ألمانيا: مستعودن لتقديم مساعدات مشروطة لأفغانستان

ذكرت دوائر حكومية، اليوم الثلاثاء، في العاصمة الألمانية برلين أن “ألمانيا سوف تقدم مساعدات لأفغانستان تقدر بالمليارات خلال الأعوام القادمة، ولكنها مرتبطة بشروط”. وتستند المصادر

في ذلك إلى وثيقة خاصة بوزارة الخارجية الألمانية في مؤتمر المانحين لأفغانستان المنعقد ببروكسل.وبحسب الوثيقة، فإن “ألمانيا مستعدة لتقديم ما يصل إلى 1.7 مليار يورو لتنمية أفغانستان، وإعادة بنائها خلال الأربعة أعوام القادمة”.وأضافت المصادر أن “وزير الخارجية الألماني فرانك-فالتر شتاينماير صرح بشكل واضح في المؤتمر بأن هذه المساعدات مرهونة بتوقعات واضحة”.وأوضح أن “هذه التوقعات تشمل أن يكون هناك حكومة مسؤولة وتتصرف بفاعلية في أفغانستان إلى جانب تحقيق أوجه تقدم في أجندة الإصلاح من أجل إتاحة مكافحة الفساد وحماية حقوق الإنسان وإحداث تطور ديمقراطي واقتصادي أيضاً”.وشدد شتاينماير أيضاً على ضرورة أن “تواصل الحكومة الأفغانية تعاونها بشكل وثيق في كل القضايا المتعلقة بالهجرة”.وقال الوزير الاتحادي إن “الطريق نحو الاستقرار والتنمية والسلام لا يزال طويلاً”.واستدرك قائلاً: “ولكن لا يمكننا ترك أفغانستان بمفردها في منتصف الطريق والمخاطرة بما تم تحقيقه”.وأكد وزير الخارجية الألماني: “يتعين على الأطراف السياسية الفاعلة في أفغانستان الاطلاع بمسؤولية مصلحة المواطنين في بلادها”.


الخبر بالتفاصيل والصور



ذكرت دوائر حكومية، اليوم الثلاثاء، في العاصمة الألمانية برلين أن “ألمانيا سوف تقدم مساعدات لأفغانستان تقدر بالمليارات خلال الأعوام القادمة، ولكنها مرتبطة بشروط”.

وتستند المصادر في ذلك إلى وثيقة خاصة بوزارة الخارجية الألمانية في مؤتمر المانحين لأفغانستان المنعقد ببروكسل.

وبحسب الوثيقة، فإن “ألمانيا مستعدة لتقديم ما يصل إلى 1.7 مليار يورو لتنمية أفغانستان، وإعادة بنائها خلال الأربعة أعوام القادمة”.

وأضافت المصادر أن “وزير الخارجية الألماني فرانك-فالتر شتاينماير صرح بشكل واضح في المؤتمر بأن هذه المساعدات مرهونة بتوقعات واضحة”.

وأوضح أن “هذه التوقعات تشمل أن يكون هناك حكومة مسؤولة وتتصرف بفاعلية في أفغانستان إلى جانب تحقيق أوجه تقدم في أجندة الإصلاح من أجل إتاحة مكافحة الفساد وحماية حقوق الإنسان وإحداث تطور ديمقراطي واقتصادي أيضاً”.

وشدد شتاينماير أيضاً على ضرورة أن “تواصل الحكومة الأفغانية تعاونها بشكل وثيق في كل القضايا المتعلقة بالهجرة”.

وقال الوزير الاتحادي إن “الطريق نحو الاستقرار والتنمية والسلام لا يزال طويلاً”.

واستدرك قائلاً: “ولكن لا يمكننا ترك أفغانستان بمفردها في منتصف الطريق والمخاطرة بما تم تحقيقه”.

وأكد وزير الخارجية الألماني: “يتعين على الأطراف السياسية الفاعلة في أفغانستان الاطلاع بمسؤولية مصلحة المواطنين في بلادها”.

رابط المصدر: ألمانيا: مستعودن لتقديم مساعدات مشروطة لأفغانستان

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً