«الدفاع المدني» يؤكد جاهزيته للاستجابة خلال 7.2 دقيقة

نظمت القيادة العامة للدفاع المدني بوزارة الداخلية، ورشة عمل بعنوان «منظومة التميز الحكومي»، في فندق الراحة بمدينة أبوظبي، وذلك في إطار الاستعداد لتقييم «جائزة محمد بن راشد للأداء الحكومي المتميز» في دورتها الرابعة لعام 2016.حضر الورشة اللواء جاسم محمد المرزوقي، قائد عام الدفاع المدني، واللواء عبدالقدوس العبيدلي مشرف

عام جائزة محمد بن راشد للأداء الحكومي المتميز، والمديرون العامون لإدارات الدفاع المدني على مستوى الدولة، ومديرو الإدارات الفرعية، وضباط الاستراتيجية، وأعضاء لجنة التميز المؤسسي بالقيادة العامة للدفاع المدني.وقدم المقدم الدكتور علي عبدالله ضاغن الغفلي، مدير إدارة التميز المؤسسي بوزارة الداخلية، عرضاً شاملاً عن المحاور الرئيسية للتميز في إطار منظومة الجيل الرابع لجائزة الشيخ محمد بن راشد للأداء الحكومي المتميز، متناولاً الرؤية ومؤشرات الأهداف، وما يلزم ذلك من استدامة، وتفعيل للأنظمة الذكية، والشراكات الفاعلة، وممكنات تتميز بالكفاءة، وتنفيذ برامج لبناء قدرات الموظفين، والاستخدام الأمثل للمعارف والمعلومات لتحديد فرص الابتكار، كما تم استعراض سبل تحقيق أعلى مستويات السلامة من خلال تحقيق زمن استجابة لحالات الطوارئ يقدر ب7.2 دقيقة، والذي يعد أقل من زمن الاستجابة العالمي والمقدر ب 8 دقائق بحسب منظمة الN F P A، إلى جانب قياس وسرعة وكفاءة الأجهزة والمعدات، فضلاً عن ضرورة التزام المنشآت باشتراطات الوقاية والسلامة.وتحدث اللواء عبدالقدوس العبيدلي مؤكداً أن سياسة التميز التي تنتهجها وزارة الداخلية أصبحت جزءاً لا يتجزأ من منظومة العمل الذي أرسى قواعده الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الداخلية، بأن تكون دولة الإمارات من أفضل دول العالم أمناً وسلامة، مشيداً بالدور الريادي الذي حققه الدفاع المدني الإماراتي على مستوى العالم وتفوقه على دول عالمية متقدمة عديدة من بينها فرنسا والمملكة المتحدة واليابان والسويد والولايات المتحدة الأمريكية.من جانبه، أكد اللواء جاسم محمد المرزوقي أن الدفاع المدني ملتزم بتقديم أرقى أساليب الحماية من خلال تطبيق أعلى معايير الوقاية والتميز في تنفيذ عمليات الإطفاء والإنقاذ بكفاءة، من خلال توفير الاستجابة السريعة والفعالة لكافة حالات الطوارئ المحتملة.


الخبر بالتفاصيل والصور


emaratyah

نظمت القيادة العامة للدفاع المدني بوزارة الداخلية، ورشة عمل بعنوان «منظومة التميز الحكومي»، في فندق الراحة بمدينة أبوظبي، وذلك في إطار الاستعداد لتقييم «جائزة محمد بن راشد للأداء الحكومي المتميز» في دورتها الرابعة لعام 2016.
حضر الورشة اللواء جاسم محمد المرزوقي، قائد عام الدفاع المدني، واللواء عبدالقدوس العبيدلي مشرف عام جائزة محمد بن راشد للأداء الحكومي المتميز، والمديرون العامون لإدارات الدفاع المدني على مستوى الدولة، ومديرو الإدارات الفرعية، وضباط الاستراتيجية، وأعضاء لجنة التميز المؤسسي بالقيادة العامة للدفاع المدني.
وقدم المقدم الدكتور علي عبدالله ضاغن الغفلي، مدير إدارة التميز المؤسسي بوزارة الداخلية، عرضاً شاملاً عن المحاور الرئيسية للتميز في إطار منظومة الجيل الرابع لجائزة الشيخ محمد بن راشد للأداء الحكومي المتميز، متناولاً الرؤية ومؤشرات الأهداف، وما يلزم ذلك من استدامة، وتفعيل للأنظمة الذكية، والشراكات الفاعلة، وممكنات تتميز بالكفاءة، وتنفيذ برامج لبناء قدرات الموظفين، والاستخدام الأمثل للمعارف والمعلومات لتحديد فرص الابتكار، كما تم استعراض سبل تحقيق أعلى مستويات السلامة من خلال تحقيق زمن استجابة لحالات الطوارئ يقدر ب7.2 دقيقة، والذي يعد أقل من زمن الاستجابة العالمي والمقدر ب 8 دقائق بحسب منظمة الN F P A، إلى جانب قياس وسرعة وكفاءة الأجهزة والمعدات، فضلاً عن ضرورة التزام المنشآت باشتراطات الوقاية والسلامة.
وتحدث اللواء عبدالقدوس العبيدلي مؤكداً أن سياسة التميز التي تنتهجها وزارة الداخلية أصبحت جزءاً لا يتجزأ من منظومة العمل الذي أرسى قواعده الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الداخلية، بأن تكون دولة الإمارات من أفضل دول العالم أمناً وسلامة، مشيداً بالدور الريادي الذي حققه الدفاع المدني الإماراتي على مستوى العالم وتفوقه على دول عالمية متقدمة عديدة من بينها فرنسا والمملكة المتحدة واليابان والسويد والولايات المتحدة الأمريكية.
من جانبه، أكد اللواء جاسم محمد المرزوقي أن الدفاع المدني ملتزم بتقديم أرقى أساليب الحماية من خلال تطبيق أعلى معايير الوقاية والتميز في تنفيذ عمليات الإطفاء والإنقاذ بكفاءة، من خلال توفير الاستجابة السريعة والفعالة لكافة حالات الطوارئ المحتملة.

رابط المصدر: «الدفاع المدني» يؤكد جاهزيته للاستجابة خلال 7.2 دقيقة

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً