الإمارات: 62% من موظفي الحكومة الاتحادية من جيل الطفرة النفطية

كشفت المدير التنفيذي لقطاع السياسات في الهيئة الاتحادية للموارد البشرية، عائشة السويدي أن “62% من موظفي الحكومة الاتحادية هم من جيل الطفرة النفطية، و22% من جيل الشباب، و16% من جيل

ما قبل الطفرة النفطية مع استثناء موظفي الفئات الخدمية”. وشددت المدير التنفيذي لقطاع سياسات الموارد البشرية في الهيئة على ضرورة مراعاة متطلبات الأجيال المختلفة لضمان إنجاح أي مبادرة في إحداث وإدارة التغيير في أداء الحكومة الاتحادية.جاء ذلك خلال ورشة عمل عقدتها الهيئة مؤخراً في دبي، لاستعراض نتائج دراسة “أسعد بيئة عمل” في الحكومة الاتحادية، وتحسين مؤشرات الدراسة التي أطلقتها العام الماضي بالتعاون مع مكتب رئاسة مجلس الوزراء.4 مراحل وذكرت السويدي، في بيان صحافي حصل 24 على نسخة منه أن “الخطة تضمنت 4 مراحل، حيث تمثلت المرحلة الأولى في إطلاق منتدى الموارد البشرية الإلكتروني الخاص بالهيئة في شبكة “لينكدإن”، والذي يعدّ بمثابة نادٍ يجمع المهتمين والمختصين والمعنيين بتنمية رأس المال البشري على مستوى الدولة والعالم لتبادل الرأي والنقاش في الموضوعات ذات العلاقة بتنمية وتطوير رأس المال البشري وآخر وأفضل ممارسات الموارد البشرية العالمية، ويكون ذلك من خلال صفحة الهيئة على شبكة (لينكد إن)، حيث طرحت الهيئة عبر الصفحة سلسلة حلقات نقاشية حول السعادة في بيئة العمل، والرضا الوظيفي، والتناغم الوظيفي، والولاء الوظيفي”.وأوضحت عائشة السويدي أن “المرحلة الثانية من خطة التحسين شملت إطلاق استبيان (أسعد بيئة عمل) عبر نظام إدارة معلومات الموارد البشرية في الحكومة الاتحادية “بياناتي” خلال الربع الثاني من العام 2016، واستهدف عينة من موظفي الحكومة الاتحادية، بهدف الوقوف على ملاحظاتهم ومرئياتهم التطويرية حول بعض أنظمة وممارسات الموارد البشرية المطبقة على مستوى الحكومة الاتحادية حيث بلغ عدد المشاركين 3637 مشاركاً من 60 وزارة وجهة اتحادية”.


الخبر بالتفاصيل والصور



كشفت المدير التنفيذي لقطاع السياسات في الهيئة الاتحادية للموارد البشرية، عائشة السويدي أن “62% من موظفي الحكومة الاتحادية هم من جيل الطفرة النفطية، و22% من جيل الشباب، و16% من جيل ما قبل الطفرة النفطية مع استثناء موظفي الفئات الخدمية”.

وشددت المدير التنفيذي لقطاع سياسات الموارد البشرية في الهيئة على ضرورة مراعاة متطلبات الأجيال المختلفة لضمان إنجاح أي مبادرة في إحداث وإدارة التغيير في أداء الحكومة الاتحادية.

جاء ذلك خلال ورشة عمل عقدتها الهيئة مؤخراً في دبي، لاستعراض نتائج دراسة “أسعد بيئة عمل” في الحكومة الاتحادية، وتحسين مؤشرات الدراسة التي أطلقتها العام الماضي بالتعاون مع مكتب رئاسة مجلس الوزراء.

4 مراحل
وذكرت السويدي، في بيان صحافي حصل 24 على نسخة منه أن “الخطة تضمنت 4 مراحل، حيث تمثلت المرحلة الأولى في إطلاق منتدى الموارد البشرية الإلكتروني الخاص بالهيئة في شبكة “لينكدإن”، والذي يعدّ بمثابة نادٍ يجمع المهتمين والمختصين والمعنيين بتنمية رأس المال البشري على مستوى الدولة والعالم لتبادل الرأي والنقاش في الموضوعات ذات العلاقة بتنمية وتطوير رأس المال البشري وآخر وأفضل ممارسات الموارد البشرية العالمية، ويكون ذلك من خلال صفحة الهيئة على شبكة (لينكد إن)، حيث طرحت الهيئة عبر الصفحة سلسلة حلقات نقاشية حول السعادة في بيئة العمل، والرضا الوظيفي، والتناغم الوظيفي، والولاء الوظيفي”.

وأوضحت عائشة السويدي أن “المرحلة الثانية من خطة التحسين شملت إطلاق استبيان (أسعد بيئة عمل) عبر نظام إدارة معلومات الموارد البشرية في الحكومة الاتحادية “بياناتي” خلال الربع الثاني من العام 2016، واستهدف عينة من موظفي الحكومة الاتحادية، بهدف الوقوف على ملاحظاتهم ومرئياتهم التطويرية حول بعض أنظمة وممارسات الموارد البشرية المطبقة على مستوى الحكومة الاتحادية حيث بلغ عدد المشاركين 3637 مشاركاً من 60 وزارة وجهة اتحادية”.

رابط المصدر: الإمارات: 62% من موظفي الحكومة الاتحادية من جيل الطفرة النفطية

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً