الشرطة الفرنسية: كيم كاردشيان تعرضت للسرقة بسبب حبها للظهور

اعتبرت الشرطة الفرنسية أن استهداف نجمة تلفزيون الواقع الأمريكية كيم كارشيان بالسطو المسلح من قبل اللصوص يعود لحبها في الظهور كثيراً، مؤكدة أن الخاتم الألماس هو مطابق للخاتم الذي نشرته

في صورة لها قبل 4 أيام عبر حسابها على إنستغرام. وذكرت الشرطة الفرنسية أن مشاركة كاردشيان تفاصيل حياتها اليومية مع متابعيها على مواقع التواصل الإجتماعي جعلها فريسة سهلة الاستهداف من قبل اللصوص، لاسيما أنها تتبع بجماهيرية واسعة حيث يبلغ عدد متابعيها على تويتر نحو 48 مليوناً.وأشارت الشرطة إلى أن النجمة الأمريكية تحرص على إعلام متابعيها بأماكن تواجدها من خلال الصور التي تنشرها باستمرار، وقبل ساعة من الحادثة نشرت كارشيان مقطعاً مصوراً لها بثته على تطبيق سناب شات وهي تجلس على أريكة بغرفتها في باريس وهو ما جعل النجمة أكثر عرضة للاستهداف من اللصوص وفقاً لترجيح الشرطة.والمفارقة أنه بعد ساعات على نشر كاردشيان صورة لها وفي خلفها حارسها الشخصي معربة في تعليق مرفق بالصورة عن مدى إحساسها بالاطمئنان وهو يحميها، تمكن اللصوص من الدخول لشفتها بسهولة بعد تهديد حارسها الشخصي بالسلاح.ولم تكن كاردشيان، وفقاً للشرطة، خائفة فقط على مجوهراتها بل كانت تخاف من تعرضها للاغتصاب من قبل اللصوص الذين هاجموها وكبلوها في مرحاض وتركوا فمها مقيّداً بشريط لاصق بمقر إقامتها الفاخر في باريس ثم لاذوا بالفرار على الدراجات.وقالت كبيرة المتحدثين باسم ادارة شرطة باريس جوانا بريمرفت لوكالة اسوشيتد برس: “هذه هي نتيجة حب الظهور بشكل مفرط عبر مواقع التواصل الإجتماعي”، وقد قدرت المجوهرات المسروقة بنحو 10 ملايين دولار، وفقاً لما نقله موقع مترو البريطاني.


الخبر بالتفاصيل والصور



اعتبرت الشرطة الفرنسية أن استهداف نجمة تلفزيون الواقع الأمريكية كيم كارشيان بالسطو المسلح من قبل اللصوص يعود لحبها في الظهور كثيراً، مؤكدة أن الخاتم الألماس هو مطابق للخاتم الذي نشرته في صورة لها قبل 4 أيام عبر حسابها على إنستغرام.

وذكرت الشرطة الفرنسية أن مشاركة كاردشيان تفاصيل حياتها اليومية مع متابعيها على مواقع التواصل الإجتماعي جعلها فريسة سهلة الاستهداف من قبل اللصوص، لاسيما أنها تتبع بجماهيرية واسعة حيث يبلغ عدد متابعيها على تويتر نحو 48 مليوناً.

وأشارت الشرطة إلى أن النجمة الأمريكية تحرص على إعلام متابعيها بأماكن تواجدها من خلال الصور التي تنشرها باستمرار، وقبل ساعة من الحادثة نشرت كارشيان مقطعاً مصوراً لها بثته على تطبيق سناب شات وهي تجلس على أريكة بغرفتها في باريس وهو ما جعل النجمة أكثر عرضة للاستهداف من اللصوص وفقاً لترجيح الشرطة.

والمفارقة أنه بعد ساعات على نشر كاردشيان صورة لها وفي خلفها حارسها الشخصي معربة في تعليق مرفق بالصورة عن مدى إحساسها بالاطمئنان وهو يحميها، تمكن اللصوص من الدخول لشفتها بسهولة بعد تهديد حارسها الشخصي بالسلاح.

ولم تكن كاردشيان، وفقاً للشرطة، خائفة فقط على مجوهراتها بل كانت تخاف من تعرضها للاغتصاب من قبل اللصوص الذين هاجموها وكبلوها في مرحاض وتركوا فمها مقيّداً بشريط لاصق بمقر إقامتها الفاخر في باريس ثم لاذوا بالفرار على الدراجات.

وقالت كبيرة المتحدثين باسم ادارة شرطة باريس جوانا بريمرفت لوكالة اسوشيتد برس: “هذه هي نتيجة حب الظهور بشكل مفرط عبر مواقع التواصل الإجتماعي”، وقد قدرت المجوهرات المسروقة بنحو 10 ملايين دولار، وفقاً لما نقله موقع مترو البريطاني.

رابط المصدر: الشرطة الفرنسية: كيم كاردشيان تعرضت للسرقة بسبب حبها للظهور

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً