البحرية الإسرائيلية تتأهب لاعتراض سفينة المتضامنات زيتونة

أكدت مصادر إسرائيلية أن “بحرية الاحتلال الإسرائيلي بدأت تتأهب لاعتراض سفينة “زيتونة” التي تقل متضامنات من جنسيات مختلفة، لكسر الحصار البحري عن قطاع غزة، والتضامن مع النساء الغزيات”.

ووفق ما ذكرته صحيفة معاريف الإسرائيلية فإن “قوات من سلاح البحرية الإسرائيلي بدأت تتأهب وتستعد لاعتراض سفينة “زيتونة” المبحرة نحو شاطئ غزة، بحيث سيتم اعتراض السفينة من قبل فور دخولها المياه الإقليمية الإسرائيلية”.وأضافت الصحيفة أنه “لن يتم السماح للسفينة وركابها بالإبحار نحو شاطئ غزة، وسيتم اقتيادها نحو ميناء أسدود، وإلزام من يتواجدن على متن السفينة بالتوقيع على تعهد بعدم العودة ثانية عبر سفن لغزة وترحيلهن لبلدانهن”.وتقل السفينة 30 ناشطة ومتضامنة من جنسيات مختلفة، من السويد وإسبانيا وإيطاليا وكندا وجنوب أفريقيا، وعربيتين من الجزائر والأردن.وكانت اللجنة الدولية لكسر الحصار عن غزة، بالضغط على إسرائيل وعلى الدول التي لها رعايا على متن السفينة زيتونة، لضمان عدم المساس بها وبمن عليها من الناشطات والشخصيات النسوية العالمية.


الخبر بالتفاصيل والصور



أكدت مصادر إسرائيلية أن “بحرية الاحتلال الإسرائيلي بدأت تتأهب لاعتراض سفينة “زيتونة” التي تقل متضامنات من جنسيات مختلفة، لكسر الحصار البحري عن قطاع غزة، والتضامن مع النساء الغزيات”.

ووفق ما ذكرته صحيفة معاريف الإسرائيلية فإن “قوات من سلاح البحرية الإسرائيلي بدأت تتأهب وتستعد لاعتراض سفينة “زيتونة” المبحرة نحو شاطئ غزة، بحيث سيتم اعتراض السفينة من قبل فور دخولها المياه الإقليمية الإسرائيلية”.

وأضافت الصحيفة أنه “لن يتم السماح للسفينة وركابها بالإبحار نحو شاطئ غزة، وسيتم اقتيادها نحو ميناء أسدود، وإلزام من يتواجدن على متن السفينة بالتوقيع على تعهد بعدم العودة ثانية عبر سفن لغزة وترحيلهن لبلدانهن”.

وتقل السفينة 30 ناشطة ومتضامنة من جنسيات مختلفة، من السويد وإسبانيا وإيطاليا وكندا وجنوب أفريقيا، وعربيتين من الجزائر والأردن.

وكانت اللجنة الدولية لكسر الحصار عن غزة، بالضغط على إسرائيل وعلى الدول التي لها رعايا على متن السفينة زيتونة، لضمان عدم المساس بها وبمن عليها من الناشطات والشخصيات النسوية العالمية.

رابط المصدر: البحرية الإسرائيلية تتأهب لاعتراض سفينة المتضامنات زيتونة

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً