لماذا تُضاء شوارع اليابان وأسكتلندا بـ الأضواء الزرقاء خلال الليل؟

في أسكتلندا واليابان تنتشر الأضواء الزرقاء في الشوارع مع حلول المساء وخلال ساعات الليل، وذلك لهدف هام جدًا. ففي وقت مبكر من عام 2000، بدأت مدينة غلاسكو الأسكتلندية بتغيير أضواء الشوارع للون الأزرق، في جهود لتحسين المظهر العام، إلا أنه لوحظ أن المناطق التي شهدت ذلك التغيير حدث فيها انخفاض غير

متوقع في الجريمة!  بعدها بدأت مدينة نارا اليابانية باتباع نمط اللون الأزرق في إنارة الشوارع، ليحدث أيضًا انخفاض في مستوى الجريمة. وفي السنوات اللاحقة، كانت هناك تجارب أخرى للإنارة الزرقاء في الشوارع، حيث تمت إضافة 150 مصباحًا أزرق اللون في الطريق السريع بالقرب من طوكيو، بهدف تقليل الحوادث. كما قامت شركة “Keihin Electric Express Railway Co” بتغيير ألوان مصابيح على أطراف منصات محطة “Gumyoji Station” في يوكوهوما للون الأزرق؛ بهدف الحد من حالات القفز من القطارات والانتحار. وبالفعل، أظهرت تقارير لاحقة أن المحطة لم تشهد حالات انتحار بعد أن كانت مركزًا للعديد من حالات الانتحار كل عام. هل الأضواء الزرقاء لها القدرة على تقليل مستويات الجريمة والانتحار؟ 1) هناك الكثير من النظريات التي تدور حول قدرة الضوء الأزرق في خفض السلوك الإجرامي. هناك نظرية ترى أن اللون الأزرق بمثابة مهدّئ، يبعث على السرور أكثر من البرتقالي أو الأحمر. في الواقع، أظهرت الدراسات أن الضوء الأزرق (يرتبط بالمياه الهادئة والسماء المفتوحة) من الممكن أن يقلل من ردود الفعل المتوترة لدى الأسماك، كما أنه يُستخدم في علاج الاضطرابات الموسمية العاطفية لدى البشر. 2) الإضاءة الزرقاء جديدة وغير عادية، ما يجعل الناس يتصرفون بحذر. 3) في معظم أرجاء العالم ترتبط الأضواء الزرقاء بالشرطة، لذلك فهي غير آمنة للقيام ببعض الأنشطة. 4) يفسّر البروفيسور “تسونيو سوزوكي” في جامعة كيو، أن تأثير الضوء الأزرق يرجع لكونه لونًا غير معتاد للإضاءة، لذلك قد يشعر بعض الناس بأنه عليهم تجنّب تلك الأماكن، وتجنّب ارتكاب الجرائم أو الانتحار تحت هذه الإضاءة غير العادية، لكنه يقول بأنه من المخاطرة الاعتقاد بأن لون إضاءة يمكن أن يمنع حصول أي شيء! المصدر  1 ، 2


الخبر بالتفاصيل والصور


في أسكتلندا واليابان تنتشر الأضواء الزرقاء في الشوارع مع حلول المساء وخلال ساعات الليل، وذلك لهدف هام جدًا. ففي وقت مبكر من عام 2000، بدأت مدينة غلاسكو الأسكتلندية بتغيير أضواء الشوارع للون الأزرق، في جهود لتحسين المظهر العام، إلا أنه لوحظ أن المناطق التي شهدت ذلك التغيير حدث فيها انخفاض غير متوقع في الجريمة! 

الأضواء الزرقاء

بعدها بدأت مدينة نارا اليابانية باتباع نمط اللون الأزرق في إنارة الشوارع، ليحدث أيضًا انخفاض في مستوى الجريمة. وفي السنوات اللاحقة، كانت هناك تجارب أخرى للإنارة الزرقاء في الشوارع، حيث تمت إضافة 150 مصباحًا أزرق اللون في الطريق السريع بالقرب من طوكيو، بهدف تقليل الحوادث.

الأضواء الزرقاء

كما قامت شركة “Keihin Electric Express Railway Co” بتغيير ألوان مصابيح على أطراف منصات محطة “Gumyoji Station” في يوكوهوما للون الأزرق؛ بهدف الحد من حالات القفز من القطارات والانتحار. وبالفعل، أظهرت تقارير لاحقة أن المحطة لم تشهد حالات انتحار بعد أن كانت مركزًا للعديد من حالات الانتحار كل عام.

الأضواء الزرقاء

هل الأضواء الزرقاء لها القدرة على تقليل مستويات الجريمة والانتحار؟

1) هناك الكثير من النظريات التي تدور حول قدرة الضوء الأزرق في خفض السلوك الإجرامي. هناك نظرية ترى أن اللون الأزرق بمثابة مهدّئ، يبعث على السرور أكثر من البرتقالي أو الأحمر. في الواقع، أظهرت الدراسات أن الضوء الأزرق (يرتبط بالمياه الهادئة والسماء المفتوحة) من الممكن أن يقلل من ردود الفعل المتوترة لدى الأسماك، كما أنه يُستخدم في علاج الاضطرابات الموسمية العاطفية لدى البشر.

2) الإضاءة الزرقاء جديدة وغير عادية، ما يجعل الناس يتصرفون بحذر.

3) في معظم أرجاء العالم ترتبط الأضواء الزرقاء بالشرطة، لذلك فهي غير آمنة للقيام ببعض الأنشطة.

4) يفسّر البروفيسور “تسونيو سوزوكي” في جامعة كيو، أن تأثير الضوء الأزرق يرجع لكونه لونًا غير معتاد للإضاءة، لذلك قد يشعر بعض الناس بأنه عليهم تجنّب تلك الأماكن، وتجنّب ارتكاب الجرائم أو الانتحار تحت هذه الإضاءة غير العادية، لكنه يقول بأنه من المخاطرة الاعتقاد بأن لون إضاءة يمكن أن يمنع حصول أي شيء!

المصدر 

1 ، 2

رابط المصدر: لماذا تُضاء شوارع اليابان وأسكتلندا بـ الأضواء الزرقاء خلال الليل؟

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً