جواهر القاسمي: أم الإمارات رائدة تنمية المرأة الإماراتية والعربية

هنأت رئيس المجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة قرينة حاكم الشارقة، الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة الاتحاد النسائي العام، الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، “أم

الإمارات” الشيخة فاطمة بنت مبارك، بمناسبة حصولها على “وسام البرلمان العربي من الدرجة الأولى” تقديراً لجهودها المعطاءة في دعم المرأة وتوفير البيئة المناسبة لها للتطور والإبداع. وأشادت الشيخة جواهر القاسمي بالرؤية الملهمة للشيخة فاطمة بنت مبارك، والتي عززت ثقة المرأة الإماراتية بإمكانياتها وقدراتها.التسامح والمحبة  وقالت الشيخة جواهر القاسمي في بيان صحفي حصل 24 على نسخة منه :”رؤية وجهود الشيخة فاطمة بنت مبار “أم الإمارات” جعلت منها ملهمة لنا وللأجيال في العطاء وخدمة المجتمع، وكانت “أم الإمارات” الراعية الأولى لتنمية المرأة الإماراتية والعربية والارتقاء بها، إذ ساهمت جهودها في تمكين المرأة لخدمة أسرتها ومجتمعها ووطنها، وقدمت لها كل سبل التمكين كي تبرز مواهبها وتستثمر عطائها في الارتقاء بمختلف جوانب الحياة، وتقف إلى جانب القضايا الإنسانية انطلاقاً من رسالة التسامح والمحبة التي ميزت دولة الإمارات منذ تأسيسها”.وأكدت قرينة حاكم الشارقة أن هذا التقدير العربي لـ”أم الإمارات” هو احتفاء بالمرأة الإماراتية وبإنجازاتها الناصعة البياض في كل حقل إنساني وعمل تنموي، ويثبت أن دولة الإمارات، بقيادتها وشعبها، تقف دائماً إلى جانب المرأة العربية، داعمة ومناصرة لها، كي تحقق لأمتها الخير والنماء والازدهار.


الخبر بالتفاصيل والصور



هنأت رئيس المجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة قرينة حاكم الشارقة، الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة الاتحاد النسائي العام، الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، “أم الإمارات” الشيخة فاطمة بنت مبارك، بمناسبة حصولها على “وسام البرلمان العربي من الدرجة الأولى” تقديراً لجهودها المعطاءة في دعم المرأة وتوفير البيئة المناسبة لها للتطور والإبداع.

وأشادت الشيخة جواهر القاسمي بالرؤية الملهمة للشيخة فاطمة بنت مبارك، والتي عززت ثقة المرأة الإماراتية بإمكانياتها وقدراتها.

التسامح والمحبة 
وقالت الشيخة جواهر القاسمي في بيان صحفي حصل 24 على نسخة منه :”رؤية وجهود الشيخة فاطمة بنت مبار “أم الإمارات” جعلت منها ملهمة لنا وللأجيال في العطاء وخدمة المجتمع، وكانت “أم الإمارات” الراعية الأولى لتنمية المرأة الإماراتية والعربية والارتقاء بها، إذ ساهمت جهودها في تمكين المرأة لخدمة أسرتها ومجتمعها ووطنها، وقدمت لها كل سبل التمكين كي تبرز مواهبها وتستثمر عطائها في الارتقاء بمختلف جوانب الحياة، وتقف إلى جانب القضايا الإنسانية انطلاقاً من رسالة التسامح والمحبة التي ميزت دولة الإمارات منذ تأسيسها”.

وأكدت قرينة حاكم الشارقة أن هذا التقدير العربي لـ”أم الإمارات” هو احتفاء بالمرأة الإماراتية وبإنجازاتها الناصعة البياض في كل حقل إنساني وعمل تنموي، ويثبت أن دولة الإمارات، بقيادتها وشعبها، تقف دائماً إلى جانب المرأة العربية، داعمة ومناصرة لها، كي تحقق لأمتها الخير والنماء والازدهار.

رابط المصدر: جواهر القاسمي: أم الإمارات رائدة تنمية المرأة الإماراتية والعربية

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً