جهادي سابق يكشف لـ24 اسم مسؤول تدريب الإخوان الهاربين للسودان وأفريقيا

كشف الجهادي السابق أمير الجماعة الإسلامية في دمياط سابقاً، أحد المنشقين عنها أخيراً، عوض الحطاب، عن اسم المسؤول عن تدريب شباب الإخوان والجماعة الإسلامية الهاربين إلى السودان وأفريقيا.

وقال الحطاب، في تصريحات لـ24، إن إسلام الغمري أحد قيادات الجماعة الإسلامية هو مسؤول ملف تدريب شباب الإخوان والإسلاميين في السودان وأفريقيا، بحكم علاقته القوية في تلك البلاد، التي عاش فيها أكثر من 30 عاماً.وأضاف الحطاب: “إسلام الغمري، الذي يظهر حالياً على فضائيات الإخوان مهاجماً الدولة المصرية، وشارك في مبادرة واشنطن الأخيرة، هو مسؤول ملف التدريب والتمويل للإسلاميين في السودان وأفريقيا، وأحد قيادات الجناح العسكري للجماعة الإسلامية، وأحد الذين شاركوا شباب الجماعة الإسلامية ضد حركة الجيش في تركيا أخيراً، كما أنه أحد المتهمين الرئيسيين في الهجوم الإرهابي على الرئيس الأسبق مبارك في العاصمة الأثيوبية أديس أبابا عام 1995، قبل بدء مراجعات الجماعة الإسلامية الكبرى عام 1997، من طرف الجماعة الإسلامية”.وتابع: “كان الغمري في أديس أبابا، وهرب عقب محاولة الإغتيال الفاشلة للرئيس الأسبق مبارك ، وهرب منها على جنوب أفريقيا وظل في أفريقيا يوطد علاقته لا سيما في جنوب أفريقيا والسودان، ليتولى مسؤولية تدريب شباب الإخوان في تلك البلاد”.يذكر أن الحطاب، أحد القيادات المؤسسة لحركة إصلاح الجماعة الإسلامية، التي ترفض مسار الجماعة الإسلامية الحالي، وربطه بمصير تنظيم الإخوان ومساندته.


الخبر بالتفاصيل والصور



كشف الجهادي السابق أمير الجماعة الإسلامية في دمياط سابقاً، أحد المنشقين عنها أخيراً، عوض الحطاب، عن اسم المسؤول عن تدريب شباب الإخوان والجماعة الإسلامية الهاربين إلى السودان وأفريقيا.

وقال الحطاب، في تصريحات لـ24، إن إسلام الغمري أحد قيادات الجماعة الإسلامية هو مسؤول ملف تدريب شباب الإخوان والإسلاميين في السودان وأفريقيا، بحكم علاقته القوية في تلك البلاد، التي عاش فيها أكثر من 30 عاماً.

وأضاف الحطاب: “إسلام الغمري، الذي يظهر حالياً على فضائيات الإخوان مهاجماً الدولة المصرية، وشارك في مبادرة واشنطن الأخيرة، هو مسؤول ملف التدريب والتمويل للإسلاميين في السودان وأفريقيا، وأحد قيادات الجناح العسكري للجماعة الإسلامية، وأحد الذين شاركوا شباب الجماعة الإسلامية ضد حركة الجيش في تركيا أخيراً، كما أنه أحد المتهمين الرئيسيين في الهجوم الإرهابي على الرئيس الأسبق مبارك في العاصمة الأثيوبية أديس أبابا عام 1995، قبل بدء مراجعات الجماعة الإسلامية الكبرى عام 1997، من طرف الجماعة الإسلامية”.

وتابع: “كان الغمري في أديس أبابا، وهرب عقب محاولة الإغتيال الفاشلة للرئيس الأسبق مبارك ، وهرب منها على جنوب أفريقيا وظل في أفريقيا يوطد علاقته لا سيما في جنوب أفريقيا والسودان، ليتولى مسؤولية تدريب شباب الإخوان في تلك البلاد”.

يذكر أن الحطاب، أحد القيادات المؤسسة لحركة إصلاح الجماعة الإسلامية، التي ترفض مسار الجماعة الإسلامية الحالي، وربطه بمصير تنظيم الإخوان ومساندته.

رابط المصدر: جهادي سابق يكشف لـ24 اسم مسؤول تدريب الإخوان الهاربين للسودان وأفريقيا

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً