتواصل». وتم اجلاء آلاف الأشخاص في وقت تخشى السلطات من أضرار جسيمة قد يخلفها الإعصار. وحذر خبراء الأرصاد من أن «ارتفاعات مفاجئة في نسبة المياه وانزلاقات تربة قد تؤدي إلى سقوط قتلى بسبب تساقط الأمطار في جنوب هايتي وشمال غربها وفي جنوب غرب جمهورية الدومينيكان وشرق كوبا». وفي جزيرة كوبا، أجلى الجيش الأميركي الموظفين غير الأساسيين من القاعدة العسكرية في غوانتانامو. أما السجناء الـ61 فتمت حمايتهم في مرافق مصممة لتحمل هذا النوع من العواصف. وتم اجلاء 316 ألفاً من سكان شرق كوبا مساء الاثنين، وفق الدفاع المدني. وفي جامايكا، تحدثت السلطات عن حصول أول الفيضانات.


الخبر بالتفاصيل والصور


أدى إعصار ماتيو القوي، الذي ضرب جنوب شرق هايتي أمس، مصحوباً برياح سرعتها 230 كيلومتراً في الساعة، إلى مقتل شخص وفقدان آخر، متسبباً بفيضانات أجبرت آلاف السكان على ترك منازلهم في بلد هو من الأكثر فقراً، فيما قال خبراء أرصاد أنه يتجه شمالاً، ومن الممكن أن يتجه إلى جنوب شرق الولايات المتحدة.

والإعصار الذي يعتبر الأقوى منذ قرابة عقد من الزمن ويهدد كوبا، ضرب هايتي قرب بلدة ليزانغليه أمس، بحسب ما اعلن المركز الأميركي لمراقبة الأعاصير.

ووصف خبراء الأرصاد الأميركيون إعصار ماتيو بأنه «في منتهى الخطورة»، مشيرين إلى امكانية أن تختلف حدته في اليومين المقبلين، لكنهم أوضحوا انه سيبقى «قوياً حتى اليوم على الأقل».

ولفت الخبراء إلى أن «الإعصار يتوجه نحو الشمال بسرعة تبلغ نحو 15 كيلومتراً في الساعة وأن هذا المسار العام يفترض أن يتواصل».

وتم اجلاء آلاف الأشخاص في وقت تخشى السلطات من أضرار جسيمة قد يخلفها الإعصار. وحذر خبراء الأرصاد من أن «ارتفاعات مفاجئة في نسبة المياه وانزلاقات تربة قد تؤدي إلى سقوط قتلى بسبب تساقط الأمطار في جنوب هايتي وشمال غربها وفي جنوب غرب جمهورية الدومينيكان وشرق كوبا».

وفي جزيرة كوبا، أجلى الجيش الأميركي الموظفين غير الأساسيين من القاعدة العسكرية في غوانتانامو. أما السجناء الـ61 فتمت حمايتهم في مرافق مصممة لتحمل هذا النوع من العواصف.

وتم اجلاء 316 ألفاً من سكان شرق كوبا مساء الاثنين، وفق الدفاع المدني.

وفي جامايكا، تحدثت السلطات عن حصول أول الفيضانات.

رابط المصدر: «ماتيو» يتجه إلى جنوب شرق الولايات المتحدة

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً