تطوير وتنفيذ 4 مشاريع طرق بـ 2.7 مليار درهم

■ عبد الله النعيمي ■ تنفيذ وتطوير مشاريع طرق حيوية في مختلف إمارات الدولة | من المصدر صورة أكد معالي الدكتور المهندس عبد الله بلحيف النعيمي وزير تطوير البنية التحتية، أن

الوزارة تعمل ضمن مبادرات صاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله، وبرنامجها الاستثماري، على تنفيذ وتطوير 4 مشاريع طرق شريانية، يصل طولها إلى 119 كيلو متراً بحلول عام 2021، وبتكلفة إجمالية تبلغ 2 مليار و700 مليون درهم، والتي بدورها ستسهم في دعم عجلة النمو الاقتصادي الذي تشهده الدولة، وكذلك تربط مختلف مناطق الدولة. وتشمل الطرق المستهدف تنفيذها، الطريق الرابط بين دبي – حتا، وطريق شارع كلباء، مروراً بوادي القور، حيث انتهت الوزارة من تصميم المشروع الذي يبلغ طوله 22 كيلو متراً، على أن تباشر العمل في تنفيذ المرحلة الأولى منه بداية عام 2018، وبمدة تنفيذ تصل إلى 30 شهراً، ويتكون المشروع في بعض مناطقه من حارتين في كل اتجاه، ويتسع لـ 3 حارات في مناطق أخرى. وجاءت تصريحات معالي عبد الله النعيمي، بمناسبة حصول الدولة على المركز الأول عالمياً، وللمرة الرابعة على التوالي، في مجال جودة الطرق، وفقاً لتقرير التنافسية العالمية الصادر عن منتدي دافوس الاقتصادي لعام 2016 – 2017، وذلك كناتج لتكاملية مشاريع البنية التحتية للدولة، التي تهدف إلى تحقيق رؤية الدولة لعام 2021. وأكد معالي الدكتور عبد الله النعيمي أن هذا الإنجاز تحقق بفضل الدعم اللا محدود من قبل قيادة الدولة الرشيدة، بهدف تحقيق الأفضل للمواطنين والمقيمين، لافتاً إلى أن هذا الإنجاز العالمي يأتي تتويجاً للجهود التي بذلتها الإمارات، في ظل قيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله. وقال معاليه إن تحقيق أعلى معيار الأمن وزيادة معدلات الطاقة الاستيعابية للطرق الاتحادية، مع مراعاة انسيابية الطريق، هي من أهم أولويات وزارة تطوير البنية التحتية. وأكد أن شق الطرق الشريانية، احتلت موقع الصدارة ضمن أولويات واهتمامات الإمارات، بهدف إسعاد المواطنين والمقيمين على أرض الوطن، الأمر الذي تسعى إلى تحقيقه قيادة الدولة، في طريقها للوصول إلى رؤية الإمارات 2021، ما استدعى وزارة تطوير البنية التحتية، إلى خلق برامج وخطط من شأنها تحقيق ذلك، وشق طرق تصل المدن والمناطق بعضها بعضاً، وتسارعت وتيرة البناء والتطوير، ليصل طول الطرق الاتحادية في الدولة إلى 717 كيلو متراً، بزيادة بلغت 35 % عما كانت عليه سابقاً. 3 مراحلوتشمل المشاريع التي تستهدف تنفيذها الوزارة خلال المرحلة المقبلة، الطريق الرابط بين وادي القور – والطريق الرابط بين دوار لهباب وطريق نزوى، حيث يصل طول الطريق الذي سيتم تنفيذه على 3 مراحل 42 كيلو متراً، وفي ذات السياق، انتهت الوزارة من مرحلة التصميم، وسيتم طرح المرحلة الأولى على المقاول خلال الفترة المقبلة، على أن يتم مباشرة تنفيذ المرحلة الأولى والثانية، التي يصل طولهما إلى 24 كيلو متراً، وبمدة تنفيذ 45 شهراً، بداية العام المقبل. وتضم كذلك مشاريع الطرق المستهدفة، طريق الشيخ خليفة الشويب، بطول 50 كيلو متراً، والذي سيتم تنفيذه على مرحلتين، الأولى التي يصل طولها إلى 33 كيلو متراً بداية العام المقبل، حيث يتكون المشروع من 3 حارات في كلا الاتجاهين، بالإضافة إلى مشروع طريق خورفكان الغربي، الذي سيتم طرحه على المقاول خلال الربع الأول من العام المقبل بطول 5 كيلو مترات، على أن تباشر الوزارة مرحلة التنفيذ خلال النصف الأول من عام 2017. وتتواصل إنجازات وزارة تطوير البنية التحتية في مجال الطرق، حيث تشرف في الوقت الحالي على تنفيذ 12 مشروع طرق شريانية، مقسمة بين مبادرات صاحب السمو رئيس الدولة، والبرنامج الاستثماري للوزارة، بتكلفة تقديرية تصل إلى مليار و547 مليون درهم.


الخبر بالتفاصيل والصور


صورة

أكد معالي الدكتور المهندس عبد الله بلحيف النعيمي وزير تطوير البنية التحتية، أن الوزارة تعمل ضمن مبادرات صاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله، وبرنامجها الاستثماري، على تنفيذ وتطوير 4 مشاريع طرق شريانية، يصل طولها إلى 119 كيلو متراً بحلول عام 2021، وبتكلفة إجمالية تبلغ 2 مليار و700 مليون درهم، والتي بدورها ستسهم في دعم عجلة النمو الاقتصادي الذي تشهده الدولة، وكذلك تربط مختلف مناطق الدولة.

وتشمل الطرق المستهدف تنفيذها، الطريق الرابط بين دبي – حتا، وطريق شارع كلباء، مروراً بوادي القور، حيث انتهت الوزارة من تصميم المشروع الذي يبلغ طوله 22 كيلو متراً، على أن تباشر العمل في تنفيذ المرحلة الأولى منه بداية عام 2018، وبمدة تنفيذ تصل إلى 30 شهراً، ويتكون المشروع في بعض مناطقه من حارتين في كل اتجاه، ويتسع لـ 3 حارات في مناطق أخرى.

وجاءت تصريحات معالي عبد الله النعيمي، بمناسبة حصول الدولة على المركز الأول عالمياً، وللمرة الرابعة على التوالي، في مجال جودة الطرق، وفقاً لتقرير التنافسية العالمية الصادر عن منتدي دافوس الاقتصادي لعام 2016 – 2017، وذلك كناتج لتكاملية مشاريع البنية التحتية للدولة، التي تهدف إلى تحقيق رؤية الدولة لعام 2021.

وأكد معالي الدكتور عبد الله النعيمي أن هذا الإنجاز تحقق بفضل الدعم اللا محدود من قبل قيادة الدولة الرشيدة، بهدف تحقيق الأفضل للمواطنين والمقيمين، لافتاً إلى أن هذا الإنجاز العالمي يأتي تتويجاً للجهود التي بذلتها الإمارات، في ظل قيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله.

وقال معاليه إن تحقيق أعلى معيار الأمن وزيادة معدلات الطاقة الاستيعابية للطرق الاتحادية، مع مراعاة انسيابية الطريق، هي من أهم أولويات وزارة تطوير البنية التحتية.

وأكد أن شق الطرق الشريانية، احتلت موقع الصدارة ضمن أولويات واهتمامات الإمارات، بهدف إسعاد المواطنين والمقيمين على أرض الوطن، الأمر الذي تسعى إلى تحقيقه قيادة الدولة، في طريقها للوصول إلى رؤية الإمارات 2021، ما استدعى وزارة تطوير البنية التحتية، إلى خلق برامج وخطط من شأنها تحقيق ذلك، وشق طرق تصل المدن والمناطق بعضها بعضاً، وتسارعت وتيرة البناء والتطوير، ليصل طول الطرق الاتحادية في الدولة إلى 717 كيلو متراً، بزيادة بلغت 35 % عما كانت عليه سابقاً.

3 مراحلوتشمل المشاريع التي تستهدف تنفيذها الوزارة خلال المرحلة المقبلة، الطريق الرابط بين وادي القور – والطريق الرابط بين دوار لهباب وطريق نزوى، حيث يصل طول الطريق الذي سيتم تنفيذه على 3 مراحل 42 كيلو متراً، وفي ذات السياق، انتهت الوزارة من مرحلة التصميم، وسيتم طرح المرحلة الأولى على المقاول خلال الفترة المقبلة، على أن يتم مباشرة تنفيذ المرحلة الأولى والثانية، التي يصل طولهما إلى 24 كيلو متراً، وبمدة تنفيذ 45 شهراً، بداية العام المقبل.

وتضم كذلك مشاريع الطرق المستهدفة، طريق الشيخ خليفة الشويب، بطول 50 كيلو متراً، والذي سيتم تنفيذه على مرحلتين، الأولى التي يصل طولها إلى 33 كيلو متراً بداية العام المقبل، حيث يتكون المشروع من 3 حارات في كلا الاتجاهين، بالإضافة إلى مشروع طريق خورفكان الغربي، الذي سيتم طرحه على المقاول خلال الربع الأول من العام المقبل بطول 5 كيلو مترات، على أن تباشر الوزارة مرحلة التنفيذ خلال النصف الأول من عام 2017.

وتتواصل إنجازات وزارة تطوير البنية التحتية في مجال الطرق، حيث تشرف في الوقت الحالي على تنفيذ 12 مشروع طرق شريانية، مقسمة بين مبادرات صاحب السمو رئيس الدولة، والبرنامج الاستثماري للوزارة، بتكلفة تقديرية تصل إلى مليار و547 مليون درهم.

رابط المصدر: تطوير وتنفيذ 4 مشاريع طرق بـ 2.7 مليار درهم

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً