الأردن: لاجئو الركبان يرفضون الانتقال إلى مخيم جديد خوفاً من إرهاب داعش


الخبر بالتفاصيل والصور



رغم تقلص أعداد اللاجئين السوريين في مخيم الركبان بالمنطقة الحرام بين الأردن وسوريا إلى أقل من 70 ألفاً، بعد أن وصل قبل العمل الإرهابي الذي نفذه تنظيم داعش بحق موقع عسكري أردني لخدمة المخيم منتصف شهر رمضان الماضي إلى أكثر من 100 ألف لاجئ، إلا أن هؤلاء اللاجئين ما زالوا يرفضون كل نداءات المنظمات الإغاثية الدولية للانتقال إلى مكان تم تجهيز البنية التحتيه فيه لاستقبالهم داخل الحدود السورية.

وبحسب ما قال مصدر إغاثي لـ24، فأن هؤلاء اللاجئون يخشون التحرك من المخيم الذي يتمتع بحماية الجيش الأردني، خشية تعرضهم لإجرام داعش الذي يقبع أفراده في أماكن قريبة من المخيم ولا تبعد أكثر من 70 كلم بالقرب من تدمر التي يسيطر عليها النظام السوري.

وكان الجيش الأردني بحسب ما قالته مصادر أمنية لـ24 أنذر جميع الفصائل المتقاتلة في سوريا بما فيها جيش النظام السوري قبل عام تقريباً بضرورة الابتعاد عن الحدود مسافة 15 كلم، لضمان عدم وقوع قذائف عمياء داخل الأراضي الأردنية، وإلا تعرض لضربات موجعة من جانب الجيش الأردني، خاصة وأن الأراضي الأردنية كانت قد تعرضت في السنوات الأخيرة لسقوط قذائف عمياء ناتجة عن اقتتال داخل الأراضي السورية، أدت إلى وقوع شهداء ومصابين بين المواطنيين الأردنيين من سكان الحدود.

وبحسب المصدر الإغاثي فإن اللاجئين في مخيم الركبان يخشون أيضاً عدم تمكن المنظمات الدولية من إيصال المساعدات إليهم داخل الأرضي السورية، فيما لو اقتربت تنظيمات إرهابية من المخيم، خاصة وأن هذة المساعدات تصل إلى المخيم عن طريق الأردن بكل سهولة ويسر، بما فيها المياه.

ويعلق هؤلاء اللاجئون على الحدود الأردنية منذ أكثر من عام، وكان الأردن يرفض دخولهم جماعات أسوة بباقي اللاجئين بسبب توفر معلومات لديه تؤكد وجود إرهابيين يندسون بين لاجئيه، خاصة وأنهم قادمون من مناطق يسيطر عليها داعش، ما جعل دخولهم إلى الأراضي الأردنية يخضع لإجراءات تدقيق أمنية مشددة، الأمر الذي قلل من أعداد من يسمح لهم بالدخول، إلى أن نفذ داعش تفجيراً إرهابياً بحق الموقع العسكري الأردني الذي يكون يقوم على خدمة المخيم، ما دفع الأردن إلى منع دخولهم بشكل كامل، وإعلان المنطقة عسكرية.

وكانت منظمات دولية عملت على تجهيز بنية تحتية لمنطقة داخل الأراضي السورية، تبعد عن الحدود الأردنية السورية حوالي 5 كلم لاستقبال لاجئي مخيم الركبان لإبعادهم عن الحدود الأردنية، التي أعلنها الأردن بأنها منطقة عسكرية مغلقة، خشية تسلل إرهابيين إلى أراضي المملكة.

رابط المصدر: الأردن: لاجئو الركبان يرفضون الانتقال إلى مخيم جديد خوفاً من إرهاب داعش

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً