فنجانا قهوة يومياً يقللان خطر سرطان القولون إستمع

فنجان القهوة فنجان القهوة، أظهرت دراسة أميركية حديثة أن شرب فنجان إلى فنجانين من القهوة يوميًا يمكن أن يقلل خطر الإصابة بسرطان القولون، وكلما زاد عدد فناجين القهوة انخفض خطر الإصابة بالمرض بنسب أكبر. وأجرى الدراسة باحثون في مركز السرطان التابع لجامعة جنوب كاليفورنيا الأميركية، ونشروا نتائجها يوم الجمعة في دورية

“الجمعية الأميركية لأبحاث السرطان”. ولاختبار تأثير القهوة في الحدّ من سرطان القولون، راقب الباحثون حالة أكثر من 5100 من الرجال والنساء الذين تم تشخيص إصابتهم بسرطان القولون في غضون ستة أشهر من الإصابة، بالإضافة إلى متابعة حالة أربعة آلاف من الرجال والنساء الذين لم يصابوا بالمرض. ورصد فريق البحث الاستهلاك اليومي للقهوة بجميع أنواعها لدى المشاركين في الدراسة، وتضمن الاستبيان معلومات عن العديد من العوامل الأخرى التي تؤثر على خطر الإصابة بسرطان القولون، بما في ذلك التاريخ العائلي للإصابة بالسرطان والنظام الغذائي والنشاط البدني والتدخين. وأظهرت البيانات أن الاستهلاك المعتدل من القهوة -أي شرب فنجان إلى فنجانين من القهوة يوميا- ارتبط بخفض خطر الإصابة بسرطان القولون بنسبة 26%، بعد ضبط عوامل الخطر الأخرى كالنظام الغذائي والنشاط البدني والتدخين. ووجد الباحثون أن تناول فنجانين ونصف الفنجان من القهوة يوميًا ارتبط بخفض خطر الإصابة بسرطان القولون بنسبة بلغت 50%، وكان ذلك مع جميع أنواع القهوة سواء التي تحتوي على الكافيين أو الخالية منها. وقال الباحثون إن القهوة تحتوي على العديد من العناصر التي تساهم في تحسين كفاءة القولون، فهي تحتوي على خصائص وقائية كمادة الكافيين ومادة البوليفينول التي يمكن أن تكون بمثابة مضادات للأكسدة، وتحدّ من نمو الخلايا المحتملة لسرطان القولون وتعزّز دفاعات الجسم ضد المرض. وقال قائد فريق البحث ومدير مركز السرطان التابع لجامعة جنوب كاليفورنيا الدكتور ستيفن جروبر وجدنا أنه كلما زادت كمية القهوة التي يتناولها الأشخاص انخفض خطر إصابتهم بسرطان القولون.


الخبر بالتفاصيل والصور


فنجان القهوة

فنجان القهوة، أظهرت دراسة أميركية حديثة أن شرب فنجان إلى فنجانين من القهوة يوميًا يمكن أن يقلل خطر الإصابة بسرطان القولون، وكلما زاد عدد فناجين القهوة انخفض خطر الإصابة بالمرض بنسب أكبر.

وأجرى الدراسة باحثون في مركز السرطان التابع لجامعة جنوب كاليفورنيا الأميركية، ونشروا نتائجها يوم الجمعة في دورية “الجمعية الأميركية لأبحاث السرطان”.

ولاختبار تأثير القهوة في الحدّ من سرطان القولون، راقب الباحثون حالة أكثر من 5100 من الرجال والنساء الذين تم تشخيص إصابتهم بسرطان القولون في غضون ستة أشهر من الإصابة، بالإضافة إلى متابعة حالة أربعة آلاف من الرجال والنساء الذين لم يصابوا بالمرض.

ورصد فريق البحث الاستهلاك اليومي للقهوة بجميع أنواعها لدى المشاركين في الدراسة، وتضمن الاستبيان معلومات عن العديد من العوامل الأخرى التي تؤثر على خطر الإصابة بسرطان القولون، بما في ذلك التاريخ العائلي للإصابة بالسرطان والنظام الغذائي والنشاط البدني والتدخين.

وأظهرت البيانات أن الاستهلاك المعتدل من القهوة -أي شرب فنجان إلى فنجانين من القهوة يوميا- ارتبط بخفض خطر الإصابة بسرطان القولون بنسبة 26%، بعد ضبط عوامل الخطر الأخرى كالنظام الغذائي والنشاط البدني والتدخين.

ووجد الباحثون أن تناول فنجانين ونصف الفنجان من القهوة يوميًا ارتبط بخفض خطر الإصابة بسرطان القولون بنسبة بلغت 50%، وكان ذلك مع جميع أنواع القهوة سواء التي تحتوي على الكافيين أو الخالية منها.

وقال الباحثون إن القهوة تحتوي على العديد من العناصر التي تساهم في تحسين كفاءة القولون، فهي تحتوي على خصائص وقائية كمادة الكافيين ومادة البوليفينول التي يمكن أن تكون بمثابة مضادات للأكسدة، وتحدّ من نمو الخلايا المحتملة لسرطان القولون وتعزّز دفاعات الجسم ضد المرض.

وقال قائد فريق البحث ومدير مركز السرطان التابع لجامعة جنوب كاليفورنيا الدكتور ستيفن جروبر وجدنا أنه كلما زادت كمية القهوة التي يتناولها الأشخاص انخفض خطر إصابتهم بسرطان القولون.

رابط المصدر: فنجانا قهوة يومياً يقللان خطر سرطان القولون إستمع

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً