سوريا: مقتل 8 من قوات النظام بهجوم للمعارضة على السلمية

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، بمقتل ثمانية من قوات النظام والمسلحين الموالين لها وإصابة 20 آخرين خلال محاولة صدها الهجوم العنيف الذي نفذته الفصائل الإسلامية والمقاتلة وجبهة فتح الشام فجر

اليوم الثلاثاء، على غرب مدينة السلمية. وقال المرصد في بيان اليوم الثلاثاء، إن الفصائل تمكنت خلال الهجوم من إجبار قوات النظام على الانسحاب من نقاط لها في المنطقة، موقعة خسائر بشرية في صفوفها وصفوف والمسلحين الموالين لها.وأشار المرصد إلى استمرار الاشتباكات العنيفة حتى الآن، في محاولة من الفصائل التقدم على حساب قوات النظام التي تحاول إيقاف الهجوم وتنفيذ هجوم معاكس، وتشهد مناطق الاشتباك، قصفاً مكثفاً من قوات النظام والطائرات الحربية والمروحية، كما خلفت عمليات القصف والاشتباكات خسائر بشرية في صفوف الفصائل وجبهة فتح الشام.وحسب المرصد، يأتي هذا الهجوم بالتزامن مع محاولات قوات النظام بدء عملية عسكرية معاكسة في ريف حماة الشمالي الشرقي وريفها الشمالي، لاستعادة السيطرة على عشرات البلدات والقرى والمناطق التي خسرتها منذ 29 أغسطس (آب) الماضي.


الخبر بالتفاصيل والصور



أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، بمقتل ثمانية من قوات النظام والمسلحين الموالين لها وإصابة 20 آخرين خلال محاولة صدها الهجوم العنيف الذي نفذته الفصائل الإسلامية والمقاتلة وجبهة فتح الشام فجر اليوم الثلاثاء، على غرب مدينة السلمية.

وقال المرصد في بيان اليوم الثلاثاء، إن الفصائل تمكنت خلال الهجوم من إجبار قوات النظام على الانسحاب من نقاط لها في المنطقة، موقعة خسائر بشرية في صفوفها وصفوف والمسلحين الموالين لها.

وأشار المرصد إلى استمرار الاشتباكات العنيفة حتى الآن، في محاولة من الفصائل التقدم على حساب قوات النظام التي تحاول إيقاف الهجوم وتنفيذ هجوم معاكس، وتشهد مناطق الاشتباك، قصفاً مكثفاً من قوات النظام والطائرات الحربية والمروحية، كما خلفت عمليات القصف والاشتباكات خسائر بشرية في صفوف الفصائل وجبهة فتح الشام.

وحسب المرصد، يأتي هذا الهجوم بالتزامن مع محاولات قوات النظام بدء عملية عسكرية معاكسة في ريف حماة الشمالي الشرقي وريفها الشمالي، لاستعادة السيطرة على عشرات البلدات والقرى والمناطق التي خسرتها منذ 29 أغسطس (آب) الماضي.

رابط المصدر: سوريا: مقتل 8 من قوات النظام بهجوم للمعارضة على السلمية

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً