دهس شخص تجاوز 6 مسارات على شارع الشيخ محمد بن زايد

شرطة دبي سجلت حوادث تصادم خلال العطلة الأسبوعية الماضية. من المصدر العميد سيف مهيّر المزروعي : مدير الإدارة العامة للمرور في شرطة دبي قال مدير الإدارة العامة للمرور في شرطة دبي العميد سيف مهيّر المزروعي، إن آسيوياً توفي يوم الجمعة الماضي في حادث دهس على شارع محمد بن

زايد قبل جسر العمال في الاتجاه القادم من الشارقة إلى دبي، معتبراً أن السلوك نوع من الانتحار. ‎وأضاف أنه على الرغم من وجود حواجز حديدية تمنع عبور المشاة ووجود جسر للعبور على الشارع ذاته، فإن الشخص قرر عبور الطريق من مكان غير مخصص، وفوجئ سائق مركبة يسير في طريقه الطبيعي على الطريق الذي تصل سرعته إلى 140 كيلومتراً في الساعة بالرجل يظهر أمامه فجأة، فلم يستطع تفاديه ودهسه ليموت على الفور. وأشار إلى أن الإدارة توصلت بعد تحليل أسباب الحوادث منذ بداية العام إلى أن الإشكالية الكبرى لاتزال في حوادث الدهس نتيجة العبور الخاطئ من المشاة، فكثفت عمليات الضبط والانتشار المروري حتى بلغ عدد المضبوطين في الشهور الثمانية الأولى من العام الجاري أكثر من 50 ألف شخص. وكشف أن هذه ليست الحالة الأولى لشخص يعبر طريقاً مفتوحاً بهذه الطريقة، إذ سبق ضبط مشاة عند الحاجز الذي يفصل بين اتجاهي طرق تصل سرعتها مع الهامش إلى 140 كيلومتراً في الساعة، ما يعد نوعاً من الانتحار، إذ لا يمكن تخيل تجاوز شخص خمسة أو ستة مسارات على طريق مثل هذا دون أن يتوقع تعرضه للدهس. ‎من جهة أخرى، قال المزروعي إن شاباً أصيب بإصابات متوسطة في حادث تصادم بين مركبة ودراجة ترفيهية على طريق عام في منطقة العوير مساء السبت الماضي، لافتاً إلى أن خطورة قيادة هذه الدراجة في الشوارع العامة تزيد مع تحسن الظروف الجوية ودخول موسم الشتاء المفضل لدى أصحاب هذه الهوايات. وأضاف أن غالبية ضحايا هذه الحوادث شباب تتفاوت أعمارهم بين 16 و25 عاماً، ولا يملك كثير منهم خبرة قيادتها، ويعتقد معظمهم أن كونها ذات أربعة إطارات يوفر لهم حماية إضافية، غير مدركين أنها أدوات قتل متحركة في كثير من الحالات. وأفاد بأن الإدارة العامة للمرور سجلت حوادث مرورية أخرى خلال العطلة الأسبوعية الأخيرة، منها احتراق حافلة خفيفة على شارع الخيل في المنطقة الواقعة من شارع حصة إلى شارع أم سقيم، مساء الخميس الماضي، كما وقع اصطدام بين مركبتين يوم الجمعة أسفر عن إصابة ثلاثة أشخاص بإصابات راوحت بين البليغة والمتوسطة. ولفت إلى أن شخصين أصيبا كذلك في حادث تصادم وقع الأحد الماضي، مشيراً إلى أن مؤشر الوفيات الناتجة عن حوادث مرورية انخفض خلال الشهرين الأخيرين عكس الشهور الست الأولى. من جهته، قال رئيس قسم الإنقاذ البري في إدارة البحث والإنقاذ الرائد عبدالله بيشوه، إن حادث تصادم وقع أمس بين شاحنتين على طريق الإمارات بعد جسر نادي دبي تجاه الشارقة، ما أدى إلى انحشار سائق إحدى الشاحنتين، وتم الاستعانة بالمعدات الهيدروليكية لإخراجه ونقله إلى مستشفى راشد لتلقي العلاج.


الخبر بالتفاصيل والصور


  • شرطة دبي سجلت حوادث تصادم خلال العطلة الأسبوعية الماضية. من المصدر
  • العميد سيف مهيّر المزروعي : مدير الإدارة العامة للمرور في شرطة دبي

قال مدير الإدارة العامة للمرور في شرطة دبي العميد سيف مهيّر المزروعي، إن آسيوياً توفي يوم الجمعة الماضي في حادث دهس على شارع محمد بن زايد قبل جسر العمال في الاتجاه القادم من الشارقة إلى دبي، معتبراً أن السلوك نوع من الانتحار.

‎وأضاف أنه على الرغم من وجود حواجز حديدية تمنع عبور المشاة ووجود جسر للعبور على الشارع ذاته، فإن الشخص قرر عبور الطريق من مكان غير مخصص، وفوجئ سائق مركبة يسير في طريقه الطبيعي على الطريق الذي تصل سرعته إلى 140 كيلومتراً في الساعة بالرجل يظهر أمامه فجأة، فلم يستطع تفاديه ودهسه ليموت على الفور.

وأشار إلى أن الإدارة توصلت بعد تحليل أسباب الحوادث منذ بداية العام إلى أن الإشكالية الكبرى لاتزال في حوادث الدهس نتيجة العبور الخاطئ من المشاة، فكثفت عمليات الضبط والانتشار المروري حتى بلغ عدد المضبوطين في الشهور الثمانية الأولى من العام الجاري أكثر من 50 ألف شخص.

وكشف أن هذه ليست الحالة الأولى لشخص يعبر طريقاً مفتوحاً بهذه الطريقة، إذ سبق ضبط مشاة عند الحاجز الذي يفصل بين اتجاهي طرق تصل سرعتها مع الهامش إلى 140 كيلومتراً في الساعة، ما يعد نوعاً من الانتحار، إذ لا يمكن تخيل تجاوز شخص خمسة أو ستة مسارات على طريق مثل هذا دون أن يتوقع تعرضه للدهس.

‎من جهة أخرى، قال المزروعي إن شاباً أصيب بإصابات متوسطة في حادث تصادم بين مركبة ودراجة ترفيهية على طريق عام في منطقة العوير مساء السبت الماضي، لافتاً إلى أن خطورة قيادة هذه الدراجة في الشوارع العامة تزيد مع تحسن الظروف الجوية ودخول موسم الشتاء المفضل لدى أصحاب هذه الهوايات.

وأضاف أن غالبية ضحايا هذه الحوادث شباب تتفاوت أعمارهم بين 16 و25 عاماً، ولا يملك كثير منهم خبرة قيادتها، ويعتقد معظمهم أن كونها ذات أربعة إطارات يوفر لهم حماية إضافية، غير مدركين أنها أدوات قتل متحركة في كثير من الحالات.

وأفاد بأن الإدارة العامة للمرور سجلت حوادث مرورية أخرى خلال العطلة الأسبوعية الأخيرة، منها احتراق حافلة خفيفة على شارع الخيل في المنطقة الواقعة من شارع حصة إلى شارع أم سقيم، مساء الخميس الماضي، كما وقع اصطدام بين مركبتين يوم الجمعة أسفر عن إصابة ثلاثة أشخاص بإصابات راوحت بين البليغة والمتوسطة.

ولفت إلى أن شخصين أصيبا كذلك في حادث تصادم وقع الأحد الماضي، مشيراً إلى أن مؤشر الوفيات الناتجة عن حوادث مرورية انخفض خلال الشهرين الأخيرين عكس الشهور الست الأولى.

من جهته، قال رئيس قسم الإنقاذ البري في إدارة البحث والإنقاذ الرائد عبدالله بيشوه، إن حادث تصادم وقع أمس بين شاحنتين على طريق الإمارات بعد جسر نادي دبي تجاه الشارقة، ما أدى إلى انحشار سائق إحدى الشاحنتين، وتم الاستعانة بالمعدات الهيدروليكية لإخراجه ونقله إلى مستشفى راشد لتلقي العلاج.

رابط المصدر: دهس شخص تجاوز 6 مسارات على شارع الشيخ محمد بن زايد

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً