سوريا: ارتفاع حصيلة قتلى تفجير حفل زفاف بالحسكة إلى 32 شخصاً

ارتفعت حصيلة القتلى اليوم الثلاثاء، جراء التفجير الانتحاري الذي استهدف ليل أمس حفل زفاف قرب مدينة الحسكة في شمال سوريا، إلى 32 شخصاً على الأقل، وفق ما أفاد مصدر طبي

في المدينة. وقال المصدر إن “حصيلة التفجير ارتفعت إلى 32 شهيداً وأكثر من مئة مصاب”.وأكد المرصد السوري لحقوق الإنسان من جهته، ارتفاع حصيلة القتلى إلى 31 شخصاً على الأقل، مشيراً إلى وجود 16 جريحاً على الأقل في حالات حرجة.وكانت حصيلة أولية أفادت ليل الإثنين بمقتل 22 شخصاً.واستهدف تفجير انتحاري تبناه تنظيم داعش ليل الإثنين، قاعة أفراح قرب مدينة الحسكة خلال حفل زفاف أحد أفراد عائلة كردية معروفة ينضوي أفرادها في أحزاب كردية عدة ويشغل عدد منهم مناصب قيادية، وفق المرصد.وبحسب عبد الرحمن، فإن العريس مقاتل في قوات سوريا الديموقراطية التي تضم مقاتلين عرباً وأكراد وكبدت تنظيم داعش خسائر ميدانية عدة في شمال وشمال شرق سوريا.وقال مسؤول إعلامي في الإدارة الذاتية الكردية إن العريس “عضو مكتب العلاقات الدبلوماسية في حركة المجتمع الديمقراطي” التي تشرف على الإدارة الذاتية الكردية.


الخبر بالتفاصيل والصور



ارتفعت حصيلة القتلى اليوم الثلاثاء، جراء التفجير الانتحاري الذي استهدف ليل أمس حفل زفاف قرب مدينة الحسكة في شمال سوريا، إلى 32 شخصاً على الأقل، وفق ما أفاد مصدر طبي في المدينة.

وقال المصدر إن “حصيلة التفجير ارتفعت إلى 32 شهيداً وأكثر من مئة مصاب”.

وأكد المرصد السوري لحقوق الإنسان من جهته، ارتفاع حصيلة القتلى إلى 31 شخصاً على الأقل، مشيراً إلى وجود 16 جريحاً على الأقل في حالات حرجة.

وكانت حصيلة أولية أفادت ليل الإثنين بمقتل 22 شخصاً.

واستهدف تفجير انتحاري تبناه تنظيم داعش ليل الإثنين، قاعة أفراح قرب مدينة الحسكة خلال حفل زفاف أحد أفراد عائلة كردية معروفة ينضوي أفرادها في أحزاب كردية عدة ويشغل عدد منهم مناصب قيادية، وفق المرصد.

وبحسب عبد الرحمن، فإن العريس مقاتل في قوات سوريا الديموقراطية التي تضم مقاتلين عرباً وأكراد وكبدت تنظيم داعش خسائر ميدانية عدة في شمال وشمال شرق سوريا.

وقال مسؤول إعلامي في الإدارة الذاتية الكردية إن العريس “عضو مكتب العلاقات الدبلوماسية في حركة المجتمع الديمقراطي” التي تشرف على الإدارة الذاتية الكردية.

رابط المصدر: سوريا: ارتفاع حصيلة قتلى تفجير حفل زفاف بالحسكة إلى 32 شخصاً

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً