دراسة إكسبو 2020 دبي: الشباب يتطلعون إلى دور إيجابي في مجتمعاتهم

كلف “إكسبو 2020 دبي” شركة “يوجوف” (YouGov) المتخصصة

عالمياً في مجال أبحاث السوق عبر الإنترنت، بإجراء دراسة عن آراء الشباب من دولة الإمارات العربية المتحدة، ومنطقة الخليج، بناءً على توجيهات نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، ، بالتركيز على فئة الشباب، وأظهرت نتائج الاستطلاع أنهم يتطلعون إلى الاستقلال المبكر والحصول على الفرصة المناسبة، التي تتيح لهم تحويل ميولهم واهتماماتهم إلى مهن مستدامة تعود بالنفع عليهم وعلى مجتمعاتهم. وكان الشيخ محمد بن راشد افتتح الأسبوع الماضي رسمياً “مجمع محمد بن راشد آل مكتوم لتواصل العقول” الذي يحتضن عمليات التخطيط لـ “إكسبو 2020 دبي”، وأعرب عن ارتياحه لفريق العمل الشاب الذي يساهم في بناء مفخرة وطنية جديدة، وخلال الزيارة استمع سموه لشرح قدمه شباب من فريق “إكسبو 2020 دبي” عن المبادرات الرامية إلى تفعيل دور الشباب وتزويدهم بالمهارات اللازمة، وتوفير الفرص المناسبة التي تتيح لهم ممارسة دورهم المهم في صنع مستقبل أفضل، بحسب بيان صحفي تلقى 24 نسخة عنه. كما وجه الشيخ محمد بن راشد بعقد خلوة ليومي الإثنين والثلاثاء من الأسبوع الحالي مع المسؤولين والشباب جرى خلالها مناقشة قضايا الشباب وسبل تمكينهم من مستقبلهم. وكان قد أكّد في تدوينات عبر موقع “تويتر”، أهمية الاهتمام بالشباب ودعا إلى الاستماع إلى أفكارهم واقتراحاتهم من خلال هاشتاغ #الحوار_الوطني_حول_الشباب.وشملت الدراسة آراء الشباب من دولة الامارات ودول مجلس التعاون الخليجي واستطلعت آمالهم وطموحاتهم واهتماماتهم بما فيها هواياتهم والشخصيات النموذجية والمؤثرة بالنسبة لهم. واستطلعت آراء 1140 شاباً وفتاة من طلاب وخريجين تراوحت أعمارهم بين 16 و25 عاماً من سكان الإمارات ودول مجلس التعاون الخليجي. وكشفت النتائج أن مواقع التواصل الاجتماعي والاتصالات الشبكية تُعد المصدر الرئيسي للمعلومات بالنسبة لهذه الشريحة السكانية الكبيرة.ووجدت الدراسة أيضاً أن أبرز طموحات الشباب الخليجي على الصعيد العائلي، تتمثل في القدرة على تأسيس أسرة ورعايتها بجدارة، وتوفير بيئة عائلية مستقرة تنعم براحة البال، فالشباب يرغبون في أن يكونوا مصادر إلهام للتغيير الإيجابي والتأثير في مجتمعاتهم بالابتكار، بالإضافة إلى ترك أثر مستدام في العالم. وعلى صعيد التوظيف، يتطلع الشباب إلى المساواة في الفرص بين الذكور والإناث، وأظهر الاستطلاع أن الإناث يفكرن بمهن في مجالات توصف تقليدياً بأنها أنسب للرجال ومنها قطاع الطيران على سبيل المثال.كما يتطلع الشباب إلى تحقيق الاستقلال الاقتصادي من خلال التدريب المهني والحصول على وظائف مناسبة، فضلاً عن رغبة كبيرة في اغتنام فرص الدراسة في الخارج والمشاركة في بيئة متعددة الثقافات، والسفر الدولي.


الخبر بالتفاصيل والصور





كلف “إكسبو 2020 دبي” شركة “يوجوف” (YouGov) المتخصصة عالمياً في مجال أبحاث السوق عبر الإنترنت، بإجراء دراسة عن آراء الشباب من دولة الإمارات العربية المتحدة، ومنطقة الخليج، بناءً على توجيهات نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، ، بالتركيز على فئة الشباب، وأظهرت نتائج الاستطلاع أنهم يتطلعون إلى الاستقلال المبكر والحصول على الفرصة المناسبة، التي تتيح لهم تحويل ميولهم واهتماماتهم إلى مهن مستدامة تعود بالنفع عليهم وعلى مجتمعاتهم.

وكان الشيخ محمد بن راشد افتتح الأسبوع الماضي رسمياً “مجمع محمد بن راشد آل مكتوم لتواصل العقول” الذي يحتضن عمليات التخطيط لـ “إكسبو 2020 دبي”، وأعرب عن ارتياحه لفريق العمل الشاب الذي يساهم في بناء مفخرة وطنية جديدة، وخلال الزيارة استمع سموه لشرح قدمه شباب من فريق “إكسبو 2020 دبي” عن المبادرات الرامية إلى تفعيل دور الشباب وتزويدهم بالمهارات اللازمة، وتوفير الفرص المناسبة التي تتيح لهم ممارسة دورهم المهم في صنع مستقبل أفضل، بحسب بيان صحفي تلقى 24 نسخة عنه.

كما وجه الشيخ محمد بن راشد بعقد خلوة ليومي الإثنين والثلاثاء من الأسبوع الحالي مع المسؤولين والشباب جرى خلالها مناقشة قضايا الشباب وسبل تمكينهم من مستقبلهم. وكان قد أكّد في تدوينات عبر موقع “تويتر”، أهمية الاهتمام بالشباب ودعا إلى الاستماع إلى أفكارهم واقتراحاتهم من خلال هاشتاغ #الحوار_الوطني_حول_الشباب.

وشملت الدراسة آراء الشباب من دولة الامارات ودول مجلس التعاون الخليجي واستطلعت آمالهم وطموحاتهم واهتماماتهم بما فيها هواياتهم والشخصيات النموذجية والمؤثرة بالنسبة لهم. واستطلعت آراء 1140 شاباً وفتاة من طلاب وخريجين تراوحت أعمارهم بين 16 و25 عاماً من سكان الإمارات ودول مجلس التعاون الخليجي. وكشفت النتائج أن مواقع التواصل الاجتماعي والاتصالات الشبكية تُعد المصدر الرئيسي للمعلومات بالنسبة لهذه الشريحة السكانية الكبيرة.

ووجدت الدراسة أيضاً أن أبرز طموحات الشباب الخليجي على الصعيد العائلي، تتمثل في القدرة على تأسيس أسرة ورعايتها بجدارة، وتوفير بيئة عائلية مستقرة تنعم براحة البال، فالشباب يرغبون في أن يكونوا مصادر إلهام للتغيير الإيجابي والتأثير في مجتمعاتهم بالابتكار، بالإضافة إلى ترك أثر مستدام في العالم.

وعلى صعيد التوظيف، يتطلع الشباب إلى المساواة في الفرص بين الذكور والإناث، وأظهر الاستطلاع أن الإناث يفكرن بمهن في مجالات توصف تقليدياً بأنها أنسب للرجال ومنها قطاع الطيران على سبيل المثال.

كما يتطلع الشباب إلى تحقيق الاستقلال الاقتصادي من خلال التدريب المهني والحصول على وظائف مناسبة، فضلاً عن رغبة كبيرة في اغتنام فرص الدراسة في الخارج والمشاركة في بيئة متعددة الثقافات، والسفر الدولي.

رابط المصدر: دراسة إكسبو 2020 دبي: الشباب يتطلعون إلى دور إيجابي في مجتمعاتهم

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً