جوجل تعتزم دخول منازلنا بطريقة جديدة وتُعلن عن Google Home

أعلنت جوجل اليوم خلال مؤتمرٍ خاص كشفت فيه عن مجموعة من منتجاتها الجديدة، عن إطلاق جهازها الجديد Google Home، وهو عبارة عن جهاز صغير ذو شكل اسطواني، مُتصل بالإنترنت، يمتلك مجموعة من المايكروفونات ومُكبرات الصوت، جاهز لتنفيذ طلباتك والتحكم بمنزلك كما تُريد. يُعتبر Google Home أوّل دخول ملموس لجوجل في عالم

المنزل الذكي، حيث يعمل الجهاز بتقنية Google Assistant وهي الجيل الجديد مما عرفناه سابقًا باسمي “الأوامر الصوتية” و Google Now. وتُشبّه الشركة Google Assistant بمُحرّك بحث جوجل التقليدي، لكن مع فارق أن مُحرك جوجل هو شيء خاص بجميع الناس، بينما Assistant هو شيء خاص لكل مُستخدم على حدة، حيث يتم تخصيص ما يستطيع تقديمه لك بحسب حاجاتك ومتطلباتك وبحسب ما تعرفه جوجل عنك مُسبقًا. يتيح جهاز Google Home للمستخدم التواصل صوتيًا مع Google Assistant، سواء لطلب تشغيل أغنية، أو عرض فيلم على شاشة التلفاز، أو لحجز طاولة في مطعم، أو لتشغيل أنوار المنزل، رفع الحرارة، وغير ذلك. كما يتوافق مع مجموعة من خدمات وتطبيقات الأتمتة على غرار IFTTT. مُساعد جوجل Google Assistant هي نفس التقنية الجديدة الموجودة بشكل مُدمج في هواتف Pixel، أو تلك الموجودة ضمن تطبيق الدردشة Allo، ما يعني أن المُساعد موجود مع المستخدم دائمًا خارج المنزل أو داخله، ويمكنك أن تبدأ حديثك مع المساعد عبر الهاتف ثم المتابعة عبر جهاز Google Home. إن Google Home هو خطة جوجل الجديدة لدمج الذكاء الاصطناعي مع إنترنت الأشياء ولدخول حياة المستخدمين بشكلٍ أكبر. سواء كان هذا أمرًا رائعًا بالنسبة للبعض أو مُثيرًا لخوف البعض الآخر، فهذا موضوعٌ آخر يستحق النقاش لاحقًا. الجهاز متوفر حاليًا في الولايات المتحدة فقط للطلب المسبق بسعر 129 دولار عبر متجر جوجل بلاي وعدد من المتاجر الأمريكية الأخرى، وسيصل للمستخدمين في 4 تشرين الثاني / نوفمبر.


الخبر بالتفاصيل والصور


أعلنت جوجل اليوم خلال مؤتمرٍ خاص كشفت فيه عن مجموعة من منتجاتها الجديدة، عن إطلاق جهازها الجديد Google Home، وهو عبارة عن جهاز صغير ذو شكل اسطواني، مُتصل بالإنترنت، يمتلك مجموعة من المايكروفونات ومُكبرات الصوت، جاهز لتنفيذ طلباتك والتحكم بمنزلك كما تُريد.

يُعتبر Google Home أوّل دخول ملموس لجوجل في عالم المنزل الذكي، حيث يعمل الجهاز بتقنية Google Assistant وهي الجيل الجديد مما عرفناه سابقًا باسمي “الأوامر الصوتية” و Google Now. وتُشبّه الشركة Google Assistant بمُحرّك بحث جوجل التقليدي، لكن مع فارق أن مُحرك جوجل هو شيء خاص بجميع الناس، بينما Assistant هو شيء خاص لكل مُستخدم على حدة، حيث يتم تخصيص ما يستطيع تقديمه لك بحسب حاجاتك ومتطلباتك وبحسب ما تعرفه جوجل عنك مُسبقًا.

يتيح جهاز Google Home للمستخدم التواصل صوتيًا مع Google Assistant، سواء لطلب تشغيل أغنية، أو عرض فيلم على شاشة التلفاز، أو لحجز طاولة في مطعم، أو لتشغيل أنوار المنزل، رفع الحرارة، وغير ذلك. كما يتوافق مع مجموعة من خدمات وتطبيقات الأتمتة على غرار IFTTT.

copy_of_chirp_speaker_all_color_v5-width-1000

مُساعد جوجل Google Assistant هي نفس التقنية الجديدة الموجودة بشكل مُدمج في هواتف Pixel، أو تلك الموجودة ضمن تطبيق الدردشة Allo، ما يعني أن المُساعد موجود مع المستخدم دائمًا خارج المنزل أو داخله، ويمكنك أن تبدأ حديثك مع المساعد عبر الهاتف ثم المتابعة عبر جهاز Google Home.

إن Google Home هو خطة جوجل الجديدة لدمج الذكاء الاصطناعي مع إنترنت الأشياء ولدخول حياة المستخدمين بشكلٍ أكبر. سواء كان هذا أمرًا رائعًا بالنسبة للبعض أو مُثيرًا لخوف البعض الآخر، فهذا موضوعٌ آخر يستحق النقاش لاحقًا.

الجهاز متوفر حاليًا في الولايات المتحدة فقط للطلب المسبق بسعر 129 دولار عبر متجر جوجل بلاي وعدد من المتاجر الأمريكية الأخرى، وسيصل للمستخدمين في 4 تشرين الثاني / نوفمبر.

رابط المصدر: جوجل تعتزم دخول منازلنا بطريقة جديدة وتُعلن عن Google Home

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً